إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

o°°o°°o°~.][العـــــــــفــــو ][.~ °o°°o°°o

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • o°°o°°o°~.][العـــــــــفــــو ][.~ °o°°o°°o

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    العفو

    خلق عظيم حث عليه الاسلام وأمر به ،بل هو صفة من صفات الله تعالى ثابتة بالكتاب والسنة، قال تعالى: { إن الله كان عفواً غفوراً }(النساء: 43 )
    اشاد به عز وجل في القران وجعل الثمن لمن يتصف ويتحلى بهذا الخلق الكريم الجنة وأي شيء أعظم وأجل من أن نحصل على الجنة يقول سبحانه وتعالى : " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين ، الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين " وماالعفو الا التسامح
    وقوله تعالى في اية اخرى : ((والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)) (آل عمران : 134)
    الا تريد ايها الانسان ان يحبك الله

    قال صلى الله عليه وسلم : ( تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين , ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئاً إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء , فيقال : أنظروا هذين حتى يصطلحا . أنظروا هذين حتى يصطلحا ) رواه مسلم

    ويحضرني في هذا السياق بعض مواقفه صلى الله عليه وسلم في العفو فالشاهد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يؤذى أشد الأذى، ومع ذلك يعفو ويصفح .ومما يدل على ذلك قوله عليه الصلاة والسلام: "اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون" بعدما فعلوا به وبأصحابه مافعلوا. وكذلك قوله عليه الصلاة والسلام في الذين أخرجوه من دياره ونكلوا بهم وقاتلوه وحرضوا عليه قبائل العرب وغيرهم "اذهبوا فأنتم الطلقاء" وذلك يوم الفتح. وروى أنس بن مالك رضي الله عنه قال:"كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم وعليه برد غليظ الحاشية فجذ به أعرابي بردائه جذبة شديدة حتى أثرت حاشية البرد في صفحة عنقه ثم قال: يا محمد احمل لي على بعيري هذين من مال الله الذي عندك فإنك لا تحمل لي من مالك ولا من مال أبيك!!!
    فسكت عليه الصلاة والسلام ثم قال: المال مال الله وأنا عبده وأعطاه ما طلب، فهل هناك في الحلم والعفو في مثله صلى الله عليه وسلم.


    وهاهو ابن تيمية نموذج يقتدى به في العفو فقد لاقى من أعداءه و خصومه الكثير من العنت والظلم حتى أنه سجن وعذب من أجل افتراءاتهم عليه ومازاده ذلك الا عفو وتسامح مع هولاء الخصوم فقال قولته الرائعة التي تدل على طيب معدنه وأصالته " أحللت كل مسلم عن إيذائه لي"، بل وأعظم من ذلك دعاءه لهم لاعليهم

    فأي روح تلك الروح التي يحملها ، والتي تسامت حتى وصلت الى هذه الدرجة العظيمة


    نسأل الله أن يرزقنا حب العفو والصفح والتسامح مع من ظلمنا وأن يطهر قلوبنا من النفاق والشقاق وسوء الأخلاق.

    فضيلة


  • #2
    بارك الله فيك اختي اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه





    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جزاك الله خير أختي فضيلة عن الموضوع الرائع،فعلا العفو صفة محمودة ولا يعفو الا كريم صاحب القلب الكبير
        .
        sigpic[B]"]



        اللهم ارحم أختي رحمة واسعة ،اللهم طهرها بالماء والثلج والبرد
        فراقك أختي ألامنا ولانقول إلا مايرضي ربنا "إنّا لله وإنا إليه راجعون"

        ex veer_zara

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم.

          تعليق


          • #6

            تعليق


            • #7
              جازاك الله خيرا

              تعليق


              • #8





                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك أسأل الله لي و لكن العفو و العافية والمعافاة في الدين والدنيا اللهم آمين يارب العالمين

                  تعليق


                  • #10
                    [marq="3;right;3;alternate"]جزاكن ربي الفردوس الاعلى على مروركن الكريم
                    احبكن في الله
                    فضيلة[/marq]

                    تعليق


                    • #11
                      موضوع قيم ومميز
                      العفو خلق عظيم لا يتحلى به إلا مؤمن
                      فنسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
                      اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا


                      على فكرة أعجبني توقيعك

                      تعليق


                      • #12

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك ووفقنا جميعا لما يحبه و يرضاه

                          تعليق


                          • #14
                            اللهم ساعدنا ورزقنا قوة العفو حتــــــــــــــــــــى نحضى بعفوك يا عفو

                            تعليق


                            • #15
                              بارك الله فيك اختي اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X