إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(*)**قصة تراجع العلامة الألبــاني عن فتواه في جماعة التبـليغ قبل مماته**(*)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (*)**قصة تراجع العلامة الألبــاني عن فتواه في جماعة التبـليغ قبل مماته**(*)



    قصة عجيبة منسوبة للعلاّمة الألباني- رحمه الله.


    هذه القصة لها انتشارواسع بين أفراد جماعة التبليغ الضالة بل ويتناقلونها في بياناتهم المقامية والانتقالية استشهادًا منهم بها على ضلالهم وهي [ ثناء العلاّمة الألباني-رحمه الله- على جماعة التبليغ قبل مماته ونصحه لطلابه بموآزرتهم ].
    أولاً: متن القصة :
    حُكِى عن مجهول عن مجهول عن مجهول.................... إلي نهاية سند القصة قال: (( قال: العلاّمة الألباني-رحمه الله- وهو في مرضه الأخير لأحد طلابه اذهب واخرج مع جماعة التبليغ وأتيني بخبرهم فذهب هذا الطالب وخرج مع جماعة من الجماعات الخارجة في سبيل الله ثم لما عاد ذهب إلي العلاّمة الألباني-رحمه الله- وأخبره بما رأى من هذه الجماعة فقال العلاّمة الألباني-رحمه الله-: [ هذا هو هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- وما كانت عليه الصحابة الكرام -رضي الله عنهم أجمعين ] ثم قام-رحمه الله- بجمع طلابه وتلاميذه وأوصاهم بالأتي:
    ـ الخروج مع جماعة التبليغ.
    ـ الذب عنهم في كل الميادين.
    ـ الإيصاء بهم خيرًا ومؤزرتهم.
    ـ إعلانه-رحمه الله- عن تراجعه عن كل ما أفتى به في حق هذه الجماعة المباركة.
    فما كان من طلابه وتلاميذه إلا أنهم قالوا هذه تخاريف الموت وقاموا بجحد وصيته-رحمه الله-.
    ثانيًا: تخريج القصة:
    هذا القصة موجودة في المركز العام لجماعة التبليغ والدعوة في (طموه ـ الحوامدية ـ الجيزة )، والبيانات التي يقومون بإلقائها في الجوْلات المقامية والجوْلات الانتقالية، والمؤتمر السنوي لجماعة التبليغ ودعوة في باكستان.
    ثالثًا: تحقيق القصة :
    أولاً: هذه القصة واهية يرويها سلسلة من المجاهيل إبتداءًا من الأمراء السبعة في المركز العام في (طموه) إلي جميع أفراد جماعة التبليغ الضالة، هذا مما يزيد القصة وهاءًا على وهائها .
    ثانياً: هذه القصة تأتي في معارضة الصحيح الوارد (يراجع في مظانه).
    ثالثًا: الطالب الذي أُرسل للخروج معهم مجهول الحال والعين.
    رابعًا: هذه الجماعة تتبرأ دائمًا من العلم وأهله فمنذ متي والعلاّمة الألباني-رحمه الله- مرجع لهم (سبحانك هذه بهتان عظيم ).
    خامسًا: سلَّمناً لكم جدلاً بأن القصة المنسوبة للعلاّمة الألباني-رحمه الله- صحيحة فهي مردودة للمعارضة عند التفرد.

    هذا والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل





    [frame="9 80"]


    [/frame]

  • #2

    sigpic









    http://im28.gulfup.com/xTIC1.gif

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      [frame="9 80"]


      [/frame]

      تعليق


      • #4
        الاخت بنت جابر الشكر لك على الموضوع التي نقلتيه حرفيا من منتدى اخر
        ولكن ليس كل ما ينقل هو الحق
        اليك ايضا بدعة جماعة التبليغ وتزويرهم لصوت الشيخ ابي بكر الجزائري
        وتحويلهم ذمه لهم لمدح
        نرجو الافادة ولكي الشكر

        وهذه فتوى الشيخ ابو بكر الجزائرى يصف جماعة التبليغ
        فماذا قال عنهم وعن من يذمهم

        http://www.youtube.com/watch?v=A66h3MSABwo

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #6


            تعليق


            • #7
              بارك لله فيك اختي *الباسله* اول مشاركة لكي كانت في موضوعي لي الشرف بمرورك عليه اسعدني دلك نعم هدا صحيح و الله اعلم الد ين ليس سهل
              وجدت كلام شيخنا الالباني رحمه الله في جماعة التبليغ*
              *
              *

              وكلام شيخنا الألباني في جماعة التبليغ، والرد عليهم تأصيلاً وتفصيلاً مما سارت به الركبان، لكن هكذا أهل البدع والأهواء يبحثون عن شواذ المنقولات ومنكراتها، ويشيعون ما طبق الآفاق خلافه إمعاناً منهم في اتباع الهوى ومحاربة الحق والهدى ..

              وأذكر أمرين هنا :


              الأمر الأول: كلام الشيخ الألباني في جماعة التبليغ معروف ومعلوم، ومع ذلك فقد قال مرة إحسان العتيبي أمامي في أواخر حياة الشيخ رحمه الله إن الشيخ تراجع عن قوله في جماعة التبليغ! فأنكرت ذلك، واندهشت لهذا الكلام، ثم سألت وتحققت وتبين لي أنه لا أصل لهذا الكلام وإنما هو مجرد شائعة -هذا في حياة الشيخ- !

              ومن عجائب إحسان العتيبي أنه يعرف ضلال جماعة التبليغ ومع ذلك أذن -أو أمر- ولده أن يخرج مع جماعة التبليغ !!

              فهو راعٍ قد ضيع رعيته بعد أن كان مهتماً بتحفيظهم القرآن والحديث ..


              فهو ضائع ومضيعٌ ..

              الأمر الثاني: كلام الشيخ الألباني في الرد على التكفيريين والتحذير من فتنة التكفير قد طبق الآفاق، وعلمه القاصي والداني، واتهمه أعداء السنة بأنه مرجئ ومن أسباب ذلك عدم تكفيره حكام المسلمين أجمعين ..

              ومع ذلك فقد حدثني موسى الدويش -قبل مفاصلته وظهور فساده بعد مناصحته مرات ومرات- عن شخص في بريطانيا -مجهول- أنه زار الشيخ الألباني فكفر الحكام!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

              فأخذ بهذا النقل الباطل المنكر وحكم على الشيخ الألباني بأنه تكفيري!! مع أنه يتهمه بالإرجاء!!

              وهذا من حقد موسى الدويش وشدة ظلمه وافترائه............................وغب ائه!

              والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
              [frame="9 80"]


              [/frame]

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X