إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تكون مجالسنا إسلامية؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تكون مجالسنا إسلامية؟

    [align=center][tabletext="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');background-color:silver;border:10px double gray;"][cell="filter:;"][align=center]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    آداب المجلس:


    ذكر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – آدابًا كثيرةً للمجلس منها:




    1- ذِكْرُ الله، والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم في المجلس: في الحديث الصحيح: [مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ عَلَى ذِكْرٍ فَتَفَرَّقُوا عَنْهُ إِلَّا قِيلَ لَهُمْ قُومُوا مَغْفُورًا لَكُمْ] رواه الحسن بن سفيان.

    وقال عليه الصلاة والسلام: [ مَا جَلَسَ قَوْمٌ يَذْكُرُونَ الله تَعَالَى فَيَقُومُونَ حَتَّى يُقَالَ لَهُمْ:قُومُوا قَدْ غَفَرَ الله لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَبُدِّلَتْ سَيَّئَاتِكُمْ حَسَنَاتٍ]رواه الطبراني والضياء في المختارة.

    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي مَجْلِسٍ فَتَفَرَّقُوا وَلَمْ يَذْكُرُوا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَيُصَلُّوا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا كَانَ مَجْلِسُهُمْ تِرَةً عَلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ]رواه أبوداود والترمذي وأحمد. يعني حسرة و ندامة.

    2- عدم التفريق بين اثنين إلا بإذنهما: لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [لَا يَحِلُّ لِرَجُلٍ أَنْ يُفَرِّقَ بَيْنَ اثْنَيْنِ إِلَّا بِإِذْنِهِمَا] رواه أبوداود والترمذي وأحمد. فلا يجوز لك أن تدخل مجلسًا، فتجلس بين اثنين إلا بعد أن تستأذن منهما فإن أذنا لك وإلا فاذهب واجلس حيث ينتهي بك المجلس .

    3- من السنة أن يجلس الإنسان حيث انتهى به المجلس: ولا يأتي ويقيم إنسانًا، ويجلس مكانه فهذا فيه نهي صريح عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: [لَا يُقِيمُ الرَّجُلُ الرَّجُلَ مِنْ مَجْلِسِهِ ثُمَّ يَجْلِسُ فِيهِ]رواه البخاري ومسلم.

    4- عدم الإخلال بأمانة المجلس: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [الْمَجَالِسُ بِالْأَمَانَةِ]رواه أبوالشيخ في 'التوبيخ والتنبيه'، والخطيب في 'تاريخ بغداد'. فأحيانًا يدعوك إنسان إلى مجلس ويكون في هذا المجلس سر من أسرار هؤلاء القوم، فلا يجوز لك بأي حال من الأحوال أن تذهب وتفشي سر هذا الرجل وبيته؛ لأن الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [الْمَجَالِسُ بِالْأَمَانَةِ]. فيلزم فيها الستر على ما يقال مادام لا يضر المسلمين .

    5- استحباب توسيع المجلس ما أمكن: في الحديث الصحيح: [خَيْرُ الْمَجَالِسِ أَوْسَعُهَا]رواه أبوداود وأحمد. فلذلك يستحب توسيع المجلس؛ لأنه اكرم للضيف، وأصلح لحاله، و أروح له في قيامه وقعوده وسيره، ويختلف هذا باختلاف أحوال الناس، وعلى غناهم وفقرهم؛ فانه متى كان مستطيعَا فيستحب له توسعة مجلسه .

    6- التفسح في المجالس: قال تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ...[11]}[سورة المجادلة] .ولابد من إيجاد الفسحة في القلب قبل إيجاد الفسحة في المكان فمتى وجدت الفسحة في القلب لأخيك المسلم ومحبته فإنك ستفسح له تلقائيًا.

    7- لابد من ذكر كفارة المجلس إذا قام الإنسان: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [ مَنْ جَلَسَ فِي مَجْلِسٍ فَكَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ- حصلت منه أخطاء وزلات في الكلام- فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ فِي مَجْلِسِهِ ذَلِكَ]رواه الترمذي وأحمد. فمن رحمة الإسلام أنه يعطيك مجالًا لتصحيح الأخطاء، مجال لغفران الذنوب التي حصلت منك.. كلمات قليلة تقولها، فتمحى الذنوب {...وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ[4] [سورة الجمعة]. إن الله يتفضل علينا بهذه الكفارات البسيطة ونحن لا نرعى ولا نهتم بها .

    8- ومن آداب المجلس كذلك: ما كان يفعله صلى الله عليه وسلم، فكان إذا لقيه أحد من أصحابه قام معه، فلم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذي ينصرف عنه، وإذا لقيه أحد من أصحابه فتناول يده ناوله إياها، فلم ينزع يده منه حتى يكون الرجل هو الذي ينزع يده منه، وإذا لقي أحدًا من أصحابه، فتناول أذنه ناوله إياها لم ينزعها حتى يكون الرجل هو الذي ينزعها عنه. رواه ابن سعد وهو في صحيح الجامع .



    وأخيرًا.. فالاهتمام بأمر المجالس له دور عظيم، وله خطورة كبيرة : إذا صلح مجلسك؛ صلحت أنت، وصلح جلساؤك، وسترجع من المجلس إلى بيتك وأنت ممتلئٌ إيمانًا، وفائدة، وعلمًا، ماخرجت به من ذلك المجلس فينعكس هذا على أهلك، نسأل الله أن يوفقنا وإياكم.

    من خطبة:'كيف تكون مجالسنا إسلامية' للشيخ/ محمد صالح المنجد


    [/align][/cell][/tabletext][/align]





    حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم


  • #2
    [frame="6 80"]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لابد من ذكر كفارة المجلس إذا قام الإنسان: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [ مَنْ جَلَسَ فِي مَجْلِسٍ فَكَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ- حصلت منه أخطاء وزلات في الكلام- فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ فِي مَجْلِسِهِ ذَلِكَ]رواه الترمذي وأحمد. فمن رحمة الإسلام أنه يعطيك مجالًا لتصحيح الأخطاء، مجال لغفران الذنوب التي حصلت منك.. كلمات قليلة تقولها، فتمحى الذنوب {...وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ[4] [سورة الجمعة]. إن الله يتفضل علينا بهذه الكفارات البسيطة ونحن لا نرعى ولا نهتم بها
    [/frame]
    حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

    تعليق


    • #3





      تعليق


      • #4
        اللهم أنت ربي لاإله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ماصنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت








        تعليق


        • #5
          [frame="8 80"]

          بارك الله فيك اختي على الموضوع الرائع

          نعم ما قلتيه صحيح لكن بشرط ان لا ندكر كفارة المجلس جماعة لا في المنتدى و لا في المسجد و نحن نعرف ان هده بدعة
          هذه فتوى نقلتها من إحدى المنتديات ..نظراً لأهميتها

          وهي منقوله من موقع شبكة المشكاة لفضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن عبدالله السحيم عضو مركز الدعوه والارشاد بالرياض
          لعل الكل يستفيد ان شاء الله



          السؤال :

          بسم الله الرحمن الرحيم

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          انتشرت مواضيع متنوعة في المنتديات منها تسجيل الخروج من المنتدى أو الموقع بذكر كفارة المجلس .

          وأيضا تسجيل الدخول إلى الموقع بالصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم أو ذكر اسم من أسماء الله الحسنى ، وفي كل الحالات يثبت موضوع ويقوم الأعضاء بالرد عليه عند دخولهم وخروجهم.



          فنرجو من سماحتكم توضيح مدى مشروعية هذه المواضيع مع التفصيل في كل حالة إن أمكن.



          هذا وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ونفع بكم.

          الجواب :



          هذه من البدع المحدَثة .

          فتحديد ذِكر مُعيّن بعدد مُعيّن أو بزمن مُعيّن لم يُحدده الشرع لا يجوز ، وهو من البِدع الْمُحدَثَـة ، خاصة إذا التُزِم به .



          وحقيقة البدع استدراك على الشرع .

          ثم إن في البدع سوء أدب مع مقام النبي صلى الله عليه وسلم

          قال الإمام مالك رحمه الله : من ابتدع في الدين بدعة فرآها حسنة فقد اتـّـهم أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، فإن الله يقول : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم ديناً .



          وبعض الأعضاء يزعم أن فيه خيراً ، ولا خير فيه ، إذ لو كان خيراً لسبقنا إليه أحرص الناس على الخير ، وهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، ورضي الله عنهم .

          فلم يكونوا يلتزمون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخلوا أو خَرَجوا ، ولا كلما تقابلوا أو انصرف بعضهم عن بعض ، بخلاف السلام فإنه كانوا يُواظبون عليه ، فإذا لقي أحدهم أخاه سلّم عليه ، والمقصود السلام بالقول .
          وحسن النية لا يُسوِّغ العمل .



          وابن مسعود رضي الله عنه لما دخل المسجد ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...

          فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء

          وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟

          قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصىً نَعُدّ به التكبير والتهليل والتسبيح

          قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهدي من ملة محمد ، أو مُفتتحوا باب ضلالة ؟

          قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير !

          قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج . ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .

          والله تعالى أعلم .
          المصدر: شبكة المشكاة الإسلامية
          وكذلك تفضل اخونا ابو عبدالرحمن بسؤال فضيلة الدكتور /بسام بن عبدالله الغانم أستاذ سابقاً له بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية والاستاذ بكلية المعلمين بالدمام حالياً عن هذا الموضوع أي تسجيل الخروج من المنتدى بكفارة المجلس فقال كفارة المجلس تقال في موضع قد تم فيه كلام وحوار مباشر فيتكلم اشخاص ويرد عليهم اشخاص في نفس الوقت قلت له واذا كان تسجيل الكفاره في وقت متفاوت لايحصل فيه اللقاء بل احدهم يدخل المنتدى وقد يكون خالي ثم يذكر الكفارة دون الحوار او الكلام الى احد او التفاعل معه قال هذه مسالة فيها نظر وقد علل فضيلته لعدم وجود الحوار المباشر او المقابله والله أعلم.

          مع تحيا تي لك
          بنـــــــــت جابـــــر
          [/frame]
          [frame="9 80"]


          [/frame]

          تعليق


          • #6

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            أخواتي الحبيبات







            • غدا نلقى الأحبة"شكرا على التثبيت مشرفتنا الغالية"



            • زهرة الآس


            • بنت جابر"شكرا على الاضافة المفيدة"



            نورتن صفحتي بردودكن شكرا لكن:)





            حملة الصلاة خيـــــــــــر من النوم

            تعليق


            • #7
              جعله الله لك في ميزان حسناتك

              تعليق


              • #8
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
                كم نحن في حاجة لمجالس الذكر
                والصحبة الصالحة


                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X