الى كل اخت لم تقض ما عليها من دين في رمضان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى كل اخت لم تقض ما عليها من دين في رمضان

    [frame="5 50"]




    اختي الكريمة اذا كنت لم تتمكني من قضاء ما عليك من دين في رمضان فسارعي حبيبتي لقضائه لكي تفوزي بمن صام رمضان كاملا وليس ناقصا بايام التي رخصها الله لك فشهر رمضان كرمه كبير وجزاؤه عظيم فانضمي اختي لتنالي جزاءك كاملا واقضي ما تبقى لك منه و لا تتكاسلي على اداء ما امرك الرحمن به
    اختي الكريمة اليك هذه الفتوى لعلمائنا الاجلاء

    تأخير قضاء رمضان حتى يدخل رمضان الثاني

    سؤال:
    أفطرت أياماً من رمضان بسبب الحيض ، وهذا من عدة سنوات . ولم أصم هذه الأيام حتى الآن . فماذا عليّ أن أفعل ؟.

    الجواب:

    الحمد لله

    اتفق الأئمة على أنه يجب على من أفطر أياماً من رمضان أن يقضي تلك الأيام قبل مجيء رمضان التالي .

    واستدلوا على ذلك بما رواه البخاري (1950) ومسلم (1146) عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قالت : ( كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ ، فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إِلا فِي شَعْبَانَ ، وَذَلِكَ لِمَكَانِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) .

    قال الحافظ :

    وَيُؤْخَذ مِنْ حِرْصهَا عَلَى ذَلِكَ فِي شَعْبَان أَنَّهُ لا يَجُوز تَأْخِير الْقَضَاء حَتَّى يَدْخُلَ رَمَضَان آخَرُ اهـ

    فإن أخر القضاء حتى دخل رمضان التالي فلا يخلو من حالين :

    الأولى :

    أن يكون التأخير بعذر ، كما لو كان مريضاً واستمرَّ به المرض حتى دخل رمضان التالي ، فهذا لا إثم عليه في التأخير لأنه معذور . وليس عليه إلا القضاء فقط . فيقضي عدد الأيام التي أفطرها .

    الحال الثانية :

    أن يكون تأخير القضاء بدون عذر ، كما لو تمكن من القضاء ولكنه لم يقض حتى دخل رمضان التالي.

    فهذا آثم بتأخير القضاء بدون عذر ، واتفق الأئمة على أن عليه القضاء ، ولكن اختلفوا هل يجب مع القضاء أن يطعم عن كل يوم مسكيناً أو لا ؟

    فذهب الأئمة مالك والشافعي وأحمد أن عليه الإطعام . واستدلوا بأن ذلك قد ورد عن بعض الصحابة كأبي هريرة وابن عباس رضي الله عنهم .

    وذهب الإمام أبو حنيفة رحمه الله إلى أنه لا يجب مع القضاء إطعام .

    واستدل بأن الله تعالى لم يأمر مَنْ أفطر من رمضان إلا بالقضاء فقط ولم يذكر الإطعام ، قال الله تعالى : ( وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ) البقرة/185.

    انظر : المجموع (6/366) ، المغني (4/400) .

    وهذا القول الثاني اختاره الإمام البخاري رحمه الله ، قال في صحيحه :

    قَالَ إِبْرَاهِيمُ -يعني : النخعي- : إِذَا فَرَّطَ حَتَّى جَاءَ رَمَضَانُ آخَرُ يَصُومُهُمَا وَلَمْ يَرَ عَلَيْهِ طَعَامًا ، وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مُرْسَلا وَابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ يُطْعِمُ . ثم قال البخاري : وَلَمْ يَذْكُرِ اللَّهُ الإِطْعَامَ ، إِنَّمَا قَالَ : ( فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ) اهـ

    وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو يقرر عدم وجوب الإطعام :

    وأما أقوال الصحابة فإن في حجتها نظراً إذا خالفت ظاهر القرآن ، وهنا إيجاب الإطعام مخالف لظاهر القرآن ، لأن الله تعالى لم يوجب إلا عدة من أيام أخر ، ولم يوجب أكثر من ذلك ، وعليه فلا نلزم عباد الله بما لم يلزمهم الله به إلا بدليل تبرأ به الذمة ، على أن ما روي عن ابن عباس وأبي هريرة رضي الله عنهم يمكن أن يحمل على سبيل الاستحباب لا على سبيل الوجوب ، فالصحيح في هذه المسألة أنه لا يلزمه أكثر من الصيام إلا أنه يأثم بالتأخير . اهـ

    الشرح الممتع (6/451) .

    وعلى هذا فالواجب هو القضاء فقط ، وإذا احتاط الإنسان وأطعم عن كل يوم مسكيناً كان ذلك حسناً .

    وعلى السائلة - إذا كان تأخيرها القضاء من غير عذر- أن تتوب إلى الله تعالى وتعزم على عدم العودة لمثل ذلك في المستقبل .

    والله تعالى المسؤول أن يوفقنا لما يحب ويرضى .

    والله أعلم .




    [/frame]






  • #2
    [frame="4 80"]
    [fot1]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك
    اسال الله عز وجل ان ينفعنا واياكم به
    [/fot1]
    [/frame]
    [frame="9 80"]


    [/frame]

    تعليق


    • #3
      مشكووورة اختي على هذه الجعبة من التوضيحات وبارك الله فيك

      انا كنرد الكريدي ديال الصيام في شوال تكون باقية عندي العزيمة ديال الصوم حيث منعرفش واش غادي نبقى حية حتى لشعبان الجاي او لا


      تعليق


      • #4
        مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          بوركت غاليتي على هذه النصائح القيمة

          تعليق


          • #6
            [frame="4 50"]



            حبيباتي الكريمات
            بنت جابر
            اصالتي في لباسي
            life
            ام لمياء
            اشكركن على مروركن الطيب و تقبل الله منكن صالحة الاعمال
            و بلغكن شهر الرحمة والغفران و جعلكن من الفائزات بثماره العظيمة
            و كل رمضان وانتن بخير



            [/frame]





            تعليق


            • #7
              اللهم اهدنا لصالح الاعمال
              جازاك الله اختي الجنة على هدا التذكير و الافادة
              ادعولي اخوتي ان اتمكن من قضاء ديني فانه يارقني و ضميري يعذبني لانني عاي دين كبير ايام كتيرة من رمضانات الفائتة كنت امرض كتيرا و لا استطيع الصوم و حتى ان صمت فاني احس بعياء كبير و هدا ما جعلني اتقاعس عن ادائه..فاللهم رحمتك ارجو و في عفوك اطمع...فاغفر لي ولاخواتي المسلمات و اقض عني و عنهن الدين دين الدنيا و الاخرة
              احبكن في الله

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة حبيبتكم في الله مشاهدة المشاركة
                اللهم اهدنا لصالح الاعمال
                جازاك الله اختي الجنة على هدا التذكير و الافادة
                ادعولي اخوتي ان اتمكن من قضاء ديني فانه يارقني و ضميري يعذبني لانني عاي دين كبير ايام كتيرة من رمضانات الفائتة كنت امرض كتيرا و لا استطيع الصوم و حتى ان صمت فاني احس بعياء كبير و هدا ما جعلني اتقاعس عن ادائه..فاللهم رحمتك ارجو و في عفوك اطمع...فاغفر لي ولاخواتي المسلمات و اقض عني و عنهن الدين دين الدنيا و الاخرة
                احبكن في الله
                نسال الله تعالى ان يوفقك لقضاء دينك و ان يشفيك مم تعاني منه و ان يبلغك رمضان و كل عام وانت بخير







                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X