إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايــــــــاكم والـــــريــــــــــــــــــــــاء .

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ايــــــــاكم والـــــريــــــــــــــــــــــاء .


    قال الله تعالى :
    " يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن و الأذى كالذي ينفق ماله رئــــــــاء النــــــــاس "

    وعن أبي هريرة -رضي الله عنه-قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " ان أول الناس يقضى عليه يوم القيامة رجل استشهد في سبيل الله فأتى به فعرفه نعمه فعرفها , قال :فما عملت فيها ؟قال :قاتلت فيك حتى استشهدت قال:كذبت ولكنك فعلت ليقال هو جـريء,وقد قيل .ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النــــــــــــــار .

    -ورجل وسع الله عليه و أعطاه من أصناف المال فأتى به فعرفه نعمه فعرفها .قال:فما عملت فيها ؟قال :ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها الا أنفقت فيها لك .قال: كذبت ولكنك فعلت ليقال هو جواد فقد قيل : ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار .
    -ورجل تعلم العلم وعلمه ,وقرأ القرآن فأتى به فعرفه نعمه فعرفها .قال :فما عملت بها ؟ قال :تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن .قال كذبت ولكنك تعلمت ليقال هو عالم ,وقرأت ليقال هو قارىء,ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ."
    رواه مسلم.
    قال صلى الله عليه وسلم :"اليسيـــــــر مــن الـــــــــــــــــرياء شـــــــــــــــــــــــــــرك . "

    قال علي بن أبي طالب-رضي الله عنه - :
    " للمرائي ثلاث علامات : يكسل اذا كان وحده , وينشط اذا كان في الناس ,ويزيد في العمل اذا أثني عليه ,وينقص اذا ذم به."

    وقال الفضيل بن عياض رحمه الله:"ترك العمل لأجل الناس رياء ,والعمل لأجل الناس شرك ,والأخلاص أن يعافيك الله منها."

    وفي الأخير نسأل الله المعونة والاخلاص في الأعمال و الأقوال والحركات والسكنات ونسأله الثبات في الدنيا والآخرة . انـــــــــــه جـــــــــــــــــــواد كــــــــــــــــريــــــــــــــــم.










    ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

    ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

    العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

    والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي



  • #2
    نعم اختي الرياء صفة ذميمة فالانسان يقع فيها دون ان يشعر نسال الله ان يعيذنا منها وان يجعل اعمالنا خالصة لوجهه الكريم.جزاك الله خيرا.
    اللهم ارزق أمي الفردوس الأعلى من الجنة واحفظ أبي ومتعه بالصحة والعافية وارزق أخواتي الأزواج الصالحين آمين.
    اللهم احفظ زوجي وأبنائي من كل شر وأقر عيني بهم آمين.




    تعليق


    • #3
      مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه




      كن متواضعاً كالمـاء
      ينزل من أعالي السماء فوق السحاب
      ويختبئ في أعماق الأرض

      تعليق


      • #4

        شـكـــــرا للأخوات الكريمات علــى مروركم.










        ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

        ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

        العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

        والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


        تعليق


        • #5

          نطلب من جميع الأخوات المرور على هذا الموضوع
          وأن يكون عملنا خالصا لوجه الله الكريم.
          آآآآآآآآآآآآميـــــــــــــــن.










          ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

          ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

          العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

          والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


          تعليق


          • #6


            تعليق


            • #7
              الرياء أن يعمل العبد عملا صالحا ليراه الناس فيمدحوه به ويقولون هذا رجل عابد هذا رجل صالح وما أشبه ذلك وهو مبطل للعمل إذا شاركه من أوله مثل أن يقوم الإنسان ليصلي أمام الناس ليمدحوه بصلاته فصلاته هذه باطلة لا يقبلها الله عز وجل وهو نوع من الشرك قال الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي (أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه) ولا شك أن المرائي مشرك مع الله لأنه يريد بذلك ثناء الله عليه وثواب الله ويريد أيضا ثناء الخلق فالمرائي في الحقيقة خاسر لأن عمله غير مقبول ولأن الناس لا ينفعونه لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما (وأعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك) ومن أخلص عمله لله ولم يراع الناس به فإن الله تعالى يعطف القلوب عليه ويثنى عليه من حيث لا يشعر فأوصي إخواني المسلمين بالبعد عن الرياء في عباداتهم البدنية كالصلاة والصيام والمالية كالصدقة والإنفاق والجاهية كالتظاهر بأنه مدافع عن الناس قائم بمصالحهم وما أشبه ذلك ولكن لو قال قائل إنه يتصدق من أجل أن يراه الناس فيتصدقوا لا من أجل أن يراه الناس فيمدحوه فهل هذا خير فالجواب نعم هذا خير ويكون هذا داخلا في قول النبي صلى الله عليه وسلم (من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة) ولهذا أمتدح الله عز وجل الذين ينفقون أموالهم في السر وفي العلانية في السر في موضع السر وفي العلانية في موضع العلانية.
              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
              قال‏:‏ "إن ‏أخـــوف مـــا أخـــاف عليكـــم الشـــرك الأصغـــر"‏ قالـــوا‏:‏ "ومـــا الشـــرك الأصغـــر يـــا رســـول اللـــه؟‏"‏ قــــال‏:‏ "الريــاء"‏ يقــول اللــهُ (عــزّ وجــلّ): (إذا جــزى النــاس بأعمالهــم‏:‏ اذهبــوا إلــى الذيــن كنتـــم تـــراؤون فـــي الدنيـــا، فانظروا هل تجدون عندهم جزاءً‏ا؟!)



              اللهم نجنا وجميع اخواتنا في الله من مرض الرياء
              تقبل الله منك عملك هذا اختي الكريمة ام ايمن وهند وجعله في ميزان حسناتك
              كل عام وانت الى الله اقرب





              تعليق


              • #8
                بــارك الله فيك أختي في الله غدا نلقى الأحبة على إضافة معلومات نيرة على هذا الموضوع .
                على فكرة :الموضوع كتب من طرف الأخت :أم هبــــــــــة و ياسيـــــــــن.










                ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

                ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

                العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

                والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


                تعليق


                • #9




                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا




                    sigpic

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X