إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( سلسلة صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( سلسلة صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    سلسلة صحابيات حول الرسول صلى الله

    عليه وسلم .

    أرجو أن أوفق في تعريف أولئك الصحابيات

    اللواتي انبلج عنهن فجر الإسلام ,وسمت

    بهن عظمته ,وصدعت بقوتهن قوتــــــــه

    وعنهن ذاعت مكارمه,ورسخت قوائمه,

    وهكذا كانت الصحابيات في عصور الإسلام

    الزاهية ,وأيامه الخالية : مهبط الشــــــرف

    الحر ,والعز المؤثل , والمجد المكين .

    *فإلى كل أخت مؤمنة , تؤمن بالله واليوم

    الآخر أقدم تلك الباقة العطرة من حياة هذا

    الجيل الفريد .لتتعايش كل أخت بقلبها مع

    هذه السيرة العطرة , وتتعرف على القدوة

    الحقيقية التي فاح عبيرها وانتشر أريجها.

    -فأسأل الله-عز وجل- أن يجعل هذا الموضوع

    القبول والرضى في قلوب أخواتي الفاضلات

    وأن ينفعهن به ويرزقهن العمل بما فيه.....

    -وأسأله -تعالى- أن يجعل هذا العمل في

    ميزان حسناتي يوم أدرج في أكفـــانـــي.



    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت

    أستغفرك وأتوب إليك .

    وصلى الله على سيدنا محمـــــد وعـــلى

    أله وصحبــــــه وسلـــــــــــــــــــــــــــم.










    ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

    ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

    العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

    والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي



  • #2

    أم أيمــــــــــــــــن
    *****************

    حاضنة الرسول صلى الله عليه وسلــــــــم
    ***************************************

    -ويا لها من لحظات غالية عندما نتعايش بقلوبنا مع

    هذه الصحابية الجليلة التي لايذكر اسمها إلا ونشعر

    بالرحمة والحنان والرأفة تتدفق في العروق لتصل

    إلى القلـــــــــــوب مبـــاشــــــــرة .

    إنها حاضنة الحبيب صلى الله عليه وسلم التي كانت

    له أما بعد أمه ...إنها أم الشهيد -أيمن-الذي شهـد

    المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

    إنها زوجة الحب -زيد بن حارثة - وأم الحب بن الحب

    -أسامة بن زيد -..... إنها المرأة التي عاشت مراحل

    النبوة كلها وعاصرت أحداتها بكل ما فيها من جراح

    وأفراح....إنها أم أيمن -رضي الله عنها -

    التي قال عنها أبو نعيــــــم :

    * أم أيمن المهاجرة -الماشية -الصائمة-الطاوية-

    الناحية -الباكية -سقيت من غير راويـــة شــربة

    سماويةكانت لها شافيــــــــــة كــافيـــــــــــــة.

    المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم...



    يتبع.....




























































    \










    ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

    ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

    العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

    والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


    تعليق


    • #3
      من هي الصحابية الجليـــــــــلة
      **********************

      أم أيمــــــــــــــــــن
      ************************

      بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

      أم أيمن : اسمها :
      بركة بنت ثعلبة بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان، وهي أم أيمن الحبشية، مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاضنته، وأضحت زوجاً لحب النبي صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة ، وأماً للشهيد " أيمن بن عبيد الخزرجي " ، وأماً لفارس من فرسان الإسلام ، وهو الحب بن الحب "أسامة بن زيد" رضي الله عنهما .

      ورثها النبي صلى الله عليه وسلم من أبيه ثم أعتقها عندما تزوج بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها، وهي صحابية مباركة ، وقد عرفت أم أيمن النبي صلى الله عليه وسلم طفلاً صغيراً ، ونبياً مرسلاً ، وعاشت مراحل النبوة كلها ، وعاصرت الأحداث الإسلامية ، وكانت من المهاجرات الأول- رضي الله عنها.

      وقد روي بإسناد ضعيف : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لأم أيمن: " يا أم " ويقول : "هذه بقية أهل بيتي " ،وهذا إن دل فإنما يدل على مكانة أم أيمن عند رسول الله وحبة الشديد لها، وحيث اعتبرها من أهل بيته.

      وأم أيمن هذه هي التي كانت مع آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم حين ذهبت إلى المدينة لزيارة بني النجار أخوال جده عبد المطلب ، ولما عادت إلى مكة مرضت آمنة في الطريق ، وتوفيت في الأبواء ، فعادت أم أيمن بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصبحت حاضنته ، وأوقفت نفسها لرعايته والعناية به ، وغمرته بعطفها ، كما غمره جده عبد المطلب بحبه ، وعوضه الله تعالى بحنان جده وأم أيمن عن حنان الوالدين ، وأغرم به عبد المطلب غراماً شديداً وكثيراً ما كان يوصي الحاضنة أم أيمن قائلاً لها : يابركة ، لا تغفلي عن ابني ، فإني وجدته مع غلمان قريباً من السدرة ، وأن أهل الكتاب يزعمون أن ابني هذا نبي هذه الأمة . وبعد وفاة عبد المطلب حزن عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حزناً ، تقول أم أيمن : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ يبكي خلف سرير عبد المطلب .

      وشب النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقدر أم أيمن ويكرمها ، لأنها كانت رضي الله عنها تقوم على أموره وشؤونه ، وترعاه رعاية حسنة ، فلما تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنها أعتق أم أيمن فتزوجها عبيد بن زيد الخزرجي ، فولدت له أيمن ، وأيمن هذا صاحب هجرة وجهاد ، قتل يوم حنين رضي الله عنه .

      وكانت خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها قد ملكت زيد بن حارثة فسألها النبي صلى الله عليه وسلم أن تهب له زيداً فوهبته له ، فأصبح زيداً أثيراً لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي : يحبه ويؤثره على نفسه) فأعتقه ، ثم زوجه أم أيمن ، فولدت له أسامة فكان يكنى به .

      ورغم كبر سن أم أيمن فقد أبت إلا أن تشارك في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي غزوة أحد خرجت أم أيمن مع النساء ، وكانت مهمتها مداواة الجرحى والاعتناء بهم ، وسقاية العطشى من المجاهدين .

      وفي غزوة خيبر خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون امرأة كان من بينهن أم أيمن رضي الله عنها وأما ابنها أيمن فقد تخلف لمرض فرسه ، وكانت أمه قد وصفته بالجبن .
      وفي سرية مؤتة قتل زيد بن حارثة رضي الله عنه فتلقت أم أيمن نبأ استشهاد زوجها وهي صابرة محتسبة ، ثم تأتي غزوة حنين ويقتل فيها ابنها أيمن ، فتصبر وتحتسب ابنها عند الله تعالى ابتغاء مرضاته ومرضاة رسوله صلى الله عليه وسلم .

      ومرت الأيام سريعاً ، وتوفي الرسول صلى الله عليه وسلم وتسرب النبأ الفادح وأظلمت على المدينة أرجاؤها وآفاقها ، فراق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقامت أم أيمن حزينة تبكي على فراق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
      هذا وقد روي عن أنس رضي الله عنه قال : قال أبو بكر رضي الله عنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر : انطلق بنا إلى أم أيمن نزورها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها فلما انتهينا إليها بكت ، فقالا لها : ما يبكيك ؟ ما عند الله خير لرسوله .

      فقالت : ما أبكي لأني لا أعلم أن ما عند الله خير لرسوله صلى الله عليه وسلم ، ولكن أبكي أن الوحي قد انقطع من السماء ، فهيجتهما على البكاء .

      توفيت أم أيمن بعدما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمسة أشهر وقيل ستة أشهر رضي الله عنها وأرضاها .


      وكان ذلك في خلافة عثمان -رضي الله عنه-.











      ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

      ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

      العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

      والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


      تعليق


      • #4


        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم



          [fot1]
          بدون الردود

          تجف المواضيع
          [/fot1]

          تعليق


          • #6
            [QUOTE=أم أيمن وهند;1315069][

            /QUOTE]










            ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

            ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

            العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

            والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سموووره مشاهدة المشاركة
              بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم










              ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

              ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

              العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

              والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


              تعليق


              • #8
                sigpic

                تعليق


                • #9

                  وأنت من أهل الجزاء يا أم إلياس










                  ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

                  ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

                  العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

                  والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


                  تعليق


                  • #10






                    جوزيتي أختي الغالية الجنة












                    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                    تعليق


                    • #11

                      تعليق


                      • #12





                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                        أختي أم هيبه وياسين بارك الله فيك
                        sigpic

                        تعليق


                        • #13
                          [glint]
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
                          [/glint]
                          sigpic

                          تعليق


                          • #14

                            بارك الله فيك *أم إلياس * عـــلى

                            تواجدك في موضوعي ومشاركتــــــك

                            المتميزة أثناء سفري فشكرا جزيلا

                            لقيامك بالواجب وكثر من أمثالــــــــك.










                            ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

                            ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

                            العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

                            والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله ما شاء الله:

                              ما اروع ان يجد الانسان اصدقاء ينيرون له طريقة كما تنير النجوم الدرب للتائة فى الصحراء
                              لا يمكن وصف الاحساس بالفرعة لمروركم الذى يسعدنى جدا
                              جعل الله هذا فى ميزان حسناتكم
                              ورزقنا واياكم كل الخير

                              اللهم اغفر لجميع المسلمين










                              ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

                              ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

                              العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

                              والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


                              تعليق

                              يعمل...
                              X