إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قِفْ واستمع قولاً عظيم الشانـي****** في مدح زوج المصطفى العدنان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قِفْ واستمع قولاً عظيم الشانـي****** في مدح زوج المصطفى العدنان

    أروع ما قيل عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها"رائعة من الروائع"

    ثبث من طرف
    ساحيا بحب الله
    في 21 سبتمبر 2010

    هذه القصيدة التي دبجها ونمقها الأديب الأريب و الواعظ موسى بن بهيج الأندلسي رحمه الله على لسان عائشة الصديقة فكأنه بعد المطلع الذي يوذن بمقصده تخلص في البيت الثاني إلي إعطائها الكلمة، فجعلها هي التي تناظر وتفاخر وتدفع في نحور الأعداء بسلاح الحجة والبرهان الذي يطوقهم الخزي والعار والرد على الروافض الأشرار.
    فحق أن يُقال فيها:

    قِفْ واستمع قولاً عظيم الشانـي******* في مدح زوج المصطفى العدنان

    مع هذه التحفة البديعة والمنظومة الرائعة :

    ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي ********* هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّانِي
    إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّناً عَنْ فَضْلِه ********* ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَانِي
    يا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ ********* فالبَيْتُ بَيْتِي والمَكانُ مَكانِي
    إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ ********* بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعانِي
    وَسَبَقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّه ********* فالسَّبْقُ سَبْقِي والعِنَانُ عِنَانِي
    مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبِي ********* فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمانُ زَمانِي
    زَوْجِي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ ********* اللهُ زَوَّجَنِي بِهِ وحَبَانِي
    وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِي ********* فَأَحَبَّنِي المُخْتَارُ حِينَ رَآنِي
    أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ ********* وضَجِيعُهُ في مَنْزِلِي قَمَرانِ
    وتَكَلَّمَ اللهُ العَظيمُ بِحُجَّتِي ********* وَبَرَاءَتِي في مُحْكَمِ القُرآنِ
    واللهُ خَفَّرَنِي وعَظَّمَ حُرْمَتِي ********* وعلى لِسَانِ نَبِيِّهِ بَرَّانِي
    واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي ********* بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي
    واللهُ وَبَّخَ مَنْ أَرادَ تَنَقُّصِي ********* إفْكاً وسَبَّحَ نَفْسَهُ في شَانِي
    إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَةٌ ********* ودَلِيلُ حُسْنِ طَهَارَتِي إحْصَانِي
    واللهُ أَحْصَنَنِي بخاتَمِ رُسْلِهِ ********* وأَذَلَّ أَهْلَ الإفْكِ والبُهتَانِ
    وسَمِعْتُ وَحْيَ اللهِ عِنْدَ مُحَمَّدٍ ********* مِن جِبْرَئِيلَ ونُورُهُ يَغْشانِي
    أَوْحَى إلَيْهِ وَكُنْتُ تَحْتَ ثِيابِهِ ********* فَحَنا عليَّ بِثَوْبِهِ خَبَّاني
    مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُ صُحْبَتِي ********* ومُحَمَّدٌ في حِجْرِهِ رَبَّاني؟
    وأَخَذْتُ عن أَبَوَيَّ دِينَ مُحَمَّدٍ ********* وَهُما على الإسْلامِ مُصْطَحِبانِ
    وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ ********* فالنَّصْلُ نَصْلِي والسِّنانُ سِنانِي
    والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي ********* حَسْبِي بِهَذا مَفْخَراً وكَفانِي
    وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ ********* وحَبِيبِهِ في السِّرِّ والإعلانِ
    نَصَرَ النَّبيَّ بمالِهِ وفَعالِهِ ********* وخُرُوجِهِ مَعَهُ مِن الأَوْطانِ
    ثانِيهِ في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى********* بِرِدائِهِ أَكْرِمْ بِهِ مِنْ ثانِ
    وَجَفَا الغِنَى حتَّى تَخَلَّلَ بالعَبَ ********* زُهداً وأَذْعَنَ أيَّمَا إذْعانِ
    وتَخَلَّلَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَةُ السَّمَ ********* وأَتَتْهُ بُشرَى اللهِ بالرِّضْوانِ
    وَهُوَ الذي لَمْ يَخْشَ لَوْمَةَ لائِمٍ ********* في قَتْلِ أَهْلِ البَغْيِ والعُدْوَانِ
    قَتَلَ الأُلى مَنَعوا الزَّكاةَ بِكُفْرِهِمْ ********* وأَذَلَّ أَهْلَ الكُفْرِ والطُّغيانِ
    سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى ********* هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ
    واللهِ ما اسْتَبَقُوا لِنَيْلِ فَضِيلَةٍ ********* مِثْلَ اسْتِبَاقِ الخَيلِ يَومَ رِهَانِ
    إلاَّ وطَارَ أَبي إلى عَلْيَائِه ********* فَمَكَانُهُ مِنها أَجَلُّ مَكَانِ
    وَيْلٌ لِعَبْدٍ خانَ آلَ مُحَمَّدٍ ********* بِعَدَاوةِ الأَزْواجِ والأَخْتَانِ
    طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ ********* وَيَكُونُ مِن أَحْبَابِهِ الحَسَنَانِ
    بَيْنَ الصَّحابَةِ والقَرابَةِ أُلْفَةٌ ********* لا تَسْتَحِيلُ بِنَزْغَةِ الشَّيْطانِ
    هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُل ********* هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنانِ؟!
    حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي ********* وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ
    حُبُّ البَتُولِ وَبَعْلِها لم يَخْتَلِفْ ********* مِن مِلَّةِ الإسْلامِ فيهِ اثْنَانِ
    أَكْرِمْ بِأَرْبَعَةٍ أَئِمَّةِ شَرْعِنَ ********* فَهُمُ لِبَيْتِ الدِّينِ كَالأرْكَانِ
    نُسِجَتْ مَوَدَّتُهُمْ سَدىً في لُحْمَةٍ ********* فَبِنَاؤُها مِن أَثْبَتِ البُنْيَانِ
    اللهُ أَلَّفَ بَيْنَ وُدِّ قُلُوبِهِمْ ********* لِيَغِيظَ كُلَّ مُنَافِقٍ طَعَّانِ
    رُحَمَاءُ بَيْنَهُمُ صَفَتْ أَخْلاقُهُمْ ********* وَخَلَتْ قُلُوبُهُمُ مِنَ الشَّنَآنِ
    فَدُخُولُهُمْ بَيْنَ الأَحِبَّةِ كُلْفَةٌ ********* وسِبَابُهُمْ سَبَبٌ إلى الحِرْمَانِ
    جَمَعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي ********* واسْتُبْدِلُوا مِنْ خَوْفِهِمْ بِأَمَانِ
    وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْرَةَ عَبْدِهِ ********* مَنْ ذا يُطِيقُ لَهُ على خِذْلانِ؟!
    مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي ********* إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي
    وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي ********* فَكِلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ
    إنِّي لَطَيِّبَةٌ خُلِقْتُ لِطَيِّبٍ ********* ونِسَاءُ أَحْمَدَ أَطْيَبُ النِّسْوَانِ
    إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَى ********* حُبِّي فَسَوْفَ يَبُوءُ بالخُسْرَانِ
    اللهُ حَبَّبَنِي لِقَلْبِ نَبِيِّهِ ********* وإلى الصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي
    واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي ********* ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِي
    واللهَ أَسْأَلُهُ زِيَادَةَ فَضْلِهِ ********* وحَمِدْتُهُ شُكْراً لِمَا أَوْلاَنِي
    يا مَنْ يَلُوذُ بِأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ ********* يَرْجُو بِذلِكَ رَحْمَةَ الرَّحْمانِ
    صِلْ أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ ولا تَحِدْ ********* عَنَّا فَتُسْلَبَ حُلَّةَ الإيمانِ
    إنِّي لَصَادِقَةُ المَقَالِ كَرِيمَةٌ ********* إي والذي ذَلَّتْ لَهُ الثَّقَلانِ
    خُذْها إليكَ فإنَّمَا هيَ رَوْضَةٌ ********* مَحْفُوفَةٌ بالرَّوْحِ والرَّيْحَانِ
    صَلَّى الإلهُ على النَّبيِّ وآلِهِ ********* فَبِهِمْ تُشَمُّ أَزَاهِرُ البُسْتَانِ

    منقول


  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك مشرفتي الغالية أمينة

    والله إنها لرائعة من أروع الروائع

    نفع الله بك الإسلام و المسلمين وجعلها في ميزان حسناتك





    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا على نقلك الرائع لأروع قصيدة

      إن شاء الله في ميزان حسناتك










      ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

      ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

      العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

      والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


      تعليق


      • #4
        قصيدة للدفاع عن أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها

        قصيدة أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها - قصيدة للدفاع عن أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها - قصيدة الواضحيه لأبن بهيج الأندلسي




        تحياتي للجميع
        يا رب يا رحمن يا رحيم إحفضلي صغيرتى لينا من كل سوء

        تعليق


        • #5
          يرفع





          زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
          أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            بارك الله فيك اختي امينة

            فعلا عزيزتي إنها من أروع ما قيل



            مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي ********* إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي
            وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي ********* فَكِلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ
            إنِّي لَطَيِّبَةٌ خُلِقْتُ لِطَيِّبٍ ********* ونِسَاءُ أَحْمَدَ أَطْيَبُ النِّسْوَانِ
            إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَى ********* حُبِّي فَسَوْفَ يَبُوءُ بالخُسْرَانِ
            اللهُ حَبَّبَنِي لِقَلْبِ نَبِيِّهِ ********* وإلى الصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي
            واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي ********* ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِي

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

              بارك الله فيك أختي ونفع بك الإسلام و المسلمين

              الموضوع مكرر في هذا الرابط


              لذلك سأدمج الموضوعين





              زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
              أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


              تعليق


              • #8
                جزاك الله خيرا أختي أمينة وبورك فيك يارب.


                أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
                ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ساحيا بحب الله مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                  بارك الله فيك مشرفتي الغالية أمينة

                  والله إنها لرائعة من أروع الروائع

                  نفع الله بك الإسلام و المسلمين وجعلها في ميزان حسناتك
                  و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                  و فيك بارك المولى مشرفتنا الغالية ساحيا بحب الله.
                  شكر الله لك طيب دعائك و لك بالمثل و زيادة.

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة أم هبة و ياسين مشاهدة المشاركة
                    جزاك الله خيرا على نقلك الرائع لأروع قصيدة

                    إن شاء الله في ميزان حسناتك
                    اللهم آمين و إياكم أختي أم هبة و ياسين
                    و أنت من أهل الجزاء و الإحسان.
                    أسعدني مرورك الطيب.

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة almuslima مشاهدة المشاركة
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                      بارك الله فيك اختي امينة

                      فعلا عزيزتي إنها من أروع ما قيل



                      مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي ********* إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي
                      وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي ********* فَكِلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ
                      إنِّي لَطَيِّبَةٌ خُلِقْتُ لِطَيِّبٍ ********* ونِسَاءُ أَحْمَدَ أَطْيَبُ النِّسْوَانِ
                      إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَى ********* حُبِّي فَسَوْفَ يَبُوءُ بالخُسْرَانِ
                      اللهُ حَبَّبَنِي لِقَلْبِ نَبِيِّهِ ********* وإلى الصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي
                      واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي ********* ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِي
                      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                      و فيك بارك المولى غاليتي المسلمة.
                      اللهم انفعنا بمحبة أمهات المؤمنين زوجات النبي صلى الله عليه و سلم و صحابته
                      و احشرنا في زمرتهم يا رب العالمين.

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة واشوقاه لحج بيت الله مشاهدة المشاركة
                        جزاك الله خيرا أختي أمينة وبورك فيك يارب.


                        و بورك فيك و في جهودك أختي الحبيبة و اشوقاه لحج بيت الله
                        رزقك الله حج بيته و جوار نبيه في الفردوس الأعلى.

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك اختي وجزاك الله خيراااااا
                          sigpic

                          تعليق


                          • #14

                            تعليق


                            • #15
                              machaa alah aòlash ij3lih fmizan 7asanatik arwa3 ma9ila f omina 3aiicha

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X