إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسماء بنت يزيد بن السكن خطيبة النساء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسماء بنت يزيد بن السكن خطيبة النساء

    أسماء بنت يزيد بن السكن.. خطيبةالنساء

    قتلت تسعة من الروم في "اليرموك"
    أسماء بنت يزيد بن السكن.. خطيبة النساء

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يجلس وسط أصحابه عندمادخلت عليه الصحابية أسماء بنت الصحابي يزيد بن السكن بن رافع الأنصاري وقالت: بأبيأنت وأمي يا رسول الله، أنا وافدة النساء إليك، وإني رسول من ورائي من جماعة نساءالمسلمين، كلهن يقلن بقولي وعلى مثل رأيي: إن الله تعالى بعثك إلى الرجال والنساءكافة، فآمنا بك واتبعناك، وإنا معشر النساء مقصورات مُخدرات، قواعد البيوت، وموضعشهوات الرجال، وحاملات أولادكم، وإن الرجال فضلوا بالجماعات وشهود الجنائز، وإذاخرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالهم، وربينا أولادهم، أفنشاركهم في الأجر يا رسول الله؟فالتفت الرسول صلى الله عليه وسلم بوجهه إلى أصحابه، وقال لهم: “هل سمعتم مقالةامرأة أحسن سؤالاً عن دينها من هذه”؟ فقالوا: بلى يا رسول الله، ما ظننا أن امرأةتهتدي إلى مثل هذا: فالتفت رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها، فقال: “انصرفي ياأسماء، واعلمي مَنْ وراءك من النساء أن حُسن تبعل إحداكن لزوجها، وطلبها لمرضاته،واتباعها لموافقته تعدل كل ما ذكرت !” فانصرفت، وهي تهلل وتكبر استبشاراً بما قالهلها رسول الله.

    النشأة

    نحن هنا أمام جماعة نسائية، وبعبارةالصحابية أسماء بنت يزيد “جماعة نساء المسلمين” قامت تسعى لإنصاف النساء، بالإسلامالذي أنصف الرجال والنساء.
    فمن هي أسماء بنت يزيد وكيف نشأت وتربت؟
    نشأت أسماء بنت يزيد في أسرة وهبت حياتها للدفاع عن الإسلام وعن رسول الإسلام. ففييوم أُحد حين حاول الكفار قتل النبي صلى الله عليه وسلم وقف نفر من المسلمين في وجهالمشركين وفي المقدمة منهم آل السكن. يقول أنس بن مالك إن رسول الله صلى الله عليهوسلم أفرد يوم أُحد سبعة من الأنصار ورجلين من قريش، فلما رهقوه قال: من يردهم عناوهو رفيقي في الجنة؟ وتقدم الأنصار فقاتلوا حتى قتلوا.. ولم يزل الأمر كذلك حتى قتلسبعة، ومنهم زياد بن السكن عم أسماء الذي أثخنته الجراح، فقال رسول الله صلى اللهعليه وسلم “أدنوه مني” فوضع رأسه على قدم رسول الله فمات شهيداً وخده على قدم النبيعليه الصلاة والسلام. واستشهد في تلك المعركة أيضاً أبوها يزيد بن السكن وأخوهاعامر الذي جعل جسده متراساً للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم فنال الشهادة بينيدي رسول الله.
    نشأت أسماء في أسرة مجاهدة قدمت أرواح أبنائها فداء للإسلام،وقد ربى الصحابي الشهيد يزيد بن السكن ابنته على هذا المنهج، وهو ما سيظهر في جهادأسماء بعد ذلك في سبيل الله خصوصاً في معركة اليرموك حيث وقفت مع نساء المسلمينيقاتلن الروم. يقول ابن كثير: وقد قاتلت نساء المسلمين في هذا اليوم، وقتلن خلقاًكثيراً من الروم، وكن يضربن من انهزم من المسلمين ويقلن: أين تذهبون وتدعونناللعلوج - أي للمقاتلين الروم - فإذا زجرنهم لا يملك أحد نفسه حتى يرجع إلىالقتال.
    ويضيف ابن حجر في الإصابة: أسماء بنت يزيد بن السكن، شهدت اليرموكوقتلت يومئذ تسعة من الروم بعمود فسطاطها (أي خيمتها).
    ويؤكد الذهبي: وقتلت - أسماء - بعمود خبائها يوم اليرموك تسعة من الروم.


    فصاحة وقوةمنطق
    واشتهرت أسماء بالفصاحة والبيان والبلاغة وقوة المنطق حتى لقبت ب “خطيبةالنساء”، فكانت تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل شيء دون تردد أو خوف. بلإن النبي صلوات الله وسلامه عليه كان يحيلها إلى عائشة - حياء - لتوضح لها الأمورالخاصة بالنساء.
    يروي البخاري أن أسماء بنت يزيد سألت رسول الله عن غُسلالمحيض فقال: تأخذ إحداكن ماء وسدرتها - أي ورق شجر النبق - فتطهر بها فتحسنالطهور، ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكاً شديداً حتى يبلغ شؤون رأسها ثم تصب عليهالماء، ثم تأخذ فَرْصة - أي قطعة قطن - ممسكة - أي عليها المسك - فتطهر بها. فقالتأسماء: فكيف أتطهر بها؟ فظهر الحياء في وجه رسول الله وقال: سبحان الله تطهريبها.
    عندئذ تدخلت عائشة لتوضح لأسماء الشغوفة بالعلم وبمعرفة أصول دينهاوقالت: تتبعين بها آثار الدم. وقد استفادت أسماء من هذا الشغف بالعلم في تحصيل هديالنبي وسنته حتى أنها روت عن الرسول صلى الله عليه وسلم واحداً وثمانين حديثاً. وكان النبي صلوات الله وسلامه عليه يعرف شغفها بالعلم وبتحصيل المعرفة فكان يداعبهاويجيبها عن أسئلتها.
    يروي ابن عساكر أن أسماء بنت يزيد قالت: ان رسول اللهصلى الله عليه وسلم خرج والنساء في جانب المسجد، وأنا فيهن، فسمع ضوضاءهن، فقالمداعباً: “يا معشر النساء، أنتن أكثر حطب جهنم”.
    قالت أسماء: فناديت رسولالله، وكنت جريئة على كلامه فقلت يا رسول الله: بماذا؟ قال: “إنكن إذا أعطيتن لمتشكرن، وإذا ابتليتن لم تصبرن، وإذا أمسك عنكن شكوتن، وإياكن وكفر المنعمين”.
    فقالت يا رسول الله، وما المنعمون؟ قال: “المرأة تكون تحت الرجل قد ولدت الولدينوالثلاثة فتقول: ما رأيت منك خيراً قط”.
    وكانت السيدة عائشة تنظر إلى أسماءوتقول: نعم النساء نساء الأنصار، لم يكن يمنعهن الحياء أن يسألن عن الدين ويتفقهنفيه.

    أولى المبايعات
    وكانت أسماء تفخر بأنها أول من بايع من النساءرسول الله صلى الله عليه وسلم ومعها أختها حواء. وتذكر: حين جئت لمبايعة النبي صلىالله عليه وسلم وفي يدي سواران من ذهب، فنظر النبي إلى بريق الذهب وقال: ألقيالسوارين يا أسماء، أما تخافين أن يسورك الله بأساور من نار؟ قالت أسماء: فألقيتهمافما أدرى من أخذهما؟
    وكانت أسماء تصر على صحبة رسول الله صلى الله عليه وسلمحتى إنها كانت تقود ناقته العصباء لتسمع وتتعلم منه. تقول: إني لآخذ بزمام العصباءناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أُنزلت عليه “المائدة” كلها، فكانت من ثقلهاتدق بعض الناقة.
    وكان لها السبق في رواية أحاديث مهمة حول فضل بعض آيات وسورالقرآن الكريم. تقول أسماء بنت يزيد: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيهاتين الآيتين: “الله لا إله إلا هو الحي القيوم” و”الم. الله لا إله إلا هو الحيالقيوم” ان فيهما اسم الله الأعظم.
    وقد بشرها النبي صلى الله عليه وسلمبالجنة، وأنزل الله فيها قرآناً فقد طُلقت أسماء ولم تكن للنساء عدة فأنزل الله عزوجل قوله تعالى “والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء”.
    وكانت تحب رسول اللهصلى الله عليه وسلم - سيراً على منهج آل السكن - فإذا رأته أحضرت له الطعام وقالت: بأبي وأمي تعش. فيأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ويشرب من قربة، فتأخذأسماء هذه القربة وتعطرها وتحتفظ بها، تقول: كنا نسقي منها المريض، ونشرب منها رجاءالبركة.

    خبيرة تجميل
    ولم تنس أسماء بنت يزيد العالمة الفقيهةالخطيبة أنوثتها، فقد اشتهر عنها أنها خبيرة في تجميل النساء وتزيينهن، وهي التيجهزت وزينت السيدة عائشة أم المؤمنين ليلة زفافها إلى النبي صلى الله عليه وسلم. تقول أسماء: إني قيّنت عائشة - أي زينتها - لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جئتهفدعوته، فجاء فجلس إلى جوارها، أتى بقدح لبن فشرب، ثم ناولها النبي فخفضت رأسهاواستحيت. فنهرتها وقلت لها: خذي من يد النبي صلى الله عليه وسلم، فأخذت عائشة القدحفشربت شيئاً، ثم قال لها النبي: أعطي تربك (أي أصحابك) فقلت يا رسول الله، بل آخذهفأشرب منه ثم ناولنيه من يده الشريفة. تضيف أسماء: فجلست ثم وضعته على ركبتي، ثمرحت أُديره وأتبعه بشفتي وأتلمس ريق النبي صلى الله عليه وسلم.
    وعاشت أسماءبنت يزيد بن السكن حتى خلافة عبد الملك بن مروان، واستقر بها المقام في الشام حينراحت تعلم الناس تعاليم الإسلام وتروي أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، وتجاهد فيسبيل الله بالسيف ومداواة الجرحى كما فعلت في اليرموك. وتوفيت رضي الله عنها عام 69ه ودفنت في دمشق.

  • #2
    بارك الله فيه معلومات قيمة جعلها الله في ميزان حياتك
    لاتنسونا من دعاء حسن الخاتمة

    تعليق


    • #3
      الله يرزقنا وايك حسن الخاتمة مشكورة اختي على مرورك الطيب والله يبارك فيك وفي كل من تحبين ويوفقنا جميعا لما يحبه سبحانه وتعالى ويرضيه ياربي امين

      تعليق


      • #4
        chokran laki

        تعليق


        • #5
          لا شكر على واجب اختي الله يجازيك كل خير على مرورك العطر شكرا جزيلا

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته تسلمي ومشكورة اختي
            sigpic

            تعليق


            • #7
              وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته الله يسلمك من كل شر مشكورة اختي على مرورك الطيب الله يجازيك الف الف خير

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X