إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يس وطه ليست من اسماء الرسول صلى الله عليه وسلم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يس وطه ليست من اسماء الرسول صلى الله عليه وسلم

    [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
    يس وطه ليست من اسماء الرسول



    تنبيه المسلمين إلى أن « طه و يس » ليست من أسماء خاتم المرسلين



    الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم تسليما . أما بعد:
    فقد اشتهر عند كثير من المسلمين أن طه ويس من أسماء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وسببه توهم ذلك ، ورودهما في قوله تعالى :
    { طه * مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى} (1-2) سورة طـه .
    وقوله تعالى :
    { يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ} (3) سورة يــس} (2) سورة يــس .
    واعتقدوا في هذا السياق أنها من أسماء نبينا محمد ، ثم جاءت في شعر بعض الشعراء ، وسمي بذلك بعض الناس !
    والصحيح الذي رجحه جمع من محققي المفسرين أن طه ويس من الحروف المقطعة أوائل السور كـ الم ، والمص والر ، كهيعص ، وطسم ، وطس ، وحم ، وق ، ون .
    ويجري في معناها الخلاف المذكور في معنى الحروف المقطعة .

    ومن أظهر الأدلة على ذلك كتابتها في المصحف على هذا الصورة : طه ، يس ، ونطقها كبقية الحروف المقطعة هكذا : طاها ، ياسين .
    وذكر بعض المفسرين أقوالا أخر في معناها لكنها ضعيفة .
    ومن ذلك: أنها من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم لكن هذا قول في غاية الضعف .
    ولم يثبت في سنته ولا عن أصحابه أن هذه من أسمائه عليه والصلاة والسلام ، وقد ثبت في الصحيحين عن جبير بن مطعم رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لي خمسة أسماء أنا محمد وأحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي وأنا العاقب » .
    وفي رواية لمسلم عن أبي موسى الأشعري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمي لنا نفسه أسماء فقال : « أنا محمد وأحمد والمقفى والحاشر ونبي التوبة ونبي الرحمة » .

    وقد بالغ بعضهم فجعل كل وَصْفٍ وُصِفَ به النبي صلى الله عليه وسلم اسما ، وذكروا ما جاء في الروايات المنكرة والباطلة الشيء الكثير حتى أوصلها بعضهم إلى 500 اسم !

    المقصود أنه لا يصح تسمية نبينا محمد بـ طه ويس ، وممن نص على ذلك العلامة ابن القيم قال في تحفة المودود ص127:
    وأما يذكره العوام أن يس وطه من أسماء النبي فغير صحيح ليس ذلك في حديث صحيح
    ولا حسن ولا مرسل ولا أثر عن صاحب، وإنما هذه الحروف مثل : الم وحم والر ونحوها .

    وذكر نحو ذلك في الصواعق المرسلة 2/694 والتبيان في أقسام القرآن ص271.
    ونص على ذلك العلامة ابن عاشور والسعدي الشنقيطي في تفاسيرهم وغيرهم ممن العلماء.


    منقووووووووووول

    ويأكد الدكتور القرضاوي نفس الكلام:
    فضل سورة طه ..[/align]









  • #2
    جزاك الله الف خير

    تعليق


    • #3
      [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم

      سررت بمرورك الطيب على الموضوع أختي أسيرة الصمت جزاك الله خيرا
      [/align]








      تعليق


      • #4
        [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        جزاك الله خيرا أختي الغالية أم سارة وبارك الله فيك على هذا التنبيه.[/align]

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          بار الله فيك اختي ام سارة على الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتك

          تعليق


          • #6
            باسم الله الرحمان الرحيم

            سررت بمروركما أختاي مراكشية ونور الاسلام
            جزاكما الله خيرا








            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم
              اختي ام سارة

              تعليق


              • #8
                جزاك الله خيرا على المعلومة




                أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
                ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


                تعليق


                • #9
                  جزاك الله الف خير
                  مشكووووووووووووورة

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    جزاك الله خيرا على التنبيه

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X