إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وصف الرسول صلى الله عليه وسلم*الجزء 1*

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وصف الرسول صلى الله عليه وسلم*الجزء 1*

    وصف الرسول صلى الله عليه و سلم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا
    من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أن محمد عبده ورسوله اللهم صلى وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين .

    أما بعد :

    فحياكم الله جميعا أيها الأحبة الكرام وطبتم جميعا وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا . وأسأل الله جل وعلا أن يجمعني وإياكم في هذه الدنيا دائما وأبداً على طاعته وفى الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى في جنته ودار كرامته إنه ولى ذلك والقادر عليه .

    أحبتي في الله :

    إننا الليلة على موعد للحديث عن رسول الله ، وما أحلى أن يكون اللقاء معه ، وما أجمل أن تكون الكلمات عنه ، ورب الكعبة مهما أوتيتُ من فصاحة اللسان وبلاغة الأسلوب والتبيان ، فلم أستطع ولن أستطع أن أوفى الحبيب قدره .. كيف لا وهو حبيب الرحيم الرحمن .

    قال تعالى : (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَار) (القصص: من الآية68)
    فلقد خلق الله الخلق واصطفى من الخلق الأنبياء ، واصطفى من الأنبياء الرسل واصطفى من الرسل أولي العزم الخمسة ، واصطفى من الخمسة إبراهيم ومحمداً عليهما الصلاة والسلام واصطفى محمداً على جميع خلقه .
    زكاه ربه عز وجل . ومن زكَّاه ربه فلا يجوز لأحد من أهل الأرض قاطبةً أن يظن أنه يأتى في يوم من الأيام ليزكيه ، بل إن أي أحد وقف ليزكى رسول الله وليصف رسول الله وليتكلم عن قدر رسول الله فإنما يرفع من قدر نفسه ، ومن قدر السامعين لحديثه عن الحبيب المصطفى
    زكَّاه ربه في كل شيء :

    زكَّاه في عقله : فقال جل وعلا : ( مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ) (النجم:2)

    زكَّاه في بصره : فقال جل وعلا : ( مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى ) (النجم:17)

    زكَّاه في صدره : فقال جل وعلا : ( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَك َ) (الشرح:1)

    زكَّاه في ذكره : فقال جل وعلا : ( وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ) (الشرح:4)

    زكَّاه في طهره : فقال جل وعلا : ( وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ ) (الشرح:2)

    زكَّاه في صدقه : فقال جل وعلا : ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ) (النجم:3)

    زكَّاه في علمه : فقال جل وعلا : ( عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ) (النجم:5)

    زكَّاه في حلمه : فقال جل وعلا : ( بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) (التوبة: من الآية128)

    وزكَّاه في كله فقال جل وعلا : ( وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) (القلم:4)

    صلي الله عليه وآله صحبه وسلم ……

    ومما زادني فخراً وتيها وكدت بأخمصى أطأ الثـُّرياَ
    دخولي تحت قولك ياعبادى وأن أرسلت أحمد لي نبياً
    من أنا ؟! ومن أنت ؟! لنتشرف أن يكون حبيبنا ونبينا ورسولنا هو محمد بن عبد الله المصطفى .

  • #2
    ومما زادني فخراً وتيها وكدت بأخمصى أطأ الثـُّرياَ
    دخولي تحت قولك ياعبادى وأن أرسلت أحمد لي نبياً
    من أنا ؟! ومن أنت ؟! لنتشرف أن يكون حبيبنا ونبينا ورسولنا هو محمد بن عبد الله المصطفى .

    بداية اشكرك اختي توبة مغربية على موضوعك الرائع الي خلنا قلبنا يتجول في خير الخلق ويكفينا شرف يوم لقائه في الحوض وانضمام الي امته جعله الله في ميزان حسناتك وحسنات من قراها وحسنات الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ونتمى ان تكملي السلسلة فكلنا شوق ولهفة على اتمااااااااااام الموضوع


    تعليق


    • #3
      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


      بارك الله فيك أختي على هذا الموضوع الطيب أحييك عليه

      جعله المولى جل جلاله في ميزان حسناتك





      ومما زادني فخراً وتيها وكدت بأخمصى أطأ الثـُّرياَ

      دخولي تحت قولك ياعبادى وأن أرسلت أحمد لي نبياً
      من أنا ؟! ومن أنت ؟! لنتشرف أن يكون حبيبنا ونبينا ورسولنا هو محمد بن عبد الله المصطفى .






      زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
      أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


      تعليق


      • #4
        والله لكي جزيل الشكر يا اختاه على هذا الموضوع الشيف الذي كلنا مشتاقين لتتمة الجزء الثاني
        واللهم صلي وسلم على افضل مخلوقاتك سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم موظوع جميل شكرا

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم اختي موضوعك في قمة الروعة جزاك الله خيرا وجعلنا الله واياك من تابعي سنة حبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم
            علمت بأن رزقي لن يأخذه غيري فاطمأن قلبي له و علمت بأن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به و علمت أن الله مطلع علي فاستحييت أن أقابله على معصية و علمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء الله

            تعليق


            • #7
              جزاكي الله خيرا

              تعليق


              • #8
                جزاك الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله خيرا وجعلنا الله واياك من تابعي سنة حبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم

                  تعليق


                  • #10
                    صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم باراك الله فيك أختي

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X