المنافق

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المنافق

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شرح حديث (مثل المنافق كمثل الشاة العائرة)
    خرج الإمام مسلم في صحيحه : ( 2784 ) حدثني محمد بن عبدالله بننمير حدثنا أبي ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو أسامة قالا حدثنا عبيداللهح وحدثنا محمد بن المثنى ( واللفظ له ) أخبرنا عبدالوهاب ( يعني الثقفي ) حدثناعبيدالله عن نافع عن ابن عمر
    :
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    " مثل المنافق كمثل الشاة العائرة بين الغنمين تعير إلى هذه مرةوإلى هذه مرة" .
    [
    ش ( العائرة ) المترددة الحائرة لا تدري أيهما تتبع ( تعير ) أي تتردد وتذهب .
    قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5853 فيصحيح الجامع
    قال المناوي – رحمه الله – في فيض القدير 5/ 515 :
    (
    مثل المنافق كمثل الشاة العائرة) بعين مهملة المترددةالمتحيرة قال التوربشتي : وأكثر استعماله في الناقة وهي التي [ ص 516 ] تخرج من إبلإلى أخرى ليضربها الفحل ثم اتسع في المواشي (بين الغنمين) أي القطيعين من الغنم قال في المفصل : قد يثنى الجمع على تأويل الجماعتينفي الفرقتين قال : ومنه هذا الحديث وقال الأندلسي في شرحه : تثنية الجمع ليس بقياسوقد يعرض في بعض المعاني ما يحوج إلى تثنيته كما في الحديث كأنه لا يمكن التعبيربمجرد الجمع فتستحق عند ذلك تثنيته ( تعير ) في رواية أخرى تكر (إلى هذه مرة وإلى هذه مرة) أي تعطف على هذه وعلى هذه ( لا تدري أيهما تتبع) لأنها غريبة ليست منهما فكذاالمنافق لا يستقر بالمسلمين ولا بالكافرين بل يقول لكل منهم أنا منكم قال الطيبي : شبه تردده بين المؤمنين والكافرين تبعا لهواه وقصدا لأغراضه الفاسدة كتردد الشاةالطالبة للفحل فلا تستقر على حال ولذلك وصفوا في التنزيل
    { مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء }
    حم م ) في أواخر الصحيح ( ن ) كلهم ( عن ابن عمر ) بن الخطاب ولم يخرجه البخاري
    قال شيخ الإسلام ابنتيمية – رحمه الله – مجموع الفتاوى 22/249 :
    "
    ومن كان مواليا للأئمة محبالهم يقلد كل واحد منهم فيما يظهر له أنه موافق للسنه فهو محسن فى ذلك بل هذا أحسنحالا من غيره ولا يقال لمثل هذا مذبذب على وجه الذم وإنما المذبذب المذموم الذى لايكون مع المؤمنين ولا مع الكفار بل يأتى المؤمنين بوجه ويأتى الكافرين بوجه كما قالتعالى فى حق المنافقين إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاةقاموا كسالى يراؤون الناس إلى قوله ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا وقال النبى مثلالمنافق كمثل الشاة العائرة بين الغنمين تعير إلى هؤلاء مرة وإلى هؤلاءمرة
    فهؤلاء المنافقون المذبذبون هم الذين ذمهم الله ورسوله وقال فى حقهم إذاجاءك المنافقون قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إنالمنافقين لكاذبون وقال تعالى فى حقهم ألم تر إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهمماهم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون فهؤلاء المنافقون الذين يتولوناليهود الذين غضب الله عليهم ماهم من اليهود ولا هم منا مثل من أظهر الإسلام مناليهود والنصارى والتتر وغيرهم وقلبه مع طائفته فلا هو مؤمن محض ولا هو كافر ظاهراوباطنا فهؤلاء هم المذبذبون الذين ذمهم الله ورسوله وأوجب على عباده أن يكونوامؤمنين لا كفارا ولا منافقين بل يحبون لله ويبغضون لله ويعطون لله ويمنعون لله .
    منقول من سحاب
    هــــام: لغناء معرفتك
    تصفحي هذه المواقع وانشريها بدورك

    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    WWW. balligho.com





  • #2
    السلام عليك اختي جزاك الله خيرا اللهم طهرنا من النفاق و الكبر و الرياء

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X