إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكم دخول النساء الحمامات الشعبية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكم دخول النساء الحمامات الشعبية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    قال صلى الله عليه وسلم : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل الحمام إلا بمئزر ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل حليلته الحمام "رواه الترمذي وحسنه الشيخ الألباني في " الترغيب "
    وعن أبي المليح قال : " دخل نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت : من أنتن ؟ قلن : من أهل الشام قالت : لعلكن من الكورةالتي تدخل نساؤها الحمامات ؟ قلن : نعم قالت : أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى "رواه أصحاب " السنن " الأربعة إلا النسائي وإسناده صحيح على شرط الشيخين

    .
    يرى الشيخ محمد السحابي، عالم القراءات ومدير جمعية التوحيد لتدريس القرآن وعلومه بمدينة سلا، عدم جواز الدخول إلى الحمامات الشعبية المعروفة بالمغرب، معتبرا في دخولها "عدة مخالفات شرعية منها وأعظمها كشف العورات؛ والإسلام حرم على الرجل أن يرى عورة الرجل، كما حرم على المرأة أن ترى عورة المرأة، وجعل ستر العورة شرطا في صحة الصلاة".

    ويضيف السحابي موضحا: "العورة عورتان، عورة مغلظة وعورة مخففة، فالعورة المغلظة هي ما بين الفخذين إلى تحت السرة، وهذه باتفاق أهل العلم يحرم النظر إليها سواء للرجال أو النساء.. أما العورة المخففة، والتي هي من الركبتين إلى وسط الفخذ، فقد جرى الخلاف بين الفقهاء حولها؛ فبعضهم قال بالحرمة وبعضهم قال بالكراهة، ومن دخل الحمام قد يراهما جميعا".
    ويكمل السحابي "وعليه فإنه لا يجوز للرجل أن يدخل الحمام إلا بأمر واحد وهو: أن يحصل الاتفاق مع صاحب الحمام وعدة أشخاص على التزام الستر من الركبة إلى السرة، فإذا حصل هذا بأن يحجز هؤلاء الأشخاص الحمام لساعة وساعتين، ويؤدون لصاحب الحمام معدل ما يحصل عليه باحتساب عدد دخول الناس في هذه المدة، ويشترطون عليه ألا يدخل معهم غيرهم، هنا لا مانع من الدخول إلى الحمام".
    هذا بالنسبة للرجال، أما بالنسبة للنساء، فالسحابي يسرد عدة أحاديث تبين ضرورة منع النساء من الذهاب إلى تلك الحمامات. يقول: "وأما النساء فقد وردت عدة أحاديث في منعهن.. منها حديث عائشة رضي الله عنها: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل حليلته الحمام"، وكل الأحاديث التي جاءت في هذا المعنى وإن كان فيها ضعف وفي أسانيدها مقال، لكن بانضمام بعضها إلى بعض قد يصير بعضها حسنا، وإذا حصلت مشقة بأن يكون الحمام معدوما في بيت المرأة أو لأجل مرض كالنفساء فيجوز الدخول إلى الحمام، لكن بالشرط المذكور".
    ولا يعتبر السحابي دخول الحمام ضرورة شرعية، لأن "الضرورات لا تكون إلا في إشراف النفس على الهلاك، وليست هذه المسألة من بابها، بل تدخل في باب الحاجات، والفرق شاسع بين الضرورات والحاجات كما هو مقرر في الأصول".

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X