إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

برنامج يبث في فضائية أثار فضولي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • برنامج يبث في فضائية أثار فضولي

    باسم الله الرحمن الرحيم
    وأنى أبحث عن برنامج يلهي فراغ وقتي بدأت في التجول بين الفضائيات فوجدت برنامج تقدمه سيدة أثار فضولي و إعجابي في نفس الوقت فهذه السيدة تتلقى إتصالات ُمنن مشتركين من كافة اكدول العربية و على رأسها السعودية المهم هو أنها تقوم بأخد الإسم و إسم الأم و المشكل الصحي او الرزق أو عاطفي إلخ و تقوم بإعطاءه سور وأدعية لقرائتها .
    وهذا ما سمته علم الحرف و لس به سحر و لعياد بالله و تقول أنه ليس حرام فما أعجبني هو الأدعية التي تقول و كذى المعلومات التي تعطي على الرسل صلوات الله عليهم و كذى قصص القرأن فما حكم الشرع في هذا العلم الذي أسمعه لأول مرة
    الخير فيما إختاره الله

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة sherazad025 مشاهدة المشاركة
    باسم الله الرحمن الرحيم
    وأنى أبحث عن برنامج يلهي فراغ وقتي بدأت في التجول بين الفضائيات فوجدت برنامج تقدمه سيدة أثار فضولي و إعجابي في نفس الوقت فهذه السيدة تتلقى إتصالات ُمنن مشتركين من كافة اكدول العربية و على رأسها السعودية المهم هو أنها تقوم بأخد الإسم و إسم الأم و المشكل الصحي او الرزق أو عاطفي إلخ و تقوم بإعطاءه سور وأدعية لقرائتها .
    وهذا ما سمته علم الحرف و لس به سحر و لعياد بالله و تقول أنه ليس حرام فما أعجبني هو الأدعية التي تقول و كذى المعلومات التي تعطي على الرسل صلوات الله عليهم و كذى قصص القرأن فما حكم الشرع في هذا العلم الذي أسمعه لأول مرة
    السلام عليكم و رحمة الله تعلالىو بركاته

    اختي ما تجرأت على الرد إلا لما كتبته من الكلمات ,لونتها بالأحمر...و خوفا عليك

    أقدم إعتذاري لشيخنا الجليل و في إنتظار أن يجيبك أختي جئتك بفتوى تفضلي:
    رقـم الفتوى : 106263 عنوان الفتوى : حكم الاشتغال بعلم الجفر وعلم أرقام الحروف تاريخ الفتوى : 18 ربيع الأول 1429 / 26-03-2008 السؤال
    نشكركم على هذا الموقع الرائع .. واسمحوا لي أن أضع بين أيديكم سؤالا مهما وهو ..
    هناك بعض الناس يتكلمون عن علم يسمى (بعلم الجفر) أو عمل الأرقام والحروف ، ويستندون على هذا العلم بتنبؤات مستقبلية ويتحدث عن وقائع سوف تحدث في الزمن القادم . وعليه:
    1. أرجو شرحا لهذا العلم ؟
    2. كما قيل إنه ينسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه؟ هل هذا صحيح أم لا ؟
    3. ما حكم من يستند ويعمل بهذا العلم؟ وبماذا تنصح من يستخدم هذا العلم ؟
    4. كيف نرد على من يحاول إقناعنا بهذا العلم ويستند إلى أشياء كثيرة منها التنبؤ بالمهدي المنتظر وبالحروب والمجاعات وغيرها ؟

    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


    فإن علم الجفر أو كتاب الجفر تنسبه بعض الفرق الضالة لعلي أو لجعفر الصادق- رضي الله عنهما- كذبا وبهتانا، ويزعمون أن فيه أسرارا وعلوما خصهما بها النبي- صلى الله عليه وسلم-
    فقد ذكر ذلك غير واحد من أهل العلم قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى: " جاء فى الصحيح أنه قيل لعلى رضى الله عنه هل ترك عندكم رسول الله شيئا وفى لفظ هل عهد إليكم رسول الله شيئا لم يعهده إلى الناس فقال لا والذى فلق الحبة وبرأ النسمة إلا فهما يؤتيه الله عبدا فى كتابه، وما فى هذه الصحيفة وفيها العقل وفكاك الأسير وأن لا يقتل مسلم بكافر.
    وبهذا الحديث ونحوه من الأحاديث الصحيحة استدل العلماء على أن كل ما يذكر عن علي وأهل البيت من أنهم اختصوا بعلم خصهم به النبى دون غيرهم كذب عليهم مثل ما يذكر منه الجفر والبطاقة والجدول وغير ذلك
    وأما علم أرقام الحروف أو أسرار الحروف فقال عنه ابن خلدون في تاريخه " هو المسمى لهذا العهد بالسيميا نقل وضعه من الطلسمات إليه في اصطلاح أهل التصرف من المتصوفة فاستعمل استعمال العام في الخاص و حدث هذا العلم في الملة بعد صدر منها و عند ظهور الغلاة من المتصوفة و جنوحهم إلى كشف حجاب الحس و ظهور الخوارق على أيديهم.. و هو من تفاريع علم السيمياء لا يوقف على موضوعه و لا تحاط بالعدد مسائله"
    وهذا النوع من العلوم لا خير فيه، ولا يجوز للمسلم أن يشتغل به أو يضيع وقته فيه
    ويكفي في الرد على أصحابها أنها ليست علوما منضبطة ولا تحت قاعدة ثابتة، ولا يشتغل فيها أو يهتم بها إلا من قل اهتمامه واعتناؤه بكتاب الله تعالى وبسنة رسوله- صلى الله عليه وسلم- وبما كان عليه السلف الصالح من هذه الأمة ، وأما أتباع الرسول- صلى الله عليه وسلم- فقد أغناهم الله بما جاء به من العلوم النافعة والأعمال الصالحة عن هذا كله، فلا يعتنون إلا بما ينفعهم في دينهم أو دنياهم، ولا يجعلون هذه الأمور من مطالبهم المهمة لأن ما يطلبونه أعلى وأعظم من هذا النوع من العلوم..
    وللمزيد من الفائدة انظر الفتويين: 57189، 58278.
    والله أعلم.
    المصدر إسلام ويب

    عذرا مرة أخرى لشيخنا الجليل



    قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
    فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

    فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
    أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

    يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
    و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

    فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
    يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

    يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
    يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

    sigpic

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X