إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مساعدة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مساعدة

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي صديقة تريد جوابآ لسؤالها كالتالي:لديها مشكلة مع زوجها عندما تأتيها الدورة الشهرية يجامعها زوجها في الدبر هي لاتريد ولكنه يقلق عليها ماذا ستفعل

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لاحول ولا قوة إلا لله أختي هذا
    حــــــــــــــــــــرام حــــــــــــــــــــــــــرم

    إتيان النساء في أدبارها حرام؛ لأن الله عزوجل يقول: "فأتوا حرثكم أنى شئتم "، وموطن الحرث ليس هو الدبر، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أتى النساء في أدبارهن فلقد كفر بما أنزل على محمد" ، وهو فعل حرام باتفاق المذاهب الإسلامية الأربعة وغيرهم، وعلى المرأة أن تمتنع من ذلك، وامتناعها لا يُعَدُّ عصيانًا لزوجها ولا خروجًا عن طاعته، ولها أن تطلب التطليق إذا أصر على ذلك أو أذاها به، والزواج مع هذه الفعلة القبيحة صحيح ومستمر إلا أن ذلك حرام واقع في عقد صحيح، والله أعلم.

    تعليق


    • #3
      نعم صحيح بارك الله فيك اختي مجاهدة
      اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
      و
      اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

      يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

      فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة حسناء الرودانية مشاهدة المشاركة
        نعم صحيح بارك الله فيك اختي مجاهدة
        جزاك الله ألف خير الله يهدي الناس

        تعليق


        • #5
          ليس هناك ما اضيف اكتفي بما قالته الاخت مجاهدة فهي اجابت جواب كافي.



          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .

            وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .

            وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .

            وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .

            وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .

            وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .

            وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .

            وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .

            وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .

            وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..

            وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .

            فصلاة الله وسلامه على من سعادة الدنيا والآخرة في هديه واتباع ما جاء به ، وهلاك الدنيا والآخرة في مخالفة هديه وما جاء به . انتهى مختصرا من كلامه رحمه الله روضة المحبين 4/257 - 264

            وللمزيد يراجع سؤال رقم 6792

            أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الفقه في دينه والوقوف عند حدوده وتعظيم حرماته إنه سميع مجيب .



            الإسلام سؤال وجواب
            الشيخ محمد صالح المنجد

            تعليق


            • #7
              سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : ما حكم وطء المرأة في الدبر ؟ وهل على من فعل ذلك كفارة؟

              فأجاب :

              " وطء المرأة في الدبر من كبائر الذنوب ، ومن أقبح المعاصي ، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا ) رواه أبو داود (2162) وحسنه الألباني في صحيح أبي داود .

              وقال صلى الله عليه وسلم : ( لا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلا أَوْ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ ) رواه الترمذي (1166) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .

              والواجب على من فعل ذلك البدار بالتوبة النصوح ، وهي الإقلاع عن الذنب ، وتركه تعظيما لله ، وحذرا من عقابه ، والندم على ما قد وقع فيه من ذلك ، والعزيمة الصادقة على ألا يعود إلى ذلك ، مع الاجتهاد في الأعمال الصالحة ، ومن تاب توبة صادقة تاب الله عليه وغفر ذنبه

              كما قال تعالى : ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ) طه/72 .

              وقال عز وجل : ( وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الفرقان/68-70 . . . . .

              وليس على من وطئ في الدبر كفارة في أصح قولي العلماء ، ولا تحرم عليه زوجته بذلك ، بل هي باقية في عصمته ، وليس لها أن تطيعه في هذا المنكر العظيم ، بل يجب عليها الامتناع من ذلك ، والمطالبة بفسخ نكاحها منه إن لم يتب ، نسأل الله العافية من ذلك" انتهى باختصار يسير من "فتاوى إسلامية" (3/256) .

              تعليق


              • #8
                موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
                المشاركة الأصلية بواسطة mojahida مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                لاحول ولا قوة إلا لله أختي هذا
                حــــــــــــــــــــرام حــــــــــــــــــــــــــرم

                إتيان النساء في أدبارها حرام؛ لأن الله عزوجل يقول: "فأتوا حرثكم أنى شئتم "، وموطن الحرث ليس هو الدبر، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أتى النساء في أدبارهن فلقد كفر بما أنزل على محمد" ، وهو فعل حرام باتفاق المذاهب الإسلامية الأربعة وغيرهم، وعلى المرأة أن تمتنع من ذلك، وامتناعها لا يُعَدُّ عصيانًا لزوجها ولا خروجًا عن طاعته، ولها أن تطلب التطليق إذا أصر على ذلك أو أذاها به، والزواج مع هذه الفعلة القبيحة صحيح ومستمر إلا أن ذلك حرام واقع في عقد صحيح، والله أعلم.

                sigpic

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذا سؤال يتعلق بي وأتمنى أن أتلقى منكم الجواب وجزاكم الله الخير. السؤال كالتالي: ماذا نعني ب:واعتزلواالنساء عند لمحيض نعم الجواب هو ألا يجامع الرجل زوجته وهي حائض ولكن يزيدون بأن لايلاعبها ولا ينام بجانبها حتى تغتسل ماذا يقول الشرع في ذلك . جزاك الله خيرآ أختي على الجواب ولكن كيقولوا بعض الفقهاء خص ماينعس حداها وخاماكيتمتع بها يعتي بلا مايدير ليها والوا حتى تغتسل ويرجع ينعس حداها وشكرآ

                  تعليق


                  • #10
                    [rainbow]أرجوكم ان تجيبوا حول سؤالي وشكرآ[/rainbow]

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X