سؤال حول الصلاة التي لم أصليها في الماضي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال حول الصلاة التي لم أصليها في الماضي

    سؤالي سيدي حول الصلاة التي لم أصليها من قبل فأنا عندما كنت صغير لم أكن أصلي و الآن و لله الحمد أصلي و لكن صلاتي التي لم أصليها من قبل هل يتوجب علي صلاتها أم لا .

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الصلاة هى من أفضل أعمال الإسلام وأعظمها شأنا ، وهى ركن من أركان الإسلامالخمسة ، بل هى عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين .‏

    وقد ثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة .‏ أما الكتاب فقوله تعالى {‏ إن الصلاة كانتعلى المؤمنين كتابا موقوتا }‏ النساء ‏103 ، وأما السنة فقوله صلى اللّه عليه وسلم (‏ خمس صلوات كتبهن اللّه على العباد، فمن جاء بهن ولم يضيع منهن شيئا استخفافابحقهن كان له عند اللّه أن يدخله الجنة )‏ وقد وردت أحاديث كثيرة فى تعظيم شأنالصلاة والحث على أدائها فى أوقاتها أو النهى عن الاستهانة بأمرها و التكاسل عنإقامتها .‏
    وقد حذر الرسول صلى اللّه عليه وسلم من تركها والتهاون فى أدائها منذلك قوله صلى اللّه عليه وسلم (‏ بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )‏ هذا :‏ ولاتسقط الصلاة عن المسلم البالغ العاقل إلا إذا كانت المرأة حائضا أو نفساء ، واذاكان هذا شأنها وكانت أولى الفرائض العملية فى حديث (‏ بنى الإسلام على خمس .‏
    شهادة ألا إله إلا اللّه وأن محمد رسول اللّه، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة،وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلا )‏ لما كان ذلك .‏
    كان قضاءالفرائض حتما على كل مسلم .‏

    وقد اختلف فقهاء المذاهب الأربعة فى حكم ترتيب الفوائت مع الحاضرة على النحو التالى .‏
    يرى فقهاء الحنفية أنه يجب الترتيب بين الفوائت إذا لم تبلغ ستا غير الوتر .‏
    فمن كانت عليه فوائت أقل من من ست صلوات وأراد قضاءها يلزمه أن يقضيها مرتبة فلو صلى الظهر قبل الصبح مثلا فسدت صلاة الظهرووجب عليه إعادتها بعد قضاء صلاة الصبح .‏
    ويسقط الترتيب بأحد أمور ثلاثة :‏ ‏1 -‏ أن تصير الفوائت ستا غير الوتر .‏
    ‏2 -‏ ضيق الوقت عن أن يسع الوقتية والفائتة .‏
    ‏3 -‏ نسيان الفائتة وقت أداء الحاضرة .‏
    ويرى فقهاء المالكيةأنه يجب ترتيب الفوائت فى نفسها سواء كانت قليلة أو كثيرة بشرطين :‏ ‏1 -‏ أن يكون متذكر للسابقة .‏
    ‏2 -‏ أن يكون قادرا على الترتيب .‏
    كما يجب ترتيب الفوائت اليسيرة ومقدارها خمس صلوات فأقل مع الصلاة الحاضرة فلو خالف وقدم الحاضرةعمدا صحت صلاته مع الإثم .‏
    أما تقديم الحاضرة سهوا فلا إثم .‏
    ويندب له فى الحالتين إعادة الحاضرة بعد قضاء الفائتة .‏
    ويرى فقهاء الحنابلة أن ترتيب الفوائت فى نفسها واجب سواء كانت قليلة أو كثيرة، فإن خالف الترتيب بأن صلى العصرقبل الظهر مثلا لم تصح المقدمة على محلها إلا إذا كان ناسيا حتى فرغ من الصلاة،فتصح الصلاة بالنسبة للثانية .‏
    أى المقدمة كما يجب تقديمها على الفوائت، وإذاقدم الحاضرة على الفوائت ناسيا صحت صلاته .‏
    ويرى فقهاء الشافعية أن ترتيب الفوائت فى نفسها سنة سواء كانت قليلة أو كثيرة، فلو قدم بعضها على بعض صح ذلك .‏
    وترتيب الفوائت مع الحاضرة سنة أيضا بشرطين :‏ ‏1 -‏ ألا يخشى فوات الحاضرة .‏
    ‏2 -‏ أن يكون متذكرا للفوائت قبل الشروع فى الحاضرة .‏
    وإذا كانت هذه هى أقوال فقهاء المذاهب فى ترتيب قضاء الفوائت فإن أيسرها هو ما قال به فقه الإمام الشافعى .‏
    إذ جعل الترتيب سنة سواء بين الفوائت أو مع الحاضرة، وتركه لا يمنعصحة القضاء .‏
    ولما كان السائل قد كثرت عليه فوائت الصلاة بحيث لا يعرف عددها.
    وقد زادت فوائته عن ستة فروض على ما هو واضح من سؤاله يكون الترتيب فى القضاء ساقطا عنه، وأنصحه بقضاء ما يستطيع فى وقت كل فرض .‏
    فيصلى مع الصبح ممافاته من هذا الفرض ، ومع الظهر كذلك وهكذا بقية الفرائض .‏
    وما دام قضاءالفوائت قد اقترن بالتوبة والندم فإن اللّه يقبل التوبة عن عباده وهو الغفور الرحيم .
    والمطلوب من المسلم العمل بقدر الاستطاعة امتثالا لقوله تعالى {‏ فاتقوااللّه ما استطعتم }‏ التغابن ‏16 ، واللّه سبحانه وتعالى أعلم .‏

    ملاحظة : منقول عن موقع اسلام اون لاين .

    http://www.islamonline.net/fatwa/ara...?hFatwaID=4417

    اختي الكريمة ليلى بعد اراء علمائنا الاجلاء رحمهم الله اصبح واضحا لك ان الصلاة الفائتة يجب قضائها سواءا كانت قليلة ام كثيرة وتقضى الفائتة مع الحاضرة اي الصبح مع الصبح والظهر مع الظهر وهكذا
    لكن سؤالي لك عن ما فاتك من الصلاة كنت دون سن البلوغ فان كان كذلك فلا قضاء عليها اما ان كنت عكس ذلك فلا مفر لك من القضاء والله اعلم
    وفقك الله لقضائها وتقبل توبتك وجعلك من مقيمي الصلاة انه سميع الدعاء





    تعليق


    • #3
      شكرا لك أختي الكريمة على ردك .أتمنى ان يوفقني الله في أدائها و جزاك الله كل خير

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمان الرحيم اريد سؤالك اختي الفاضلة هل يجوز للمرأة حج بيت الله الحرام من غير محرم

        تعليق


        • #5
          [align=center]

          المرأة التي لا محرم لها لا يجب عليها الحج؛ لأن المحرم بالنسبة لها من السبيل، واستطاعة السبيل شرط في وجوب الحج، قال الله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إليه سبيلاً} [آل عمران:97]. ولا يجوز لها أن تسافر للحج أو غيره إلا ومعها زوج أو محرم لها؛ لما رواه البخاري ومسلم، عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم، ولا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم». فقام رجل فقال: يا رسول الله، إن امرأتي خرجت حاجة، وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا، قال: «انطلق فحج مع امرأتك»، وبهذا القول قال الحسن والنخعي وأحمد وإسحاق وابن المنذر وأصحاب الرأي، وهو الصحيح؛ للآية المذكورة مع عموم أحاديث نهي المرأة عن السفر بلا زوج أو محرم، وخالف في ذلك مالك والشافعي والأوزاعي، واشترط كل منهم شرطاً لا حجة لهم عليه، قال ابن المنذر: "تركوا القول بظاهر الحديث، واشترط كل منهم شرطاً لا حجة له عليه". [اللجنة الدائمة]
          والله اعلم
          . [/align]





          تعليق


          • #6
            اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
              اريد ان اسأل عن زكاة المال فمثلا إذا كان عندي قدر من المال ومر عليه الحول فأخرجت عنه الزكاة ثم مر العام فازدا المال هل أخرج الزكاة عن المال المضاف فقط ام عن المال الموجود لدي ككل ? وجازاكم الله عني كل خير.

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X