ما نوع الحجاب الدى أمرنا به

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما نوع الحجاب الدى أمرنا به

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    أخواتى فى الله هل الله سبحانه و تعالى أمرنا بانقاب و بتغطية الوجه و الكفين أم أمرنا بتغطية الرأس
    فكل و احد يقول شىء هناك من يأمر بتغطية الرأس و الرجل و هناك من يقول يجب على المرأة أن تعمل النقاب
    ففى أحد المنتديات قرأت بأن الحجاب الحالى هو تبرج الحجاب يعنى الغطاء الدى على رأسى ليس هو
    يجب علي أن أتنقب هل هدا هو الحجاب الحقيقى هل النقاب هو الحجاب الدى أمرنا الله سبحانه و تعالى بفعله أجيبونى جزاكم الله خير

  • #2
    اختي العزيزة ادخلي لهذا الموقع وستجدين انشاء الله كل ما تريدين معرفته بخصوص الحجاب الشرعي

    http://www.islam-qa.com/special/inde...ara&subsite=16
    sigpic

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خير يا أختى اللهم اجعلنا ممن يستمع إلى القول و يتبع أحسنه يا رب

      تعليق


      • #4
        [moveo=left]ياربي اميييييييييييييين اختي[/moveo]
        sigpic

        تعليق


        • #5
          [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم

          الحجاب الذي أمرنا به الاسلام أختي هو كل ثوب يغطي جسد المرأة كله ما عدا وجهها وكفيها بشرط أن لا يصف ولا يشف
          وبإمكانك أن تزوري منتذى الفتاة ستجدين فيه مواضيع كثيرة في الحجاب
          وأيضا بإمكانك أن تقرأي هذا الرد على أختنا في منتذانا للاستشارات
          http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...59&postcount=2
          وفقك الله أختي إلى طريق الهداية وجعلنا من من يستمعون القول ويعملون بأحسنه[/align]








          تعليق


          • #6
            السلام عليكم.
            اختي هذه الادلة من القران والسنة على وجوب النقاب ...فتاملي جيدا


            أدلة القران .

            الدليل الأول /

            قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " سورة النور / 31

            وجه الدلالة من الآية على وجوب الحجاب على المرأة ما يلي :

            أ- أن الله تعالى أمرالمؤمنات بحفظ فروجهن ، والأمر بحفظ الفرج أمرٌ بما يكون وسيلة إليه ، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك ، وبالتالي إلى الوصول والاتصال ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العينان تزنيان وزناهما النظر ... ـ ثم قال ـ والفرج يصدق ذلك أويكذبه " رواه البخاري (6612) ومسلم (2657)

            فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به لأن الوسائل لها أحكام المقاصد .

            ب - قوله تعالى : " وليضربن بخمرهن على جيوبهن " والجيب هو فتحة الرأس والخمار ما تخمربه المرأة رأسها وتغطيه به ، فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها إما لأنه من لازم ذلك أو بالقياس ، فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى لأنه موضع الجمال والفتنة .

            ج ـ أن الله نهى عن إبداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهر منها وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قال " إلا ماظهر منها " لم يقل إلا ما أظهرن منها ـ وقد فسر بعض السلف : كابن مسعود، والحسن ، وابن سيرين ، وغيرهم قوله تعالى ( إلاماظهر منها ) بالرداء والثياب ، وما يبدو من أسافل الثياب (أي اطراف الأعضاء ) ـ . ثم نهى مرة أُخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم فدل هذا على أنَّ الزينة الثانية غير الزينة الأُولى ، فالزينة الأُولى هي الزينة الظاهرة التي تظهر لكل أحد ولايُمكن إخفاؤها والزينة الثانية هي الزينة الباطنة ( ومنه الوجه ) ولو كانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأُولى والاستثناء في الثانية فائدة معلومة .

            د ـ أن الله تعالى يُرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أُولي الإربة من الرجال وهم الخدم الذين لاشهوة لهم وللطفل الصغير الذي لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساء فدل هذا على أمرين :

            1- أن إبداء الزينة الباطنة لايحل لأحدٍ من الأجانب إلا لهذين الصنفين .

            2- أن علة الحكم ومدارة على خوف الفتنة بالمرأة والتعلق بها ، ولاريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلا يفتتن به أُولو الإربة من الرجال .

            هـ - قوله تعالى : ( ولا يضربن بأرجلهن ليُعلم ما يُخفين من زينتهن ) يعني لا تضرب المرأة برجلها ليُعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرِجْـل ، فإذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه .

            فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم إمرأة لايدري ماهي وما جمالها ؟ ولايدري أشابة هي أم عجوز ؟ ولايدري أشوهاء هي أم حسناء ؟ أو ينظر إلى وجه جميل ممتلىء شباباً ونضارة وحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها ؟

            إن كل إنسان له إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء .

            الدليل الثاني /

            قوله تعالى : ( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) سورة النور / 60

            وجه الدلالة من الآية أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العجاوز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج والزينة . وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة .

            ومن قوله تعالى ( غير متبرجات بزينة ) دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أنها تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحها ونحو ذلك ، ومن سوى هذه فنادر والنادر لا حكم له .

            الدليل الثالث /

            قوله تعالى ( يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الأحزاب / 59

            قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة " .

            وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء : إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

            وقوله رضي الله عنه : ويبدين عيناً واحدة إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين .

            والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.

            الدليل الرابع /

            قوله تعالى : ( لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ وَلا إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلا نِسَائِهِنَّ وَلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ) الأحزاب / 55 .

            قال ابن كثير رحمه الله : لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بين أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى : " ولايبدين زينتهن إلا لبعولتهن "
            sigpic

            تعليق


            • #7
              [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
              أختي أنا لست متفقهة في الدين أي لست من خريجات دار القران أو الازهر أو شيء من هذا القبيل
              وبالتالي وجدت العلماء كثيرون مختلفون فيما بينهم في هذا الموضوع وبالادلة ولو قرأت الموضوع الذي له الرابط أعلاه لما دخلنا في النقاش أصلا لأننا لسنا أهلا له
              فالادلة التي أعطيتني الدكتورة سعاد صالح تعلمها جيدا ولها رد عليها وفوق كل هذا نحن لنا عقل نميز الأمور جيدا فعندما يعطينا أحد أدلة واضحة نستطيع أن نختار أجودها بعقلنا .
              [/align]








              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحيم الرحيم
                احبك في الله اختي ام سارة
                اختي انا لم اكتب لك شيء من نفسي كل ما كتبته هو ثابت في كتاب الله وسنته كما بينه اهل العلم من الائمة الاربعة وغيرهم وبالنسبة للاختلاف في مسالة تغطية الوجه والكفين فهو اختلاف في الحكم هل هو واجب او مستحب ولكن القول الراجح هو وجوب تغطية الوجه والكفين .....
                ارجو منك اختي الدخول.....

                http://www.islam-qa.com/special/inde...site=16&ln=ara
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
                  وبالنسبة للاختلاف في مسالة تغطية الوجه والكفين فهو اختلاف في الحكم هل هو واجب او مستحب ولكن القول الراجح هو وجوب تغطية الوجه والكفين .....
                  أرى أختي أننا تقريبا متفقتين فيما بيننا حسب رأيك مع اختلاف بسيط لسنا نحن السبب فيه بل العلماء
                  أرى حسب علماء الازهر وكثيرون أخرون أنه مستحب وفضل لمن استطاعت ولها جزائها عند الله
                  أما من لم تستطيع فلا إثم عليها
                  [/align]








                  تعليق


                  • #10
                    النقاب

                    يا اختي

                    النقاب

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X