إستفسار عن أضحية العيد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إستفسار عن أضحية العيد

    لدي صديقة مقيمة بفرنسا وكما هو معلوم فهو غير مسموح لهم بالذبح خلال عيد
    الأضحى داخل المنازل وقد تعودوا دائما على اقتناء أضحية العيد من مزرعة يديرها رجل مسلم
    وهناك تتم عملية الذبح، إلا أنه وللأسف الشديد هذه السنة لم يقتني صاحب المزرعة الأضاحي ويصعب عليهم
    الذبح إن لك يكن مستحيلا فهل يجوز لهم منح النقود إلى شخص آخر محتاج حتى يقوم
    هو بالأضحية عوضا عنهم ؟
    وشكرا






    sigpic[SIGPIC][/SIGPIC]

  • #2
    السلام عليكم
    قرات هذه الفتوى واحببت نقلها لك
    أيهما أولى: الصدقة بثمن الضحية أم الذبح؟
    أما بالنسبة للحي، فإن الذبح أولى، لأن الذبح شعيرة وقربة إلى الله عز وجل (فصل لربك وانحر) فنحن ننحر اقتداء بسنة أبينا إبراهيم، وتذكيرًا بذلك الحدث الجليل، حدث التضحية . إبراهيم حين جاءه الوحي في الرؤيا، بأن يذبح ولده إسماعيل واستجاب لهذا الوحي، وذهب إلى ابنه وفلذة كبده، إسماعيل بكره الوحيد الذي جاءه على الكبر، وعلى شوق وفي غربة، فبعد هذا كله، وبعد أن رزقه الله، وبشره بغلام حليم، وبلغ معه السعي، وأصبح يرجى منه، جاءه الوحي عن طريق الرؤيا الصادقة ليذبحه إنه امتحان .. وامتحان عسير .. على أب في مثل هذه السن، وفي مثل هذه الحال، وفي ولد ذكر نجيب حليم، وبعد أن بلغ معه السعي، في سن أصبح يرجى منه، كل هذا ويأتيه الأمر الإلهي: اذبحه ! يريد الله أن يختبر .. قلب خليله إبراهيم ؟؟ أما زال خالصًا لله عز وجل ؟ أم أ صبح متعلقًا مشغولاً بهذا الولد؟ هذا هو البلاء المبين .. والامتحان الدقيق العسير، ولكن إبراهيم نجح في الامتحان، ذهب إلى ابنه، ولم يرد أن يأخذه على غرة، ولا على غفلة، ولكن بصره بالأمر وقال له: يابني إني أرى في المنام إني أذبحك، فانظر ماذا ترى) (الصافات: 102) ولم يكن في روعة موقف الوالد إلا موقف الولد فإنه لم يتمرد، ولم يتردد، بل قال في ثقة المؤمن وإيمان الواثق (يا أبت افعل ما تؤمر ) نفذ ما لديك من أوامر (ستجدني إن شاء الله من الصابرين) (الصافات: 103) كلام يشيع منه الإيمان والقوة والتواضع والتوكل على الله . لم يجعلها بطولة أو ادعاء للشجاعة، بل علق ذلك على المشيئة (ستجدني - إن شاء الله - من الصابرين ) رد الأمر إلى الله، ووكله إليه سبحانه وتعالى، فهو الذي يهب الإنسان اليقين، يمنحه الصبر، ويهبه قوة الأعصاب، (فلما أسلما) (الصافات: 103) أسلم الوالد ولده، وأسلم الولد عنقه، (وتله للجبين) صرعه إلى جبينه، وأراد أن ينفذ ما أمر به، جاءته البشرى، (أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين إن هذا هو البلاء المبين . وفديناه بذبح عظيم) (الصافات: 104 -107) جاءه جبريل بالكبش وقال له: اذبح هذا بدلاً عن ابنك . فأصبحت سنة في هذا اليوم. نضحي تذكيرًا بهذا الحدث.
    الأمم دائمًا تحاول أن تخلد أحداثها، وتجسد ذكرياتها العظيمة وتحتفل بأيام مجدها .. يوم الاستقلال يوم الجلاء .. يوم النصر. -الخ فكذلك هذا اليوم من أيام الله، من أيام الإنسانية، من أيام الإيمان هذا يوم بطولة خالدة، خلده الله بشعيرة الأضحية .. فالمسلم يضحي بهذا اليوم، وذلك سنة وهو أفضل من التصدق بثمنها، لأنه لو تصدق كل الناس بثمن أضاحيهم، فمعنى ذلك أن هذه الشعيرة تموت، والإسلام يريد أن يحيها، فلاشك أن الذبح أفضل . ولكن هذا في حق الحي .. وهو من يضحي عن نفسه وعن أولاده.
    المفتي : أ.د يوسف القرضاوي

    تعليق


    • #3
      [align=center]
      مشكورة أختي على جوابك
      و لكن المشكلة هو عدم توفر الأضحية لأن الشخص الذي كان يوفر لهم الأضحية لم يقتنيها هذه السنة بالإضافة إلى عدم وجود مكان للذبح بسبب القوانين الفرنسية
      [/align]
      sigpic[SIGPIC][/SIGPIC]

      تعليق


      • #4
        الاخت الكريمة بحثت لك ووجدت هذا المقال مشابه لاستفسارك بعنوان الأسواق تكاد تخلو من المواشي ... والمواطن لا يجد ما يضحي به وقد قام الشيخ عاطف أبو هربيد عضو رابطة علماء فلسطين أوضح أن الأضحية سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم حسب ما ذهب إليه جمهور العلماء، ومن لم يأت بها لا يؤثم وذلك لقوله عز وجل "فصل لربك وانحر"، مؤكداً أن ثواب الأضحية يلحق بالإنسان بمجرد النية وقال :"إذا نوى الشخص أن يضحي ولم يتسن له ذلك فيما بعد، فإن الأجر يكون له بمجرد النية.
        المصدر
        http://www.felesteen.ps/index.php?ac...tail&nid=18639

        تعليق


        • #5
          ألف شكر أختي و جزاك الله كل خير
          sigpic[SIGPIC][/SIGPIC]

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X