إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال حول لحم القنفد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال حول لحم القنفد

    السلام عليكم
    سؤالي ربما يبدو غريب شيئا ما لكنه يشغلني وهو يتعلق باكل لحم القنفد فهل هو جائز وجازاكم الله كل خير
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

    ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

    [SIZE=7[/SIZE]

  • #2
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

    المراد من الطعام كل ما يطعم من حب وتمر ولحم والأصل في سائر الأطعمة أنها حلال قال تعالى: ((هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعاً)) [البقرة: 29] فلا يحرم منها إلا ما نص عليه الكتاب أو السنة، وقد حظر بدليل الكتاب في قوله تعالى: ((ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل)) [البقرة: 188].

    وقول الرسول - صلى الله عليه وسلم: (فلا يحلبن أحد ماشية أحد إلا بإذنه) كما حرم الله سبحانه الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله وما ذبح على النصب قال تعالى: ((حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب)) [المائدة: 3].

    كما حذرنا حبيبنا محمد -صلى الله عليه وسلم- من أكل الحمر الأهلية والبغال قياساً على الحمر الأهلية وكل ذي ناب من السباع مثل الأسد والنمر والدب والفهد والفيل والذئب والكلب وابن آوى والثعلب والسنجاب وغيرها مما له ناب يفترس به وكل ذي مخلب من الطيور كالصقر والبازي والعقاب والشاهين والحدأة والباشق والبومة وغيرها مما له مخلب، قال ابن عباس -رضي الله عنه- نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطيور. رواه الترمذي.

    وأنا أقول إن القنفد لا يؤكل لحمه؛ لأن منظره ولحمه كريه لقوله تعالى: ((ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث)) [المائدة:3].

    أما عند الضرورة فتباح كل المحظورات قال ابن حزم: (حد الضرورة أن يبقى يوم وليلة لا يجد فيهما ما يأكل وما يشرب) فإن أشرف على الهلاك يكون مضطراً.

    والله أعلم.
    منقول من الفتوى الاتي عنوانها: http://www.islamonline.net/livefatwa...GuestID=3t9r8M

    تعليق


    • #3
      شكرا اختي على الرد صراحة انا في الصغر اكلت لحم القنفد مرتين (الصيد)علما من اسرتي بانه حلال لكن مؤخرا سمعت احاديث مغايرة واحترت في الامر وهذا ماجعلني اطرح السؤال لما قرات الاجابة والله حزنت وهذا يجعلني اطرح سؤال ثاني هل يجب على من اكله جاهلا لحكم تحريمه شيء
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

      ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

      [SIZE=7[/SIZE]

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الفتوى:
        الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
        فلحم القنفذ مما اختلف الفقهاء في حل أكله، أما دمه فنجس لا يجوز شربه أو الادهان به لغير ضرورة.
        والله تعالى أعلم.
        منقول من العنوان التالي: http://www.islamic-fatwa.com/index.p...fatwa&id=26219

        تعليق


        • #5
          بالكامل في مجموع فتاوى ابن باز - (ج 20 / ص 20)
          قد اختلف العلماء رحمهم الله في حكمه فمنهم من أحله ومنهم من حرمه ، وأصح القولين أنه حلال ؛ لأن الأصل في الحيوانات الحل فلا يحرم منها إلا ما حرمه الشرع ولم يرد في الشرع ما يدل على تحريم هذا الحيوان وهو يتغذى بالنبات كالأرنب والغزال وليس من ذوات الناب المفترسة ، فلم يبق وجه لتحريمه ، والحيوان المذكور نوع من القنافذ ويسمى الدلدل ويعلو جلده شوك طويل وقد سئل ابن عمر رضي الله عنهما عن القنفذ فقرأ قوله تعالى : سورة الأنعام الآية 145 قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ الآية .
          فقال شيخ عنده : إن أبا هريرة روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : إنه خبيث من الخبائث فقال ابن عمر : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذلك ، فهو كما قاله أخرجه أحمد برقم (8597) باقي مسند المكثرين . .
          فاتضح من كلامه رضي الله عنه أنه لا يعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في شأن القنفذ شيئا ، كما اتضح من كلامه أيضا عدم تصديقه الشيخ المذكور ، والحديث المذكور ضعفه البيهقي وغيره من أهل العلم بجهالة الشيخ المذكور فعلم مما ذكرنا صحة القول بحله وضعف القول بتحريمه ، والله سبحانه وتعالى أعلم .

          أجاب عليه : أبو محمد المديني
          http://www.alathar.net/fatawa/index....=shan&qid=1533 عنوان الفتوى

          تعليق


          • #6
            شكرا اختي على الرد والله بقيت حايرة لما عرفت الاختلاف في التحريم واش علي شيء ام لا
            بسم الله الرحمن الرحيم
            قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

            ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

            [SIZE=7[/SIZE]

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته يا نبع الايمان
              سألت عن سؤالك المحير لك و قد قيل لي انه لا شيئ عليك. فما دام الاختلاف في الفتوى قائم فان المسالة لا تصل مستوى التحريم و لا يجب عليك اي شيئ. و مادام الاسلام دين يسر و ليس دين عسر، فلا إثم عليك انشاء الله.
              و لا تنسي ما ذكر اعلاه : ان أصح القولين انه حلال . اللهم اغفر لنا ان نسينا او اخطئنا.

              تعليق


              • #8
                لهلا يخطيك اخيتي شكرا على الاهتمام والله ريحتي لي بالي جازاك الله خيرا
                بسم الله الرحمن الرحيم
                قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

                ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

                [SIZE=7[/SIZE]

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X