إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عندي استفسار عاجل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندي استفسار عاجل

    السلام عليكم و رحمة الله
    استفسار حول قضاء الصيام
    قبل ست سنوات امرني الطبيب بان اكل خلال عشرة ايام من شهر رمضان لاني كنت مريضة بمرض الربو, ثم قضيت اياما قليلة منها و تركت الباقي.
    من ناحية اخرى خلال هده السنوات لم اكن اقضي الايام التي لا اصومها في رمضان ,كنت اقضي اياما قليلة و اترك الباقي لانني لم اكن اعلم انه من الواجب قضاء الصيام قبل رمضان القادم.
    انا الان اعلم عدد الايام التي يجب علي قضاؤها كاملة,لكن المشكلة تكمن في انه قد اختلط علي امر قضاءا يام المرض مع الايام التي لم اقضها بسبب الدورة.
    لا اعلم مادا يجب ان افعل في هده الحالة
    ارجو ان القى الرد في اقرب وقت ممكن و جزاكم الله الف خير.

  • #2
    على حد علمي ايام العادة الشهرية لي كنفطرو فرمضان الى دار عليها العام كيوجب علينا القضاء +الكفارة والكفارة كتكون عبارة على انك تخرجي على كل يوم مقدار خبزة فلوس او خبز او تخرجي من الافطار ديال داك النهار لشي مسكين .



    تعليق


    • #3
      اشكرك اختي جزيل الشكر على هدا الرد .
      جزاك الله الف خير.

      تعليق


      • #4
        لكن من ناحية اخرى اريد ان اعرف هل تجب علي كفارة في الايام التي لم اصمها بسبب المرض.
        ارجو ان يجيبني الدكتور المكلف بمنتدى الاستشارات الفقهية في اقرب وقت.
        جزاكم الله الف خير.

        تعليق


        • #5
          مازلت انتظر الجواب.

          تعليق


          • #6
            - مشروعية قضاء صوم رمضان:
            1- قال الله تعالى: ﴿يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودٰتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ[البقرة:183، 184].

            قال ابن كثير: "المريض والمسافر لا يصومان في حال المرض والسفر لما في ذلك من المشقة عليهما، بل يفطران ويقضيان بعد ذلك من أيام أخر، وأمّا الصحيح المقيم الذي يطيق الصيام، فقد كان مخيرًا بين الصيام وبين الإطعام، إن شاء صام، وإن شاء أفطر، وأطعم عن كل يوم مسكينًا، فإن أطعم أكثر من مسكين عن كل يوم فهو خير، وإن صام فهو أفضل من الإطعام، قاله ابن مسعود وابن عباس ومجاهد وطاووس ومقاتل بن حيان وغيرهم من السلف، ولهذا قال تعالى: ﴿وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ[البقرة:184]"[4].

            - من يقضي صوم رمضان؟
            اتفق أهل العلم على أنّ كلّ من أفطر بعذر فعليه القضاء، أو الكفارة، أو هما معًا – بحسب اختلاف الأحوال[6].

            تعليق


            • #7
              يعني تجب علي الكفارة في كلتا الحالتين
              اشكرك اختي ايمان على هده الاجابة
              جزاك الله خيرا.

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X