إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كفارة ربا السكن الاقتصادي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كفارة ربا السكن الاقتصادي

    السلام عليكم صديقتي تقدم لخطبتها شاب اخد منزل عن طريق البنك على دفعات شهرية وبقي له سنتين لاكمال فوائد البنك وهو يعلم مسبقا مدى تحريم الربا ولكنه مضطر لتوفير السكن له وللاختيه اللتان تسكننان معه
    صديقتي تسال ماهو حكم الشرع في هدا الشخص وهل توافق على الزواج به وهل هناك وسيلة للتخلص من الربا وشكرا

  • #2
    الحمد لله وبعد، بارك الله في أختنا وزادها حرصا على طاعة ربها.
    التوبة من الربا تقتضي الندم على اركاب هذه الكبيرة الشنيعة والعزم على عدم العودة إليها، والحرص على وضع حد لها في حياته. ففي حالة هذا الشاب، إذا استطاع تسديد كل ما بقي لطي ملف الربا من حياته فالواجب عليه أن يفعل، وإلا بذل جهده لإنهائه في أقرب وقت. قال تعالى: ([يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنْ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ، فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ ً] البقرة: 278-279.
    أما زواج الأخت منه، فما دام مسلما وتلمس فيه الحرص على الطاعة والاستقامة فيجوز لها ذلك على أن تنصح له كلما تطلب الأمر ذلك. والله الموفق لكل خير والحمد لله.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اشكر الاخت الفاضلة التي قدمت لنا هدا المثال لان اغلبية الشباب يعانون من هده الافة الخطيرة وهي آفة الربا خصوصا وانا السيد الشيخ القرضاوي حللها في المغرب لعدم وجود بنوك اسلامية والله اعلم ولكن انا في رأيي المتواضع اقول ان الربا ربا وستبقى محرمة لوجود آيات بتحريمها

      المهم يا شيخنا الفاضل اود ان اسألك بالنسبة للاخت التي ستتزوج بالاخ هل سيكون لها دنب في هدا رغم انها تنصحه ولا تقبل بهدا الشيء يعني هو الدي سيتحمل مسؤوليته تجاه ربه ليست هي؟؟
      هدا ما اردت ان اعرفه وانتظر جوابك

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      يا ربِّ هيءْ لنا من أمرِنا رشدا واجعلْ معونتكَ الحُسنى لنا مددا

      تعليق


      • #4
        الحمد لله وبعد، فإذا ندم على ما فات وقرر عدم العودة إليه، فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له، أما بالنسبة للأخت فإذا قامت بما عليها من النصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقد أدت الواجب ولا حرج بعد ذلك، وتبقى المسؤولية عليه فالله تعالى قال: (ولا تزر وازرة وزر أخرى) والله أعلم وهو الموفق للصواب

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X