إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صفحة تسميع أم نور سورة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صفحة تسميع أم نور سورة

    اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم ،
    عم يتسألون عن النبإ العظيم، الذين هم فيه مختلفون ، كلا سيعلمون ، ثم كلا سيعلمون ، ألم نجعل الأرض مهادا ، والجبال أوتادا ، وخلقناكم أزواجا ، وجعلنا نومكم سباتا ، وجعلنا الليل لباسا ، والنهار معاشا ، وبنينا فوقكم سبعا شدادا ، وجعلنا كوكبا وهاجا ، وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ، لنخرج به حبا ونباتا ، وجنات ألفافا ، إن يوم الفصل كان ميقاتا ، يوم ينفخ في الصور فتاتون أفواجا ، وفتحت السماء فكانت أبوابا ، وسيرت الجبال فكانت سرابا ، إن جهنم كانت مرصادا ، للطاغين مآبا ، لابثين فيها أحقابا ، لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا ، إلا حميما وغساقا ، جزاء وفاقا ، إنهم كانو لا يرجون حسابا ، وكذبوا بآياتنا كذابا ، وكل شيء أحصيناه كتابا ، فذوقوا فلا نزيدكم إلا عذابا ،

  • #2
    يتبع .... سورة النبأ

    إن للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا ، وكواعب أترابا ، وكأسا دهاقا ، لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ، جزاء من ربك عطاء حسابا ، رب السموات والأرض وما بينهما الرحمن لا يملكون منه خطابا ، يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا ، ذلك اليوم الحق فمن شاء اتخذ إلى ربه مئابا ، إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ، ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا .
    صدق الله العظيم

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وفقك الله و أعانك على حفظ القران الكريم يا رب
      أشجعك و نفسي على الإستمرار و لأني متلك في نفس السورة عند المراجعة ارتكبت خطأ مثلك في الاية 3 و الصواب هوـ * الذي هم فيه مختلفون *
      و الاية 30 * فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا *

      تعليق


      • #4
        بالفعل أختي ليلى جزاك الله خير . الذي هم فيه مختلفون .... والآيه 13 وجعلنا سراجا وهاجا ......و30 فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا . جزاك الله الف خير وفتح الله عليك وعلى كل من يريد حفظ كتاب الله العزيز.

        تعليق


        • #5
          تسميع سورة النبأ
          أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم .
          عم يتساءلون ، عن النبإ العظيم ، الذي هم فيه مختلفون ، كلا ستعلمون ، ثم كلا ستعلمون ، ألم نجعل الأرض مهادا ، والجبال أوتادا . وخلقناكم أزواجا ، وجعلنا نومكم سباتا ، وجعلنا الليل لباسا ، وجعلنا النهار معاشا ، وبنينا فوقكم سبعا شدادا ، وجعلنا سراجا وهاجا ، وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ، لنخرج به حبا ونباتا ، وجنات ألفافا ، إن يوم الفصل كان ميقاتا ، يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجا ، وفتحت السماء فكانت أبوابا ، وسيرت الجبال فكانت سرابا ، إن جهنم كانت مرصادا ، للطاغين مئابا ، لابثين فها أحقابا ، لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا ، إلا حميما وغساقا ، جزاء وفاقا ، إنهم كانوا لا يرجون حسابا ، وكذبوا بآياتنا كذابا ، وكل شيء أحصيناه كتابا ، فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا ، إن للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا ، وكواعب أترابا ، وكأسا دهاقا ، لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ، جزاء من ربك عطاء حسابا ، رب السموات والأرض وما بينهما الرحمن لا يملكون منه خطابا ، يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا ، ذلك اليوم الحق لمن شاء اتخذ إلى ربه مئابا ، إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا .(صدق الله العظيم)
          ملحوظة : أنا اكتب الرحمن بهذه الطريقة وأنطق المد يعني الرحمان لأني لم أعرف كيف اكتبها كما تكتب في المصحف أوكما تتحول تلقائيا في وورد .
          وجزاكم الله خير عني .

          تعليق


          • #6
            مشاء الله عليكي أختي أم نور تسميع ممتاز فقط فيه ملاحظة بالنسبة للآيتين 4 و 5 " كلا ســيــعلمون"
            سررت كثيرا لردك وفقك الله لما يحب ويرضى يا رب

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة omnour مشاهدة المشاركة
              اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
              بسم الله الرحمن الرحيم ،
              عم يتسألون عن النبإ العظيم، الذين هم فيه مختلفون ، كلا سيعلمون ، ثم كلا سيعلمون ، ألم نجعل الأرض مهادا ، والجبال أوتادا ، وخلقناكم أزواجا ، وجعلنا نومكم سباتا ، وجعلنا الليل لباسا ، *** وجعلنا والنهار معاشا ، وبنينا فوقكم سبعا شدادا ، وجعلنا كوكبا سراجا وهاجا ، وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ، لنخرج به حبا ونباتا ، وجنات ألفافا ، إن يوم الفصل كان ميقاتا ، يوم ينفخ في الصور فتاتون أفواجا ، وفتحت السماء فكانت أبوابا ، وسيرت الجبال فكانت سرابا ، إن جهنم كانت مرصادا ، للطاغين مآبا ، لابثين فيها أحقابا ، لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا ، إلا حميما وغساقا ، جزاء وفاقا ، إنهم كانو لا يرجون حسابا ، وكذبوا بآياتنا كذابا ، وكل شيء أحصيناه كتابا ، فذوقوا فلا نزيدكم إلا عذابا ،
              بارك الله فيك وأحسن إليك
              إنتبهي لبعض الأخطاء

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة omnour مشاهدة المشاركة
                يتبع .... سورة النبأ

                إن للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا ، وكواعب أترابا ، وكأسا دهاقا ، لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ، جزاء من ربك عطاء حسابا ، رب السموات والأرض وما بينهما الرحمن لا يملكون منه خطابا ، يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا ، ذلك اليوم الحق فمن شاء اتخذ إلى ربه مئابا ، إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ، ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا .
                صدق الله العظيم
                أحسنت أحسن الله إليك أختي الغالية أم نور

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة omnour مشاهدة المشاركة
                  تسميع سورة النبأ
                  أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم .
                  عم يتساءلون ، عن النبإ العظيم ، الذي هم فيه مختلفون ، كلا ستعلمون سيعلمون ، ثم كلا ستعلمون سيعلمون ، ألم نجعل الأرض مهادا ، والجبال أوتادا . وخلقناكم أزواجا ، وجعلنا نومكم سباتا ، وجعلنا الليل لباسا ، وجعلنا النهار معاشا ، وبنينا فوقكم سبعا شدادا ، وجعلنا سراجا وهاجا ، وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ، لنخرج به حبا ونباتا ، وجنات ألفافا ، إن يوم الفصل كان ميقاتا ، يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجا ، وفتحت السماء فكانت أبوابا ، وسيرت الجبال فكانت سرابا ، إن جهنم كانت مرصادا ، للطاغين مئابا ، لابثين فها فيها أحقابا ، لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا ، إلا حميما وغساقا ، جزاء وفاقا ، إنهم كانوا لا يرجون حسابا ، وكذبوا بآياتنا كذابا ، وكل شيء أحصيناه كتابا ، فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا ، إن للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا ، وكواعب أترابا ، وكأسا دهاقا ، لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ، جزاء من ربك عطاء حسابا ، رب السموات والأرض وما بينهما الرحمن لا يملكون منه خطابا ، يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا ، ذلك اليوم الحق لمن شاء اتخذ إلى ربه مئابا ، إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا .(صدق الله العظيم)
                  ملحوظة : أنا اكتب الرحمن بهذه الطريقة وأنطق المد يعني الرحمان لأني لم أعرف كيف اكتبها كما تكتب في المصحف أوكما تتحول تلقائيا في وورد .
                  وجزاكم الله خير عني .
                  أحسنت أحسن الله إليك
                  حاولي دائما مراجعة ما حفظته لتتمكني من تثبيت الحفظ
                  أشيري إلى الرواية التي تحفظي بها ضروري

                  تعليق


                  • #10
                    الله يجزاك مشرفتنا الغالية خير الجزاء . ويعينك على أعمال الخيرات ، أحسن الله إليك . أما عن الرواية التي أحفظ بها فهي حفص . والله يوفقك . دعواتك لي بالتوفيق ...

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X