فلسطينية تحفظ القرآن في عمر السبعين وفاء لوصية والديها

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فلسطينية تحفظ القرآن في عمر السبعين وفاء لوصية والديها


    يقولون إن التعليم في الكبر كالنقش على الماء، لكن العجوز الفلسطينية ليلى راغب كسرت هذه القاعدة، فعلى رغم بلوغها 66 عاما، إلا أن ذلك لم يمنعها من حفظ القرآن كاملا وفاء لوصية والديها.

    ليلى ابنة قطاع غزة لم تكن وحدها في الطريق إلى الله، إذ كان أحفادها هم من شجعوها ونافسوها في نفس الوقت، حيث كانوا يرتلون على أسماعها الآيات التي وقرت في قلبها وذهنها.

    وتروي الحاجة ليلى قصتها مع حفظ كتاب الله، فتقول "الحمد لله الذي رزقني حفظ كتابه في هذه السن، وأريد أن أقول شيئا؛ هو أنه ما دامت هناك إرادة وعزيمة ويقين بحفظ كتاب الله، فهناك نتيجة وحفظ إن شاء الله.. فعلى رغم كبر سني إلا أني حفظت القرآن؛ لأني أعرف ما هو أجر الحافظ".

    وأوضحت أن أهم أسباب إقدامها على حفظ القرآن هو أن والديها أوصياها -قبل موتهما- بحفظ القرآن، مؤكدة رغبتها في أن تلبسهما تاج الوقار في الآخرة.

    وعن البداية الحقيقية للحفظ قالت "بدأت الحفظ في عام 2007 في أحد مساجد حي الصبرة بغزة، حيث التقيت بإحدى المحفظات التي سألتني: هل تعرفين القراءة والتلاوة؟ فقلت لها نعم، وأنا تعلمت ذلك عن طريق مشاهدة حلقات التلاوة، ودورات الأحكام التي تأتي عبر قناة اقرأ الفضائية".

    ومن هنا انطلقت الحاجة ليلى في مسيرة الحفظ؛ حيث كانت تحفظ يوميا خمس صفحات من المصحف في المسجد، ثم تراجعها في البيت.

    وعن طريقة حفظها أردفت قائلة "أفضل أوقات الحفظ بعد صلاة الفجر وحتى تباشير الصباح؛ حيث عقلي في كامل نشاطه وحيويته، وقدرتي على الحفظ والاستيعاب كبيرة".


    مهاجرة إلى الله
    وبعد نحو عامين جاءت الفرصة الكبرى للحاجة ليلى؛ كي تختم حفظ القرآن عندما أقامت "دار القران الكريم والسنة" في يونيو/حزيران الماضي مشروع "تاج الوقار"، وهو عبارة عن مخيَّمات للحفظ امتدت في مختلف أرجاء القطاع لمدة 60 يومًا.

    وبالفعل انضمت الحاجة ليلى للمخيم، بعد أن قالت لأهلها "إني مهاجرة إلى الله عز وجل خلال الشهرين القادمين، وطلبت منهم عدم الاتصال بي إلا في حال الضرورة العاجلة، أو إذا طرأ أي طارئ". وبالفعل خرجت الحاجة ليلى من المخيم وقد ختمت المصحف حفظا.

    وعيناها ترنوان إلى أحفادها من حولها، مضت تقول "هؤلاء أول من شجعوني على الحفظ، وهم من شدوا من أزري وكانوا يرتلون ويسمِّعون لي"، وبابتسامة واسعة استدركت قائلة "بت منافستهم القوية في الحفظ والتثبيت، وغالب الأوقات أسبقهم وأتفوق عليهم".

    حفيدها أحمد الذي أتم حفظ عشرة أجزاء التقط طرف الحديث، قائلا "جدتي تستحق جائزة عظيمة لحفظها القرآن.. وعلى الرغم من تقدمها في السن وأمراضها العديدة فإنها تحفظ بجد وتشجعنا على مزاولة القراءة والحفظ.. فهي صاحبة عزيمة وإرادة لا يملكها شباب العشرين".

    وعادت الحاجة ليلى لتضيف "أريد أن أقول للشباب قبل الشيوخ اتقوا الله وهذه فرصة في الدنيا لا تعوض، ولا بد أن تستغل في العبادة وحفظ كتاب الله، ومن يريد أن يكون من الفائزين في الآخرة وينال الدرجات العليا فعليه بحفظ كتاب الله عز وجل".


    اللهم اجعلنا من حافظات كتابك عاملات به



    "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
    استحلفكم بالله
    قولو امين

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
    انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
    تأكدي أن اسمك بالشجرة
    أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

  • #2
    سبحان الله ماشاء الله

    بارك الله فيك اختي "اسلامي حياتي"


    حقا تستحق جائزة لكن الجائزة الكبرى هي التي تنتظرها عند الله عز وجل








    تعليق


    • #3
      [frame="7 80"]
      سبحان الله- الحمد لله- لاإله إلا الله- الله أكبر .

      اللهم اجعلنا من الحافظات لكتاب الله عز وجل .
      [/frame]










      ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

      ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

      العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

      والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك غاليتي
        صدقت فعند الله الجزاء الأوفى



        "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
        استحلفكم بالله
        قولو امين

        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
        انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
        تأكدي أن اسمك بالشجرة
        أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
          أهل غزة أهل العزة كل يوم أكتشف فيهم الجديد
          جزاك الله كل خير ياجدتي ليلى أتمنى من نسائنا في المغرب أن تكون لهن نفس الروح الفلسطينية
          هــــام: لغناء معرفتك
          تصفحي هذه المواقع وانشريها بدورك

          http://www.shbab1.com/2minutes.htm
          WWW. balligho.com




          تعليق


          • #6
            ماشاء الله تبارك الله


            ليتني استطيع حفظ القراءن

            مشكلتي كنسى الى غبت على الحاجة.



            بارك الله فيك اختي




            أســـــــامـــة , أحــــــمــد , ســـــــــلام
            لن ننساكم ولن ينعم القتلة بالسلام
            إلـى جـنــات الـخـلـــد بإذن الله
















            تعليق


            • #7
              جزاك الله خيرا و وفقنا جميعا لما يحبه و يرضاه

              تعليق


              • #8
                صاحب القرآن يرتقى في درجات الجنة بقدر ما معه من الآيات عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يقال لصاحب القران اقرأ و ارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ) . (صحيح الجامع8122)

                تخيلي اختي بنت مغتربة لو ان شخصا لا يحفظ الا الفاتحة سبع ايات يعني درجته في الجنة هي السابعة!!!!!
                لو زاد اية زاد درجة وهكدااااا




                "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
                استحلفكم بالله
                قولو امين

                http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
                انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
                تأكدي أن اسمك بالشجرة
                أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
                http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

                تعليق


                • #9
                  اللهم اعنا على حفظ كتابك على النحو الذي يرضيك
                  جزاك الله حبيبتي على هذا النقل الطيب





                  تعليق


                  • #10
                    سبحان الله
                    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X