إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل تصح صلاة من نسي البسملة في قراءة الفاتحة؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل تصح صلاة من نسي البسملة في قراءة الفاتحة؟

    نعم، البسملة ليست من الفاتحة آية مستقلة يشرع المجيء بها عند قراءة الفاتحة وعند قراءة كل سورة من القرآن يقرأ في أولها بسم الله الرحمن الرحيم إلا سورة براءة فليس أمامها بسملة، فإذا بدأ يبدأ بالتعوذ يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويقرأ، وأما بقية السور وهي مائة وثلاثة عشرة سورة ما عدا سورة التوبة فإنه يقرأ في أولها بسم الله الرحمن الرحيم، فإن القرآن مائة وأربعة عشر سورة يسمى في أول كل سورة ما عدا براءة وهذه التسمية سنة مؤكدة، فلو تركها ولم يقرأ بها صحت صلاته لما ثبت في الصحيحين عن أنس - رضي الله عنه - أنه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يبدأ القراءة بالفاتحة (الحمد لله رب العالمين)، وهكذا الصديق وهكذا عمر وهكذا عثمان ولم يذكر التسمية وفي بعض الروايات: لا في أول القراءة ولا في آخرها، احتج به العلماء على أنها غير متعينة إذ لو تعينت لنبه عليها النبي عليه الصلاة والسلام ولجهر بها، فلما أسر بها دل على أنها غير متعينة، لكن يشرع للمؤمن أن يقرأها سراً في الجهرية، ويقرأها في السرية أيضاً في الصلاة الجهرية تكون سراً؛ لأن الرسول ما كان يجهر بها عليه الصلاة والسلام، فالأفضل والسنة للمؤمن والمؤمنة قراءة التسمية لكن سراً في الجهرية والسرية جميعاً.

    هل قراءة بسم الله الرحمن الرحيم في الصلاة عند قراءة الفاتحة واجبة أم سنة؟

    سنة، قراءة التسمية عند قراءة الفاتحة أو غيرها من السور سنة في الصلاة وخارجها، وليست واجبة، هذا هو الصواب

    هل التسمية في الصلاة الجهرية سراً أم جهراً؟

    السنة السر، كان النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر لا يجهرون بالبسملة، أول ما يقرأ : الحمد لله رب العالمين، يسرون بسم الله والتعوذ، هكذا ثبت في الأحاديث الصحيحة عن أنس وغيره أن الرسول صلى الله عليه وسلم وهكذا أبو بكرٍ وعمر لا يجهرون بالبسملة، أول ما يُسمعون الناس: الحمد لله.

    العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله



    بارك الله فيكم له سؤال آخر يقول هل البسملة من سورة الفاتحة أرجو الإفادة في هذا السؤال؟




    الجواب

    الشيخ: الصحيح أن البسملة ليست آية من سورة الفاتحة والدليل علي ذلك أمران دليل قولي ودليل فعلي أما الدليل القولى فهو ما ثبت في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عن أن النبي صلي الله علية وسلم قال قال الله تعالي قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فاذا قال الحمد لله رب العالمين قال الله حمدني عبدي واذا قال الرحمن الرحيم قال أثنى علي عبدي واذا قال مالك يوم الدين قال مجدني عبدي واذا قال إياك نعبد وإياك نستعين قال الله هذا بيني وبين عبدي نصفين وإذا قال اهدنا الصراط المستقيم قال الله هذا لعبدي ولعبدي ما سأل وهذا يدل علي أن البسملة ليست من الفاتحة لأن الله ابتدأها بالحمد لله رب العالمين ولم يذكر البسملة ومن المعلوم بالاتفاق أن الفاتحة سبع آيات وعلي هذا فلا تكون البسملة منها هذا هو الدليل القولي أما الدليل الفعلي فهو أن النبي صلي الله عليه وسلم كان لا يجهر بالبسملة في الصلاة الجهرية وهذا يدل علي انها ليست من الفاتحة إذ لو كانت منها لجهر بها صلي الله علية وسلم.



    السؤال: أبو محمد من الكويت أرسل سؤالاً يقول فيه سمعنا رأيين مختلفين لأحد أئمة المساجد يقول بأنه لا تجوز الصلاة بغير البسملة والرأي الآخر لأحد أئمة المساجد يقول بأنه تجوز الصلاة بغير البسملة فما رأيكم في هذا يا فضيلة الشيخ؟



    الجواب

    الشيخ: الظاهر أن مراد السائل الجهر بالبسملة لا قراءة البسملة ليس مراده قراءة البسملة بل الجهر بها الجهر بالبسملة مختلفٌ فيه فمن العلماء من قال إنه يتبع القراءة فإذا كان الجهر بالقراءة هو السنة فالأفضل أن يجهر بالبسملة وإن كان الإسرار بالقراءة هو السنة فالأفضل أن يسر بها وعلى هذا فيسر بالبسملة في صلاتي الظهر والعصر ويجهر بها في صلاة المغرب والعشاء والفجر ومن العلماء من قال إن الأفضل الإسرار بالبسملة في الصلاة السرية والجهرية وهذا هو الصحيح لأن الذي صح عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يسر بالبسملة في الصلاة الجهرية لأن البسملة ليست من الفاتحة بل هي آيةٌ مستقلة تفتتح بها السور ومن أقوى الأدلة على أنها ليست من الفاتحة ما ثبت في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال. قال الله تعالى قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فإذا قال الحمد لله رب العالمين قال الله تعالى حمدني عبدي وإذا قال الرحمن الرحيم قال أثنى علي عبدي وإذا قال مالك يوم الدين قال مجدني عبدي وإذا قال إياك نعبد وإياك نستعين قال هذا بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل فإذا قال اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال الله هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ولم يذكر البسملة وهذا دليل على أنها ليست من الفاتحة وكذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يجهر بها ولو كانت من الفاتحة لجهر بها كباقي آياتها وخلاصة القول أن الإمامين الذين اختلفا في البسملة أحدهما يجهر بها والثاني لا يجهر كلاهما قد اتبعا إماماً من الأئمة والصحيح أن السنة عدم الجهر بها.




    السؤال: أحسن الله إليكم يا شيخ حفظكم الله هل تشرع الاستعاذة والبسملة في كل ركعة أم في الركعة الأولى يكفي؟



    الجواب

    الشيخ: أما الاستعاذة فمن العلماء من قال إنها تسن في أول ركعة وفي الركعات الباقية وقال بعض العلماء أنها لا تسن إلا في أول ركعة وأما البسملة فإنها تابعة للفاتحة فيبسمل في كل ركعة إلا أن البسملة ليست من الفاتحة ولذلك إذا قرأ في صلاة جهر فإنه لا يجهر بالبسملة وإنما يقرأها سرا ثم يجهر من قوله الحمد لله رب العالمين إلى آخره.



    المقدم: بارك الله فيكم مستمع من السودان أبو جديد يقول في هذا السؤال ما حكم قراءة البسملة قبل فاتحة الكتاب أثناء الصلاة؟



    الجواب

    الشيخ: قراءة البسملة قبل الفاتحة أثناء الصلاة إن كان السائل يريد الجهر بها فالصحيح أن عدم الجهر بها أفضل من الجهر بها وإن جهر بها الإنسان أحياناً فلا بأس إذا لم يحصل تشوشاً على المصلين وإن كان يريد قراءتها سراً فإن العلماء مختلفون في وجوب قراءة البسملة فمن قال إنها من الفاتحة قال لا بد من قراءتها وجعلها إحدى آيات الفاتحة ومن قال إنها ليست من الفاتحة قال إن قراءتها سنة سنة وليست واجبة والقول الراجح أنها ليست من الفاتحة لحديث أبي هريرة الثابت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله قال قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فإذا قال الحمد لله رب العالمين قال الله حمدني عبدي وإذا قال الرحمن الرحيم قال الله أثنى علي عبدي وإذا قال مالك يوم الدين قال الله مجدني عبدي وإذا قال إياك نعبد وإياك نستعين قال الله هذا بيني وبين عبدي نصفين وإذا قال اهدينا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال الله هذا لعبدي ولعبدي ما سأل وهذا الحديث يدل على أن البسملة ليست من الفاتحة لأنه لم يذكر لم يذكرها ويدل لذلك أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يجهر بها ولو كانت من الفاتحة لجهر بها حين يجهر بالقراءة ولأنها ليست آيةً من السور الأخرى فهي كذلك في الفاتحة إذا لا دليل على تخصيص الفاتحة بأنها جزءٌ منها أو بأنها آيةٌ منها نعم.


المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X