إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنصت لكلام الله---د.عائض القرني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنصت لكلام الله---د.عائض القرني

    هدئ أعصابك بالإنصات إلى كتاب الله ,

    تلاوة ممتعة حسنة


    مؤترة من كتاب الله , تسمعها من قارئ مجود حسن الصوت
    تصلك إلى رضوان الله عز وجل , وتضفي على نفسك السكينة


    وعلى قلبك يقيناً وبرداً وسلاماً .


    كان صلى الله عليه وسلم يسمع القرآن من غيره , وكان صلى


    الله عليه وسلم يتأثر إذا سمع القرآن من سواه , وكان يطلب من


    أصحابه أن يقرؤوا عليه , وقد أنزل عليه القرآن هو , فيستأنس
    صلى الله عليه وسلم ويخشع ويرتاح .
    إن لك فيه أسوة أن يكون لك دقائق , أو وقت من اليوم أو الليل
    تفتح فيه المذياع أو المسجل , لتستمع إلى القارئ الذي يعجبك


    وهو يتلو كلام الله عز وجل .



    إن ضجة الحياة وبلبلة الناس , وتشويش الآخرين , كفيل بإزعاجك



    وهد قواك , وبتشتيت خاطرك . وليس لك سكينة ولا طمأنينة , إلا


    في كتاب ربك وفي ذكر مولاك :
    { الَّذِيْن آَمَنُوْا وَتَطْمَئِن قُلُوْبُهُم بِذِكْر الْلَّه أَلَا بِذِكْر الْلَّه تَطْمَئِن الْقُلُوْب } .
    يأمر صلى الله عليه وسلم ابن مسعود , فيقرأ عليه من سورة النساء فيبكي صلى الله عليه وسلم حتى تنهمر دموعه على خده , ويقول :


    [ حسبك الآن ] .



    ويمر يأبي موسى الأشعري , وهو يقرأ في المسجد



    فينصت له , فيقول له في الصباح : " لو رأيتني البارحة



    وأنا أستمع لقراءتك " , قال أبو موسى : لو أعلم يا رسول



    الله أنك تستمع لي , لحبرته لك تحبيراً .
    عند ابن أبي حاتم يمر صلى الله عليه وسلم بعجوز , فينصت



    إليها من وراء بابها , وهي تقرأ



    .



    { هَل أَتَاك حَدِيْث الْغَاشِيَة }



    تعيدها وتكررها , فيقول : [ نعم أتاني , نعم أتاني ] .



    إن للاستماع حلاوة , وللإنصات طلاوة .



    إن للقرآن سلطاناً على القلوب وهيبة على الأرواح , وقوة



    مؤثرة فاعلة على النفوس .




    عجبت لأناس من السلف الأخيار , ومن المتقدمين الأبرار



    انهدوا أمام تأثير القرآن , وأمام إيقاعاته الهائلة الصادقة



    النافذة :{ لَو أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْأَن عَلَى جَبَل لَّرَأَيْتَه خَاشِعَا مُّتَصَدِّعا



    مِن خَشْيَة الْلَّه } .



    إن التشويش الذي يعيشه الإنسان في الأربع والعشرين ساعة



    كفيل أن يفقده وعيه , وأن يقلقه , وأن يصيبه بالإحباط , فإذا



    رجع وأنصت وسمع وتدبر كلام المولى , بصوت حسن من
    قارئ خاشع , ثاب إليه رشده , وعادت إليه نفسه , وقرت
    بلابله , وسكنت لواعجه . إنني أحذرك بهذا الكلام عن قوم جعلوا الموسيقى
    أسباب أنسهم وسعادتهم وارتياحهم , وكتبوا في ذلك
    كتباً , وتبجح كثير منهم بأن أجمل الأوقات وأفضل الساعات يوم
    ينصت إلى الموسيقى , بل إن الكتاب الغربيين الذين كتبوا عن
    السعادة وطرد القلق , يجعلون من عوامل السعادة الموسيقى .
    { وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية } .



    { سامراً تهجرون } .
    إن هذا بديل آثم واستماع محرم , عندنا الخير الذي نزل على



    محمد صلى الله عليه وسلم , والصدق والتوجيه الراشد الحكيم



    الذي تضمنه كتاب الله عز وجل :



    { لَا يَأْتِيَه الْبَاطِل مِن بَيْن يَدَيْه وَلَا مِن خَلْفِه تَنْزِيْل مِن حَكِيْم حَمِيْد } .



    فسماعنا للقرآن سماع إيماني شرعي محمدي سني



    { تَرَى أَعْيُنَهُم تَفِيْض مِن الْدَّمْع مِمَّا عَرَفُوْا مِن الْحَق }
    { وَمِن الْنَّاس مَن يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيْث لِيُضِل عَن سَبِيِل الْلَّه } .



    منقول






  • #2
    جزيت الجنة اختي على هذه الدرر وعلى النقل الطيب







    تعليق


    • #3
      الروح منك وديعة أودعتها
      ستردها بالرغم منك وتسلب
      وغرور دنياك التي تسعى لها
      دار حقيقتها متاع يذهب
      والليل فعلم والنهار كلاهما
      أنفاسنا فيها تعد و تحسب
      وجميع ماحصلته وجمعته
      حقا يقين بعد موتك يذهب


      الهم آغفر لنا و راحمنا يا أرحم الراحمين
      أستغفر الله لي و لكم أخواتي





      تعليق


      • #4
        جزاكي الله خيرا أختي على هذا الخير الكثير الذي نبهتنا إليه، و جعله إن شاء الله في ميزان حسناتك.


        لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

        تعليق


        • #5



          دعواتكم لي إخوتي بالذرية الصالحة
          جزاكم الله خيرا لا تنسوني بالدعاء





          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا اختي الفاضلة





            تضيـــــق بنا الدنيـــا إذا غبتـم عنـــــا
            و تـــذهب بالأشــــواق أرواحنـــا منـا
            نمـــوت بـبعدكـم و نحيــــا بـــقربــكم
            و إن غـبتــم عنــا و لـو نفســـا مــتنـا
            فــنحيـــا بــذكركـم إذا لـم نــــــراكـــم
            ألا إن تــذكــــار الأحبـــــة يـــنعشنـــا

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X