إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معا نفسر أيات من كتاب الله

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معا نفسر أيات من كتاب الله


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أخواتي في الله عندي فكرة أرجو من الله العلي القدير أن تفيدنا جميعا
    ليس المقصود من خلال العنوان أننا سنفسر القران الكريم من عقولنا
    ولكن الفكرة هي كالتالي:
    لتقم كل أخت فينا باختيار أية من القران الكريم وتعمل على تفسيرها
    من كتب التفسير المعروفة وسوف أبدأ بالآية الكريمة
    قال تعالى في سورة التحريم الآية 11
    بسم الله الرحمن الرحيم *( وضرب الله مثلا للذين ءامنوا آمرأت فرعون إذ قالت رب آبن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين)*
    يقول ابن كثير : وهذا مثل ضربه الله للمؤمنين أنهم لا يضرهم مخالطة الكافرين إذا كانوا محتاجين إليهم كما قال الله تعالى ( لا يتخذ المومنون الكافرين أولياء من دون المومنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة)* قال قتادة: كان فرعون أعتى أهل الأرض وأكفرهم فوالله ما ضر امرأته كفر زوجها حين أطاعت ربها ليعلموا أن الله تعالى حكم عدل لا يؤاخذ أحدا إلا بذنبه . وقال ابن جرير : كانت امرأة فرعون تعذب في الشمس فإذا انصرف عنها أظلتها الملائكة بأجنحتها وكانت ترى بيتها في الجنة.وقال : كانت امرأة فرعون تسال من غلب ؟ فيقال : غلب موسى وهارون . فتقول آمنت برب موسى وهارون .فأرسل اليها فرعون فقال: انظروا أعظم صخرة
    تجدونها فإن مضت على قولها فألقوها عليها وإن رجعت عن قولها فهي امرأتي
    فلما أتوها رفعت بصرها إلى السماء فرأت بيتها في الجنة فمضت على قولها وانتزعت روحها . وألقيت الصخرة على جسد ليس فيه روح . فقولها : (رب ابن لي عندك بيتا في الجنة )
    قال العلماء اختارت الجار قبل الدار . وقد ورد شيء من ذلك في حديث مرفوع
    وقولها ( ونجني من فرعون وعمله) أي خلصني منه فإني أبرأ إليك من عمله
    ( ونجني من القوم الظالمين ) . وهذه المرأة هي آسية بنت مزاحم رضي الله عنها . وكانت ماشطة ابنة فرعون سبب إسلامها.




    الصبور لا أحد يعلم مقدار ألمه إلا الله

    وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    كنت أظن أنني سأرى تفاعل كبير من الأنيقات
    وماذا عنك أيتها الأخت المشرفة ألم تقرئي موضوعي؟




    الصبور لا أحد يعلم مقدار ألمه إلا الله

    وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X