إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضل قراءة بعض السور

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضل قراءة بعض السور

    نصيحه ياأخواتي..
    لو قرأت سوره الملك كل يوم قبل النوم تكون ونيسك فى القبر وتحميك من عذاب القبر الى يوم القيامه...

    انشرها لاصدقائك لعل تكون سبب دخولك ودخولى الجنه


    الفاتحة تمنع غضب الله

    وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة

    وسورة الملك تمنع عذاب القبر

    وسورة الكوثر تمنع الخصومة

    وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت

    وسورة الاخلاص تمنع النفاق

    وسورة الفلق تمنع الحسد
    وسورة الناس تمنع الوسواس

    إن شاء الله أكون قد أفدتكن أخواتي

  • #2
    بارك الله فيك، على هده المعلومة القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك


    يا حي يا قيوم برحمتك استغيث اصلح لي شاني كله ولا تكلني الى نفسي طرفة عين

    تعليق


    • #3
      صححي عناوانك اختاه

      سورة وليس صورة
      المرجو اعادة تصحيح عنوانك

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على رسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
        إجابة على سؤالك أود أن أبين أن كثيراً مما ورد في فضائل السور لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .

        وما جاء في سؤالك يحتاج إلى بيان :
        سورة الفاتحة ........تمنع غضب الله
        لا اصل له .

        سورة يس.........تمنع عطش يوم القيامة
        لا أصل له .

        سورة الواقعة .......... تمنع الفقر ..
        بينت ما جاء فيها في مشاركة سابقة ، والوارد فيها حديث ابن مسعود و لا يثبت .

        سورة الدخان ........ تمنع أهوال يوم القيامة
        لا أصل له .

        سورة الملك ....... تمنع عذاب القبر .
        حديث ابن عباس ، ضعيف لا يثبت . وبعضهم حسنه .

        سورة الكوثر .........تمنع الخصومة
        لا أصل له .

        سورة الكافرون ....... تمنع الكفر عند الموت
        لا أصل له .

        سورة الإخلاص ..........تمنع النفاق .
        لا أصل له .

        سورة الفلق تمنع ......... الحسد .
        سورة الناس .......... تمنع الوسواس

        هما للتعوذ ، أما الفلق وحدها تمنع الحسد ، والناس تمنع الوسواس فلا أصل له .

        والله تعالى أعلم .

        وارجعي إلى هذا الموضوع :
        http://63.175.194.25/index.php?ln=ar...&QR=6460&dgn=4
        السؤال:


        هل يمكن أن تذكر ثواب قراءة كل من السور التالية مع ذكر الدليل من السنة عليه :
        سورة النبأ و سورة الواقعة و سورة يس و سورة الملك ، أنا في أواسط الثلاثينات من العمر وأحاول أن أحفظ من القرآن قدر الاستطاعة ، أي السور يجب أن أبدأ بها ؟ هل يجوز أن أقرأ الجزء الذي حفظته في صلاة النافلة ؟ ماذا أفعل إذا أخطأت أو نسيت بينما أنا أقرأ ؟.

        الجواب:

        الحمد لله
        أولاً :

        أما فضل سورة النبأ وثواب قراءتها فلا نعلم هنالك خصوصية لهذه السورة إلا ما هو معروف عن سائر القرآن وليس لها فضل خاص دون غيرها إلا ما علمناه أن من قرأ من القرآن حرفاً فله عشر حسنات عن عبد الله بن مسعود قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول الم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف " .

        رواه الترمذي ( 2910 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 2327 ) .

        ولكن ورد أنها من السور المنذرات الشديدات على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

        عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت " .

        رواه الترمذي ( 3297 ) .

        والحديث : صححه الشيخ الألباني " الصحيحة " ( 955 ) .

        - وأما فضل سورة الواقعة فقد ورد في فضلها حديث لا يصح .

        عن شجاع عن أبي فاطمة : " أن عثمان بن عفان رضي الله عنه عاد ابن مسعود في مرضه فقال ما تشتكي قال ذنوبي قال فما تشتهي قال رحمة ربي قال ألا ندعوا لك الطبيب قال الطبيب أمرضني قال ألا آمر لك بعطائك قال منعتنيه قبل اليوم فلا حاجة لي فيه قال فدعه لأهلك وعيالك قال إني قد علمتهم شيئا إذا قالوه لم يفتقروا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قرأ " الواقعة " كل ليلة لم يفتقر " .

        رواه البيهقي في " شعب الإيمان " ( 2 / 491 ) .

        والحديث : ضعَّفه الشيخ الألباني في السلسلة الضعيفة ( 289 ) .

        ـ وأما فضل سورة ( يس ) فقد ورد في فضلها أحاديث لا تصح .

        عن أنس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن لكل شيء قلبا وقلب القرآن يس ومن قرأ يس كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات " .

        رواه الترمذي ( 2887) وقال لا يصح من قبل إسناده وإسناده ضعيف .

        وقال الألباني في " الضعيفة " ( 169 ) : موضوع .

        ومثله الحديث الذي عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تبارك وتعالى قرأ طه ويس قبل أن يخلق السموات والأرض بألف عام فلما سمعت الملائكة القرآن قالت طوبى لأمة ينزل هذا عليها وطوبى لأجواف تحمل هذا وطوبى لألسنة تتكلم بهذا " . رواه الدارمي ( 3280 ) .

        قال الألباني في الضعيفة ( 1248 ) : مُنْكر

        وكذلك الحديث الذي عن معقل بن يسار قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اقرءوا يس على موتاكم " .

        رواه أبو داود ( 3121 ) وابن ماجه ( 1448 ) .

        قال الشيخ الألباني :

        وأما قراءة سورة " يس " عنده ـ يعني الميت ـ و توجيهه نحو القبلة فلم يصح فيه حديث .

        " أحكام الجنائز " ( ص 11 ) .

        وكذلك حديث أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من دخل المقابر فقرأ سورة (يس ) خفف عنهم يومئذ و كان له بعدد من فيها حسنات " .

        قال الشيخ الألباني في " الضعيفة " ( 1246 ) : موضوع أخرجه الثعلبي في تفسيره (3 /161 /2 ) .

        ـ أما سورة الملك فقد ورد في فضلها أحاديث صحيحة .

        عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك " .

        رواه الترمذي ( 2891 ) وأحمد ( 7634 ) وأبو داود ( 1400 ) وابن ماجه ( 3786 ) .

        والحديث : حسَّنه الترمذي والألباني في " صحيح الترمذي " ( 3 / 6 ) .

        وجاء في فضلها أيضاً :

        عن جابر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ " الم تنزيل " و" تبارك الذي بيده الملك " .

        رواه الترمذي ( 2892 ) وأحمد ( 14249 ) .

        والحديث : قال الألباني في " صحيح الترمذي " ( 3 / 6 ) : صحيح .


        والله أعلم.


        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X