إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كم سيطول بنا العمرلنظمن تأجيل عمل الخير الى وقت آخر؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كم سيطول بنا العمرلنظمن تأجيل عمل الخير الى وقت آخر؟

    كـــــــــــــــــــم سيطــــول بنــــا العمـــــر لنظمـــن تأجيـــــل عمل الخير الى وقت آخر ؟؟؟
    اذا ظمنت لنفسك ذلك فأجل ارسال الرساله لوقت آخر
    <hr size=2 width="100%" align=center>


    قصه قصيره ...منقوله
    حبذا لو تم التركيز عند قراءته ولكم خالص الشكر.
    طفلي الصغير منذ مساء أمس وصحته ليست على ما يرام ... وعندما عدت مساء هذا اليوم من عملي قررت الذهاب به إلى المستشفى ...
    رغم التعب والإرهاق إلا أن التعب لأجله راحه . حملته وذهبت .. لقد كان المنتظرون كثيرين .. ربما نتأخر أكثر من ساعة أخذت رقماً
    للدخول على الطبيب وتوجهت للجلوس في غرفة الانتظار . وجوه كثيرة مختلفة .. فيهم الصغير وفيهم الكبير .. الصمت يخيم على الجميع ..
    يوجد عدد من الكتيبات الصغيرة استأثر بها بعض الأخوة . أجلت طرفي في الحاضرين .. البعض مغمض العينين لا تعرف فيم يفكر ..
    وآخر يتابع نظرات الجميع . والكثير تحس على وجوههم القلق والملل من الانتظار . يقطع السكون الطويل .. صوت المُنادي ..
    برقم كذا .. الفرحة على وجه المُنادى عليه .. يسير بخطوات سريعة .. ثم يعود الصمت للجميع . لفت نظري شاب في مقتبل العمر ..
    لا يعنيه أي شيء حوله .. لقد كان معه مصحف جيب صغير ... يقرأ فيه .. لايرفع طرفه .. نظرت إليه ولم أفكر في حالة كثيراً ...
    لكنني عندما طال انتظاري عن ساعة كاملة تحول مجرد نظري إليه إلى تفكير عميق في أسلوب حياته ومحافظته على الوقت .
    ساعة كاملة من عمري ماذا استفدت منها وأنا فارغ بلا عمل ولا شغل . بل انتظار ممل أذن المؤذن لصلاة المغرب .. ذهبنا للصلاة .
    في مصلى المستشفى .. حاولت أن أكون بجوار صاحب المصحف .. وبعد أن أتممنا الصلاة سرت معه وأخبرته مباشرة بإعجابي به من محافظته على وقته .
    وكان حديثه يتركزعلى كثرة الأوقات التي لا نستفيد منها إطلاقاً وهي أيام وليالٍ تنقضي من أعمارنا دون أن نحس أونندم .
    قال إنه أخذ مصحف الجيب هذا منذ سنة واحدة فقط عندما حثه صديق له بالمحافظة على الوقت .
    وأخبرني أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها كثيراً أضعاف ما يقرأ في المسجد أو في المنزل ..
    بل إن قراءته في المصحف زيادة على الأجر والمثوبة إن شاء الله تقطع عليه الملل والتوتر ..... وأضاف محدثي قائلاً ..
    إنه الآن في مكان الانتظار منذ ما يزيد على الساعة والنصف . وسألني ... متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ فيها القرآن ؟ تأملت ..
    كم من الأوقات تذهب سدى ؟! وكم لحظة في حياتك تمر ولا تحسب لها حساب ؟! بل كم من شهر يمر عليك ولا تقرأ القرآن ؟!
    أجلت ناظري .. وجدت أني محاسب والزمن ليس بيدي .. فماذا أنتظر ؟ قطع تفكيري صوت المنُادي ..
    ذهبت إلى الطبيب بعد أن خرجت من المستشفى .. أسرعتُ إلى المكتبة .. اشتريتُ مصحفاً صغيراً .. قررتُ أن أحافظ على وقتي ..
    فكرت وأنا أضع المصحف في جيبي . كم من شخص سيفعل ذلك ... وكم من الأجر العظيم يكون للدال على ذلك..

    أتمنى لك ضعف ما تتمناه لي
    لطفا و ليس أمرا
    إن أعجبك محتوى الرسالة أعد إرسالها لمن تعرف ليعم الخير و الفائدة
    و جزاك الله خيرا
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم إن كان لك صفوة تدخلهم الجنة من غير حساب
    ولا عـقاب فاجعل قارئ رسالتي منهم . . .

    *اللهم وفق كل مرسل لهذه الرسالة ، وأعنه على ذكرك وشكرك وطاعتك وحسن عبادتك ، اللهم وفقه لما تحب وترضى ، اللهم أحسن خاتمته ، وأجعل قبره روضة من رياض الجنة وكل من قراءها












  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزيت اختي موضوع مميز



    تعليق


    • #3
      مشكورة أختي علىالموضوع ثقل الله به ميزان حسناتك
      إذا غبت عنكم ولم تروني .... هذي مشاركاتي تذكروني وإن طــالت مدة غيـــابي... فدعواكم لي ولا تنـســوني وإذا بلغكم خــبر وفــاتي ...فأسترجعوا الله وأستغفرولي فلا تبخلوا على يا اخواتي بدعوة ...

      تعليق


      • #4
        شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري



        احبك في الله










        تعليق


        • #5
          جزاك الله الجنة غاليتي





          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك أختي الكريمة أود أن أضيف إلى ما جاء في موضوعك هو أن ذكر الله من تسبيح و تهليل و تكبير و تحميد و حوقلة من الأشياء التي لا يجب أن يفتر اللسان عن الإتيان بها خصوصا أوقات الإنتظار و ركوب المواصلات وما إلى ذلك.فأنا شخصيا أفضل ذلك على قراءة القرآن الكريم أمام الناس تفاديا للرياء
            إذا غبت عنكم ولم تروني .... هذي مشاركاتي تذكروني وإن طــالت مدة غيـــابي... فدعواكم لي ولا تنـســوني وإذا بلغكم خــبر وفــاتي ...فأسترجعوا الله وأستغفرولي فلا تبخلوا على يا اخواتي بدعوة ...

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك أختي الكريمة أود أن أضيف إلى ما جاء في موضوعك هو أن ذكر الله من تسبيح و تهليل و تكبير و تحميد و حوقلة من الأشياء التي لا يجب أن يفتر اللسان عن الإتيان بها خصوصا أوقات الإنتظار و ركوب المواصلات وما إلى ذلك.فأنا شخصيا أفضل ذلك على قراءة القرآن الكريم أمام الناس تفاديا للرياء





              ليس في قراءة القرآن رياء ولا يحزنون




              كل واحد هو حر قل الادكار او الاستغفار ولا يمنع عنك قرائة القرآن الكريم كل واحد حر في طريقته للقاءة مع ربه


              كل واحد منا يتحاسب على اعماله امام الله وفي ذلك الحين هل يكون هناك الرياء



              ليس هناك لارياء ولا يحزنون


              الاعمال بالنيات والكلا مرا مانو

              شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري ا










              تعليق


              • #8
                موضوع قيم جعله الله في ميزان حسناتك.
                اللهم ارزق أمي الفردوس الأعلى من الجنة واحفظ أبي ومتعه بالصحة والعافية وارزق أخواتي الأزواج الصالحين آمين.
                اللهم احفظ زوجي وأبنائي من كل شر وأقر عيني بهم آمين.




                تعليق


                • #9
                  شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري











                  احبك في الله










                  تعليق


                  • #10

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X