إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطبيعة البشرية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطبيعة البشرية

    أن من طبائع الإنسان المجبول عليها هو أنه يرى في نفسه الفضل والجدارة والأحقية بالنسبة إلى رفاقه وأقرانه ، وهذا هو الذي يدعو الإنسان إلى مواصلة الصراخ والاحتجاج أو الطموح إلى مالا حق له به .

    حين ننظر إلى مجتمع النحل مثلاً نجد كل نحلة فيه تسعى نحو القيام بوظيفتها الاجتماعية من غير تذمر أو احتجاج ، فملكة النحل مطمئنة على عرشها المصون لايخطر ببالها أن يأتي أحد رعاياها يوماً فيتعرض عليها قائلاً : لماذا هذا الترف والراحة ، وأنا كادح أسعى لجمع العسل طول عمري ؟ وبسبب هذا : أن النحل يتحرك في أعماله حركة غريزية تشبه من بعض الوجوه حركة الآلة التي لاتشعر بذاتها .‏

    ولهذا نجد مجتمع النحل قد بقي على حاله ملايين السنين لايتطور ولاينمو أما المجتمع البشري فهو في تطور مستمر ، والإنسان حين يخدم مجتمعه يعلم أنه يخدمه وهو يريد من وراء ذلك جزاءً إن غريزته لاتدفعه إلى الخدمة الاجتماعية إنما هو مدفوع إلى خدمه نفسه بدافع حب المكانة والظهور من جهة ومن أجل الحصول على القوت من الجهة الأخرى‏

    ومشكلته أنه دائم التذمر والتشكي ، يرى نفسه أكثر خدمة من غيره أو أعلى همة وأصلح فكراً ، هو يطالب إذاً بجزائه الأوفى‏

    فإذا رأى الفرد أن المجتمع لايقدر على خدمته تقديراً مرضياً لجأ إلى الشكوى والصراخ‏

    وقال : أنا أجدرهم وأعرفهم بالإدارة وخدمة للمجتمع .‏

    ونحن مهما كنا جادين في إرضاء جميع الناس فإننا لانستطيع أن نجعلهم كلهم مدراء إن الإنسان لايعجز عن إيجاد عذر يتحجج به في سبيل تبيان فضله بالنسبة إلى أقرانه مهما أصلحنا نظامنا الاجتماعي فلا بد أن يبقى فيه أناس متذمرون ويشعرون أنهم مظلومون نحن لانستطيع أبداً أن ننشىء نظاماً اجتماعياً يكون الناس فيه كالنحل يعملون حباً بالعمل ، ولايتم ذلك إلا إذا تغيرت الطبيعة البشرية تغيراً جذرياً فهل هذا ممكن ؟ علم ذلك عند الله والراسخين في العلم ،‏

    الإنسان كما نلاحظه اليوم وكما نلاحظه قبل اليوم على توالي الدهور الماضية ، أناني يعيش داخل قوقعته الذاتيه ، وهو لايرى الحقيقة إلا من خلال هذه القوقعة المحصنة إنه يرى نفسه أفضل من أقرانه ، فإذا رأى قريناً له ينال بين الناس منزلة أرفع من منزلته ، خنق وتألم ورفع صوته ونسب إلى الناس الظلم أو العاطفة الخبيثة .‏

    فالطفل الذي ينشأ في محيط يقدر العنتريات وفتل الشوارب واستعمال الخنجر ، يحاول إذا كبر أن يكون عنترياً أو هناك نقص في شخصيته يحاول أن يعبر عنه في الطريقة التي تناسب غروره وأنانيته ، إن القوقعة البشرية تكون في أوج قوتها أثناء سنوات الطفولة الباكرة ، فالطفل يرى الدنيا بمنظار عواطفه وملذاته ، وهو لايستطيع أن يفرق بين الحقيقة الموضوعية وبين عاطفته نحوها ، فالحسن في رأيه حسن لأنه محبوب لديه أو لذيذ ويصعب على الانسان أن يتخلص من قوقعته الذاتية مهما حاول فهي تكتنفه من حيث لايشعر بها ، إنها تجعله يضخم محاسنه الخاصة في الوقت الذي يضخم فيه مساوى منافسيه وخصومه ، فهو اذا ألقى خطبة ورأى الافواه مفتوحة نحوه ظن أنه لايدري ماذا يقول الناس عنه وعن زميله في مجالسهم الخاصة .‏

    وكل موظف نراه يعتقد بأنه أنزه الموظفين وأكثرهم حرصاً على أداء عمله حتى المرتشي الذي تضج الدنيا من دناءاته يحسب نفسه من أشرف عباد الله‏

    أما إذا نشر أحد النقاد نقده اللاذع في إحدى المجلات والجرائد تألم صاحبنا منه ناتجاً عن غرض سيء أو مبدأ هدام أو حسد قاتل ، فهو لايريد أن يفهم ، أو هو بالأحرى يحب ذاته ، والحب كما قيل قديماً يعمي ويصم‏
    أحزان قـلـبـي لاتزول......... حتى ابشر بالقبــــــــــول
    وأرى كتابي باليـمـيـن .......وتقر عيـني بالرســــــــول
    نيران قلبي في اشتعال ......من خوف ربي ذي الجلال
    فارحم وسامح يا كريـم .......واغفر ذنوبا كالجبـــــــــال

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحزان قـلـبـي لاتزول......... حتى ابشر بالقبــــــــــول
    وأرى كتابي باليـمـيـن .......وتقر عيـني بالرســــــــول
    نيران قلبي في اشتعال ......من خوف ربي ذي الجلال
    فارحم وسامح يا كريـم .......واغفر ذنوبا كالجبـــــــــال

    تعليق


    • #3
      مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


      تعليق


      • #4
        machkora oukhti siabisil limororoki lkarim
        أحزان قـلـبـي لاتزول......... حتى ابشر بالقبــــــــــول
        وأرى كتابي باليـمـيـن .......وتقر عيـني بالرســــــــول
        نيران قلبي في اشتعال ......من خوف ربي ذي الجلال
        فارحم وسامح يا كريـم .......واغفر ذنوبا كالجبـــــــــال

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          الموضوع مهم كنتمنى يفيدكم
          أحزان قـلـبـي لاتزول......... حتى ابشر بالقبــــــــــول
          وأرى كتابي باليـمـيـن .......وتقر عيـني بالرســــــــول
          نيران قلبي في اشتعال ......من خوف ربي ذي الجلال
          فارحم وسامح يا كريـم .......واغفر ذنوبا كالجبـــــــــال

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X