إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سوء الظن ورم... عفانا الله واياكن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سوء الظن ورم... عفانا الله واياكن

    السلام عليكم.
    الى كل الحبيبات اللواتي لازلن في المنتدى واللواتي هجرنه دون ان نعرف عنهن شيئا .اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يكو ن المانع خيرا.
    من اول يوم دخلت فيه للمنتدى الى هذه اللحظة التي اكتب فيها هذه الكلمات الصادقة الخارجة من قلب طاهر متدفق بالمعاني التي لا غبار عليها.
    دخلت لاقول لكن ان حياتنا لا يمكن ان تكون كلها مسرات و لا نكبات ومن حين لاخر تمطر السماء و يقصف الرعد وتشرق الشمس وتتمايل الاغصان.هذا حال دنيانا الغريبة والحمد لله على كل التقلبات فلله كل ما يعطي وكل ما يأخذ
    هذا وسادخل في الموضوع مباشرة وبجرأة كبيرة .
    اعلمن حبيباتي ان اكبر اثم هو سوء الظن والافدح من ذلك اننا اذا لم نفهم واسانا الظن ثم وجدنا من يساعدنا على التمادي في سوء الظن هذا.
    حبيباتي ممكن اني اشعر بما اكتب الان ويخرج من قلبي لاننا ما أكثر المواقف التي وقفناها وتكون مهولة للغاية و نظلم وسبب ذلك سوء الظن ليس الا.
    سوء الظن ورم سرطاني ينخر وينخر ثم يتمادى في ذلك و النتيجة طلم ودنوب متراكمة ولا مفرمنها لان الله عز وجل يغفر الذنوب التي بيننا وبينه سبحانه اما التي ظلمنا بها هذا وذاك فهي تضاف لسيئاتنا.والسبب هو سوء الظن والتشجيع عليه من طرف من يهمهم التشتت والتفرقة بين الاخوة او الاصدقاء ....اوووووووووفالحذر الحذر من هذا المرض ومن ظلم فحسبه الله ونعم الوكيل.
    فاللهم باعد بيننا وبين الشقاق وسوءالاخلاق.
    اللهم ارنا في عيوننا صغارا وفي اعين الناس كبارا.
    اللهم اننا نحتسب عندك الاجر الكبير ان نحن اهملنا من يسيؤونا بنا لظنون اللهم اغفر لنا ولهم .اللهم تجاوز عنا وعنهم.اللهم امين يارب العالمين.

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

  • #2
    باسم الله الرحمان الرحيم

    جزاك الله خيرا أختي أم الصالحين ونطلب من الله العلي القدير أن يتجاوز عنا أخطائنا ويتوب ويعفو عنا ،فهو عفو كريم يحب العفو

    سوء الظن المحرم
    لاشك ان الظن الحسن مندوب إليه لقوله تعالى: )ولولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً وقالوا هذا إفك مبين( سورة النورآية )16(. بينما الظن المأمور بالاجتناب عنه هو ظن السوء وذلك احتياطا لتوقي الوقوع في الإثم، فيدخل دائرة سوء الظن المحرم، ذلك الظن الذي يتجسد في السلوك العملي لصاحبه، كأن يظن احدنا بزميله أو قريبه المؤمن سوءا فيحكم عليه ويعمل على اشاعة ذلك عنه.
    أما الظن بما هو من تداعي الخواطر ومداعبة الاحاسيس وتفاعل الإدراكات النفسية فهو شيء لا سلطان عليه لأنه يفاجىء النفس البشرية بلا إرادة.
    وهذا خارج عن دائرة التحريم الا اذا كانت بعض مقدماته خاضعة لإرادتنا واختيارنا.
    لهذا لا يجوز اصدار الاحكام القطعية على الآخرين انطلاقا من الظن او ظن السوء الذي قد يكون بعيدا تمام البعد عن ساحة الواقع لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: )إذا ظننت فلا تحقق( ولقول علي رضي الله عنه: )ليس من العدل القضاء على الثقة بالظن(. ومما تقدم يتبين انه لا يصح ان يكون الظن اساسا للحكم على الآخرين،
    كما لا يصح ان يكون اساسا للتحقيق معهم، ولاسيما في الحالات التي لا يستند فيها الظن الى أي دليل صحيح أو موثوق.اذ أن ظاهر الظن عدم التحريم ما لم يترتب عليه أثر، ولرسم حدود الظن المحرم وموارده ينبغي ألا يطول سوء الظن أياً من هؤلاء:
    1 ـ سوء الظن بالمسلم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: )ان الله حرم من المسلم دمّه.. وان يظن به ظن السوء(.
    2 ـ سوء الظن بمن ظاهره الخير والاحسان وعدم الخيانة.
    بل الواجب )أن نضع أمر اخواننا او زملائنا على احسنه حتى يأتينا ما يغلبنا منه وألا نظن بكلمة خرجت من أخينا سوءاً ونحن نجد في الخير لها محملا( العقد الفريد: ج 6 ص 268.


    منقول








    تعليق


    • #3

      جزاك الله خير الجزاء ....اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا

      تعليق


      • #4
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

        حبيبتي وغاليتي وامي الحنونة ام الصالحين بارك الله فيك على الموضوع الدي اصاب عصفورين بحجر واحد .
        اننا كمسلمين وكاخوة في الله لا يجب ان نظن الظن السئ سواء من قريب او بعيد لان هذ الامر يزيد في رصيد سيئاتنا ويؤدي بنا الى الهاوية وقبل دلك الى الانشقاق بيننا كأمة اسلامية متوحدة ويصبح الشيطان الرجيم يتلاعب بنفوسنا كيفما يشاء .
        اللهم باعد بيننا وبين الانشقاق وسوء الظن يا رب .
        وارجو ممن ساء الظن باحد ان يستغفر الله تعالى وينظر الى الامر بوضوح قبل ان يؤدي نفسه اولا تم يؤدي غيره

        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        تعليق


        • #5
          شكرا اختي أم الصالحين على هذا الموضوع الاكثر من رائع فعلا اسوء شيء يمكن ان يمر به المرء في حياته هو ان يسيء شخص به الظن فهو يشعر بالظلم ويراكم ذنوب كثيرة على المسيء اتمنى من الله ان يتجاوز عن سيئاتنا ويغفر لنا ذنوبنا ما تقدم منها وما تأخر وان يجمع الله شمل المسلمين اجمعين

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أم سارة مشاهدة المشاركة
            باسم الله الرحمان الرحيم

            جزاك الله خيرا أختي أم الصالحين ونطلب من الله العلي القدير أن يتجاوز عنا أخطائنا ويتوب ويعفو عنا ،فهو عفو كريم يحب العفو

            سوء الظن المحرم
            لاشك ان الظن الحسن مندوب إليه لقوله تعالى: )ولولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً وقالوا هذا إفك مبين( سورة النورآية )16(. بينما الظن المأمور بالاجتناب عنه هو ظن السوء وذلك احتياطا لتوقي الوقوع في الإثم، فيدخل دائرة سوء الظن المحرم، ذلك الظن الذي يتجسد في السلوك العملي لصاحبه، كأن يظن احدنا بزميله أو قريبه المؤمن سوءا فيحكم عليه ويعمل على اشاعة ذلك عنه.
            أما الظن بما هو من تداعي الخواطر ومداعبة الاحاسيس وتفاعل الإدراكات النفسية فهو شيء لا سلطان عليه لأنه يفاجىء النفس البشرية بلا إرادة.
            وهذا خارج عن دائرة التحريم الا اذا كانت بعض مقدماته خاضعة لإرادتنا واختيارنا.
            لهذا لا يجوز اصدار الاحكام القطعية على الآخرين انطلاقا من الظن او ظن السوء الذي قد يكون بعيدا تمام البعد عن ساحة الواقع لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: )إذا ظننت فلا تحقق( ولقول علي رضي الله عنه: )ليس من العدل القضاء على الثقة بالظن(. ومما تقدم يتبين انه لا يصح ان يكون الظن اساسا للحكم على الآخرين،
            كما لا يصح ان يكون اساسا للتحقيق معهم، ولاسيما في الحالات التي لا يستند فيها الظن الى أي دليل صحيح أو موثوق.اذ أن ظاهر الظن عدم التحريم ما لم يترتب عليه أثر، ولرسم حدود الظن المحرم وموارده ينبغي ألا يطول سوء الظن أياً من هؤلاء:
            1 ـ سوء الظن بالمسلم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: )ان الله حرم من المسلم دمّه.. وان يظن به ظن السوء(.
            2 ـ سوء الظن بمن ظاهره الخير والاحسان وعدم الخيانة.
            بل الواجب )أن نضع أمر اخواننا او زملائنا على احسنه حتى يأتينا ما يغلبنا منه وألا نظن بكلمة خرجت من أخينا سوءاً ونحن نجد في الخير لها محملا( العقد الفريد: ج 6 ص 268.


            منقول
            أم سارة الحبيبة لن ينازعني احد ان قلت بانك القلم الذهبي لمنتدانا والام المعطاء والاستاذة الحكيمة.
            بوركت يمناك يا حبيبة كل انيقة.
            الله يحفظك أختي.

            استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
            ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
            امة الستير طهورا حبيبتي

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سيرين مشاهدة المشاركة

              جزاك الله خير الجزاء ....اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا

              اللهم اممممين .وانت خير الجزاء حبيبتي.بورك مرورك العطر.

              استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
              ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
              امة الستير طهورا حبيبتي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة المؤمنة دائما مشاهدة المشاركة
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                حبيبتي وغاليتي وامي الحنونة ام الصالحين بارك الله فيك على الموضوع الدي اصاب عصفورين بحجر واحد .
                اننا كمسلمين وكاخوة في الله لا يجب ان نظن الظن السئ سواء من قريب او بعيد لان هذ الامر يزيد في رصيد سيئاتنا ويؤدي بنا الى الهاوية وقبل دلك الى الانشقاق بيننا كأمة اسلامية متوحدة ويصبح الشيطان الرجيم يتلاعب بنفوسنا كيفما يشاء .
                اللهم باعد بيننا وبين الانشقاق وسوء الظن يا رب .
                وارجو ممن ساء الظن باحد ان يستغفر الله تعالى وينظر الى الامر بوضوح قبل ان يؤدي نفسه اولا تم يؤدي غيره

                والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                اللهم اغفر لي لكل المسلمين الاحياء منهم والاموات وعافينا واعف عنا و باعد اللهم بيننا وبين سوء الظن.تعريفك روعة وايضاحاتك اروع حبيبتي وبنتي الغالية

                استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                امة الستير طهورا حبيبتي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة فجر الاسلام مشاهدة المشاركة
                  شكرا اختي أم الصالحين على هذا الموضوع الاكثر من رائع فعلا اسوء شيء يمكن ان يمر به المرء في حياته هو ان يسيء شخص به الظن فهو يشعر بالظلم ويراكم ذنوب كثيرة على المسيء اتمنى من الله ان يتجاوز عن سيئاتنا ويغفر لنا ذنوبنا ما تقدم منها وما تأخر وان يجمع الله شمل المسلمين اجمعين
                  اللهم تقبل دعاءك واحفظك ذخرا لمنتدانا يا فجر الاسلام.وكل ردودك بمثابة البلسم الشافي.

                  استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                  ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                  امة الستير طهورا حبيبتي

                  تعليق


                  • #10
                    شكرا غاليتي أم الصالحين على هذا الموضوع , وجيد انك طرحته , فلي سؤال يؤرقني دوما وهو هل أنا مذنبة في حق أحد من الناس بسوء الظن به, فقد تعودت طوال حياتي أن اّخذ الايجابي دائما من كل سلبي يواجهني, وكنت كلما اخطأ أحد في حقي أختلق له الأعذار والمخففات حتى لا يملأ قلبي الحقد عليه , وتوالت الإساءات وكانت في معظمها تأتي من أقرب الناس أو من أناس اعتادوا مني حسن المعاملة فبادلوني بالأذية , ووالله لم أشتك يوما , وكنت دائما أجد الأعذار المناسبة المخففة لوطأة الصدمة, لكن في الثلاث سنوات الأخيرة,عانيت والله ما لا يستطيع جبل على حمله من إساءة بعض الأشخاص ,أذى والله ما بعده أذى, كنت دوما أفوض أمري الى الله سبحانه وتعالى, وأنا عاجزة كليا عن مواجهة هكذا أذى وهكذا ظلم يعجز الانسان عن احتماله , ومن تكرار الأمر بدأت أشعر أن كل
                    شيء فيّ يتغير , لم أعد أستطيع أن أجد المبررات وأختلق الأعذار, حتى والعياذ بالله أشعر أنني لم أعد أستطيع المسامحة ,وهذا الأمر يؤرقني جدا ويضايقني, فأنا لم أكن يوما هكذا, الا أن شدة الظلم الذي وقع علي أطفأ في قلبي جانبا" كنت أعتز بوجوده , ولا أستطيع التمييز بين أن يكون وضعي هو مجرد الحذر الشديد , والشديد جدا ممن حولي, أم أنه سوء ظن وعدم مسامحة , فلم أعد أستطيع أن أطمئن الى أن كل شيء يقوله هؤلاء الأشخاص أو يفعلونه لا ينوون شيئا من ورائه , وهذا الوضع لا يريحني , أريد أن أعود لراحة البال السابقة , أريد أن أطمئن لكل الناس من جديد , فما نصيحتك لي يا غاليتي أم الصالحين , و رجاء منك الدعاء لي بالهداية عن كل زلة أو إثم ,وعذرا على الإطالة, والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

                    تعليق


                    • #11
                      بارك الله فيك اختي ام الصالحين و جزاك خير
                      و كلامك كله صحيح
                      أنجانا الله و عافانا و جميع المسلمين من سوء الظن
                      فعاقبته و خيمة




                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة نور-الهدى مشاهدة المشاركة
                        شكرا غاليتي أم الصالحين على هذا الموضوع , وجيد انك طرحته , فلي سؤال يؤرقني دوما وهو هل أنا مذنبة في حق أحد من الناس بسوء الظن به, فقد تعودت طوال حياتي أن اّخذ الايجابي دائما من كل سلبي يواجهني, وكنت كلما اخطأ أحد في حقي أختلق له الأعذار والمخففات حتى لا يملأ قلبي الحقد عليه , وتوالت الإساءات وكانت في معظمها تأتي من أقرب الناس أو من أناس اعتادوا مني حسن المعاملة فبادلوني بالأذية , ووالله لم أشتك يوما , وكنت دائما أجد الأعذار المناسبة المخففة لوطأة الصدمة, لكن في الثلاث سنوات الأخيرة,عانيت والله ما لا يستطيع جبل على حمله من إساءة بعض الأشخاص ,أذى والله ما بعده أذى, كنت دوما أفوض أمري الى الله سبحانه وتعالى, وأنا عاجزة كليا عن مواجهة هكذا أذى وهكذا ظلم يعجز الانسان عن احتماله , ومن تكرار الأمر بدأت أشعر أن كل
                        شيء فيّ يتغير , لم أعد أستطيع أن أجد المبررات وأختلق الأعذار, حتى والعياذ بالله أشعر أنني لم أعد أستطيع المسامحة ,وهذا الأمر يؤرقني جدا ويضايقني, فأنا لم أكن يوما هكذا, الا أن شدة الظلم الذي وقع علي أطفأ في قلبي جانبا" كنت أعتز بوجوده , ولا أستطيع التمييز بين أن يكون وضعي هو مجرد الحذر الشديد , والشديد جدا ممن حولي, أم أنه سوء ظن وعدم مسامحة , فلم أعد أستطيع أن أطمئن الى أن كل شيء يقوله هؤلاء الأشخاص أو يفعلونه لا ينوون شيئا من ورائه , وهذا الوضع لا يريحني , أريد أن أعود لراحة البال السابقة , أريد أن أطمئن لكل الناس من جديد , فما نصيحتك لي يا غاليتي أم الصالحين , و رجاء منك الدعاء لي بالهداية عن كل زلة أو إثم ,وعذرا على الإطالة, والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
                        بنتي الحبيبة لا تلومي نفسك ولا تظني أنك مذنبة لانك ظلمت روحك طويلا وتحملت ما لا يستطيع جبل تحمله كنت تسامحين كثيرا وتعفين عن الظالمين بل تتحملين كل من يؤذيك وبقلب وروح صابرة لكن كثرة الضغط ولدت لك انفجارا بنتي وانقلبت الاية واصبحت لا تتحملين الاخرين الذين صبرت على اذاهم .والاسوأ انك اليوم اصبحت بفعل الضغوطات انسانة تؤول ما يقال وتشك في كل ما يدور وحتى الم تكوني مقصودة.بنيتي لن افاجأك ان قلت لك بصراحة تامة اني أدرك ما تشعرين به .كنت ممن تسئن الظنون لكن شفيت لما جعلت يقيني بالله كبيرا وفوضت له امري وتجنبت الخوض في جلسات مع أناس لا أستفيد منهم ولا أرتاح لهم أيضا.هذا كان من زمان ولكن ارتحت والله واريدك ان تشعرين بالراحة وتقولين //يجب ان اعرض عن الجاهلين حتى وان قصدوني// ثم فكري في الله عز وجل وفي الجزاء الكبير ان انت أهملت الناس السلبيين.ابتسمي لمن تحبين ولا تظني ان من لا يبتسم شريرا بالعكس ممكن يكون طبعه هكذا فلا تضيقي خناقا على روحك وانظري الى الامام وفكري في راحة البال واقرئي عن سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وهو من قال فيه الله عز وجل//أنك على خلق عظيم// .ارجو من الله عز وجل ان اكون قد رددت واقنعتك وربنا يفرج همك ويبارك فيك وييسر لك واجعلك من اللواتي تقرأن القران وتستريحين .اللهم اجعلك من عتقاء رمضان ويسر لك في الدارين.لا تترددي في الاستفسار مرات ومرات لانني استقبل كل الرسائل وشكاوي بقلب رحب .فاللهم الف بين قلوبنا وبلغنا اللهم رمضان واعده علينا اعواما بعد اعوام يارب.

                        استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                        ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                        امة الستير طهورا حبيبتي

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة shadia مشاهدة المشاركة
                          بارك الله فيك اختي ام الصالحين و جزاك خير
                          و كلامك كله صحيح
                          أنجانا الله و عافانا و جميع المسلمين من سوء الظن
                          فعاقبته و خيمة
                          اللهم امين يارب العالمين وبارك الله في مشاركتك ومعذرة عن تاخيري في الرد حبيبتنا ومشرفتنا.

                          استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                          ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                          امة الستير طهورا حبيبتي

                          تعليق


                          • #14
                            اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

                            "سوء الظن"افة تقضي على روح الألفة، وتقطع أواصر المودة، وتولد الشحناء

                            بسم الله الرحمن الرحيم.
                            {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ}[الحجرات: 12].


                            ندع الله أن يصرف عنا خواطر السوء و يغفر لنا اسرافنا في امرنا


                            بارك الله فيك اختي على طرحك هذا الموضوع الموفق.

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة محبة الجنة مشاهدة المشاركة
                              اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

                              "سوء الظن"افة تقضي على روح الألفة، وتقطع أواصر المودة، وتولد الشحناء

                              بسم الله الرحمن الرحيم.
                              {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ}[الحجرات: 12].


                              ندع الله أن يصرف عنا خواطر السوء و يغفر لنا اسرافنا في امرنا


                              بارك الله فيك اختي على طرحك هذا الموضوع الموفق.
                              وبوركت اخيتي وعفانا الله جميعا من هذه الافة.فاللهم تقبل منك الدعاء.

                              استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                              ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                              امة الستير طهورا حبيبتي

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X