الفرح بين الحقيقة و الوهم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرح بين الحقيقة و الوهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أعضاء و زوار المنتدى الغالي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
    أعود و ألتقي بكن أخواتي في إضاءة متواضعة لمحور يهمنا في مسار حياتنا الدنيوية،الأمر يتعلق بمفهوم الفرح بين افراد المجتمع.
    فالفرح كما هو معلوم هو قيمة من أسمى القيم الانسانية و هدف يسعى الى تحقيقه ، فنرى ان كل واحد منا يسعى جهده لرفع آثار الحزن و الغم و الهم عن نفسه ،و أن يستثمر كل شئ قد يحقق له نشوة الفرح و السعادة.
    و الناظر الى واقع مجتمعاتنا اليوم يرصد منحنى تصاعدي لمسببات الهموم و المآسي على اختلاف الوانها و اشكالها من أزمات تربوية و اقتصادية و اجتماعية و سياسية مما ينعكس بشكل مباشر على أداء الفرد داخل مجتمعه، من هنا يبدأالبحث عن كل ما يمكنه ان يحدث نقلة لحظية يغيب فيها الانسان عن الوعي بواقعه الحقيقي الذي يعيشه الى واقع آخر يأمله ، و في لحظة الاختيار الدقيقة تظهر بجلاء خصوصية كل شخصية في التعامل مع ماهو مطروح من وسائل بشقيه الايجابي و السلبي، فهناك من يعتقد ان جرعة مخدرات أو خمر أو الإقبال على دور الدعارة كفيل بأن ينسيه المشكل و مفاعيله طيلة الفترة التي يغيب فيها عن الوعي العاقل للذات و يكون بذلك يعيش الفرح و السعادة، في حين تجد من يعمل على محاصرة كل أخطاءه و بلاءاته و مشاكله و مشاغله بالعقل الرزين الذي ينطلق بالأساس من ماهية المشكل مرورا بمسبباته وصولا الى الحلول المثلى لحله، و أثناء عملية البحت تكون خلفية استيقان ان الحل موجودا ما دام العقل موجودا و ما دامت إرادة المواجهة حية و قائمة و اليقين في الله هو المؤطر الاساسي للفعل من اوله الى آخره، و عند تغلبه على المشكل يحس فعلا بالذوق الحقيقي للسعادة و بزوال الهم و الغم بالاسلوب الصحيح .
    اذن ، فقراءة كل واحد منا للفرح و السعادة مختلفة إلا أن الاخد بأسبابها يجب أن لا يهمل شقيها الروحي و العقلي ، و اي اقصاء لأي شق ينحرف بنا عن جادة الصواب لأننا نفقد االمعنى الحقيقي لها في حياتنا.

    و لعل أرقى ما خوطبنا و اوصينا به و دعينا له هو أن نكون ناشرين للفرح و هو ما عبر عنه بالمفهوم الحركي للفرح،ويكون ذلك بعمل الخير الذي يحقق معنى السعادة للمعطي و المعطى له.

    و لأن الفرح قيمة لا نتدوق معناه الحقيقي إلا عندما نعيشه في داخلنا بكليته ،فرح الطاعة لله و فرح الروح و الجسد و العقل و كل القيم الانسانية الراقية التي ترفع بالسلوك الانساني الى المستوى المطلوب لمواجهة كل تحديات الحياة الواقعية بالعقل المنفتح على الله و المرتبط به شكلا و مضمونا،وجب علينا ان نعمل على أن نكون ممن خلق لنفسه برنامجا و لو بسيطا في الإعدادات يتوجه به نحو الفئة المتعبة و المنهكة اقتصاديا و نفسيا ليرسم معالم الفرح على قسمات اوجه ابلتها الدموع و كسرتها ظروف الزمن القاسي و كل ذلك انطلاقا من خلفية الضعيف للضعيف احتراما لانسانيتهم و بعيدا عن مظاهر الرياء و الاستعلاء

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي يسرني ويشرفني ان اكون اول من يرد على موضوعك الرائع جزاك الله خيرا وجعله فميزان حسناتك امين


    [SIZE=6]اللهم بارك لي في ابني عبد الرحمان وأنبته نباتاً حسناً، واجعله قرة عيني واحفظه واجعله من أهل الصلاح والتقوى, اللهم واجعله من عبادك الصالحين الطيبين, ومن حفظة كتابك بمنك ورحمتك وعفوك يا اللــــه امين
    [/]

    تعليق


    • #3
      موضوع قيم ومفيد اختي بارك الله فيك من منا لا ينشد الفرح والسعادة لكن لكل طريقته وغايتة

      تعليق


      • #4
        صح و لهذا يجب ان نحققها بالشكل الصحيح

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اختي و جزاك الف خير

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك
            الله يجازيك بخير

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خيرا و جعله الله في الميزان المقبول

              تعليق


              • #8
                جزاك الله الف خير
                اللهم وفق بيني وبين زوجي واجمع بيننا على خير ..اللهم اجعلني قرة عين لزوجي واجعله قرة عين لي وأسعدنا مع بعضنا واجمع بيننا على خير ..اللهم اجعلني لزوجي كما يحب واجعله لي كما أحب واجعلنا لك كما تحب وارزقنا الذرية الصالحة كما نحب وكما تحب .. اللهم اهدني واهدِ زوجي واجعلنا من أهل بيت صالحين.. sigpic

                تعليق


                • #9
                  بوركت وبورك طرحك .

                  الفرح / والسعادة .

                  طرح فلسفي أكثر منه نفسي .

                  سأعود إليه لاحقا بإدن الله تعالى .

                  تعليق


                  • #10
                    موضوع مميز
                    شكرا لكي

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X