ان كان اسمك هنا .. غيريه فوورا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ان كان اسمك هنا .. غيريه فوورا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ألاحظ الكثير من الأسماء الجميلة في المنتديات تنسب نفسها للرحمن تارة و للجنان تارة أخرى

    هل يكفي جمال هذه الأسماء ؟

    فلنرى مدى صحة استخدام هذه الألقاب ..

    فلنبدأ باسم الله

    ---

    هل يجوز ان أطلق على نفسي لقب :

    عاشقة الرحمن
    عشق الله
    عاشقة الرسول
    عاشقة المرسلين

    و غيرها من الألقاب التي تحوي كلمة العشق في الله و رسله و أنبياءه ؟

    العشق في اللغة هو : فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .
    وقيل : إفراط الحب ، ويكون في عفاف وفي دعارة .
    وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .


    وقد سُئلت أمس هذا السؤال :
    هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟

    فأجبت :

    مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
    لأن مسألة العشق تدخلها ناحية رغبة الرجل في المرأة والعكس ، ويدخلها التعلق بغير الله .
    كما قيل :
    تولّـهَ بالعشق حتى عَشِق = فلما استقل به لم يُطِقْ
    رأى لجةً ظنها موجــة = فلما تمكن منها غَرِق

    وإنما الذي ورد في الكتاب والسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة )
    كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) الآية

    وكقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري ومسلم .
    وقوله صلى الله عليه وسلم : من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان . رواه أبو داود .
    ولما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددتَّ للساعة ؟ قال : حب الله ورسوله . قال : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم .
    وقال صلى الله عليه وسلم يوم خيبر : لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله علي يديه يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله . رواه البخاري ومسلم .

    والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

    وأما الأسماء المُحدَثة كـ :

    عاشق الجنة

    عاشق الإسلام

    عشاق الشهادة

    فهذه مسميات مُحدَثة

    وتركها أولى

    والله يحفظك

    --

    ما حكم التسمّي بهذه الاسماء

    حبيبة الله
    حبيبة الرحمن
    حبيبة المصطفى

    و غيرها من الألقاب التي تحمل تزكية و تمييز لحاملها ؟

    لا يجوز التسمّي بهذه الأسماء .
    أما الأسماء الأولى (حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى) فلِما فيها مِن الـتَّزْكِيَة ؛ لأن من يتسمّى بها يَزعم أنه حبيب الله ، أو حبيب النبي صلى الله عليه وسلم .
    وأين له صِحّة هذه الدعاوى ؟

    --

    ما حكم التسمي بمثل هذه الأسماء في المنتديات ؟

    زعفران الجنة
    عصفورة الجنة
    ريحانة الفردوس
    مسك الجنان

    و غيرها من الأسماء التي تنسب نفسها للجنة ؟

    يُشمّ منها ذلك ، لأنها تنسب نفسها إلى الجنة .
    فكأن في ذلك تزكية أنها من أهل الجنة .

    نعم . التفاؤل مطلوب والرجاء كذلك ، وكذلك الخوف والوجل .

    ولما مات طفل صغير في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة أم المؤمنين : فقلتُ : طوبى له ! عصفور من عصافير الجنة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوَ لا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار ، فَخَلَق لهذه أهْلاً ، ولهذه أهلا ؟ رواه مسلم .

    وفي رواية له : قالت : دُعِي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة صَبي من الأنصار ، فقلت : يا رسول الله طُوبى لهذا ! عصفور من عصافير الجنة لم يَعمل السوء ولم يُدْركه . قال : أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن الله خَلق للجنة أهلاً خَلَقهم لها وهم في أصلاب آبائهم ، وخَلَق للنار أهلا خَلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم .

    --

    هل يجوز التكني باسم مضافاً إليه الدين ؟ مثل :

    شهاب الدين
    سيف الدين
    نصر الدين
    حامي الدين

    فقد بحث الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد في كتابه النافع (معجم المناهي اللفظية) ص 92 الألقاب المضافة إلى الدين، فقال:
    (المتحصل من كلام أهل العلم في التلقيب مضافاً إلى الدين، سواء للعلماء أو السلاطين أو خلافهم من المسلمين أو غيرهم ما يلي:
    أولاً: أن هذا من محدثات القرون المتأخرة، من واردات الأعاجم على العرب المسلمين، فلا عهد للقرون المفضلة بذلك، لا سيما الصدر منها.
    ثانياً: حرمة تلقيب الكافر بذلك.
    ثالثاً: ويلحق به تلقيب المبتدع والفاسق والماجن.
    رابعاً: وفيما عدا ذلك مختلف بين الحرمة والكراهة والجواز، والأكثر على كراهته، في بحث مطول تجده في المراجع المثبتة في الحاشية، والله أعلم). انتهى.
    وأما التسمية بشهاب فقال الخطابي رحمه الله: (الشهاب: الشعلة من النار، والنار عقوبة الله سبحانه، وهي محرقة مهلكة).
    وروى البخاري في الأدب المفرد عن عائشة رضي الله عنها قالت: ذُكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له: شهاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بل أنت هاشم". نقلاً عن معجم المناهي اللفظية ص:319.
    ومن هذا يعلم أنه لا ينبغي التسمي، ولا التلقيب بشهاب الدين، لأن أكثر العلماء على أن اللقب المضاف إلى الدين مكروه، ولو كان: نور الدين، أو ناصر الدين، فما بالك إذا انضم إلى ذلك أن المضاف هو لفظ شهاب، وقد علمت ما فيه.
    من فتاوى الشيخ عبدالرحمن السحيم و موقع الشبكة الإسلامية


    منقول للأمانة

    ومن تريد ان تزيد فلتتفضل





  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك اخيتي على الموضوع
    والله الانسان يفعل امور غلبا لا يعرف لها قدرا
    جزاك الله خيرا على افادتك
    صراحة اول مرة اقرأ هذا الموضوع
    جزاك الله خيرا وبار الله فيك
    جعله ربي في ميزان حسناتك اخيتي
    اسأل ربي ان يجعلنا ممن يسمع القول فيتبع احسنه
    ويجعلنا ممن يحاسب يده قبل الكتابة ويفقهنا في ديننا يارب

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا أختي ريم

      كنوز
      رب اغفر لوالديّ وارحمهما كما ربّياني صغيرا



      تعليق


      • #4
        باااااااااااااااااااااااااااااارك
        الله فيك أختي ** ريم1984**
        شـــكرااا لــك على الموضووع
        الدنيا مسألة ...... حسابية
        خذ من اليوم......... عبرة
        ومن الامس ..........خبرة
        اطرح منها التعب والشقاء
        واجمع لهن الحب والوفاء
        واترك الباقى لرب السماء

        تعليق


        • #5
          ربما يشفع لهن حسن نواياهن
          فقد رحمنا الرؤوف بأن أجور الأعمال رهينة بالنوايا
          شكرا لنقلك الموضوع ومن هدا يسشف أنه واجب علينا مراجعة نوايانا.
          [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

          ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
          رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

          تعليق


          • #6
            مشكورات علي المرور حبباتي




            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك ياريم و جعل الله الموضوع في ميزان حسناتك.

              استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
              ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
              امة الستير طهورا حبيبتي

              تعليق


              • #8
                حياااااااااك الله أختى على هذا الموضوع
                وجزاك الله خيراًوجعله الله فى ميزان حسناتك

                تعليق


                • #9



                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  بارك الله فيك أختي ريم على الموضوع المفيد حقا..
                  جعله الله في ميزان حسناتك



                  أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
                  ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


                  تعليق


                  • #10
                    موضوع مهم جدا بارك الله فيكي اختي ريم وجزاكي عنا خير الجزاء
                    كل منا يكتب اسمه في دفتر المواليد ويكتب في دفتر الوفيات وهذه الكتابة تتم بغيره لكن انت الوحيد القادر على ان تكتب اسمك في دفتر الحياة وتضل هذه الكتابة صفحة بيضاء في تاريخك الى ان يرث الله الارض ومن عليها

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X