شتان بين هذه و تلك !

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شتان بين هذه و تلك !



    كالفرق بين الليل والنهار...

    لا يصعب التمييز بينهما إلا على كفيف البصر..

    فلعلّ عذْره يكفيه !



    الثقة:يسيء البعض فهمها...

    فالبعض.. يراها غرورا في الذات ! أو في القدرات...

    بينما هي تعني روح الحماس..

    والصمود أمام الجهل.. وما يحويه !

    فكونك ترى نفسك قادرا على كل شئ.. يعني ثقتك المعنوية..

    والنفسية في ذاتك..

    وهي حب الاستطلاع والاستكشاف..

    وكرهك البقاء على مستوى واحد، أو عند نقطة معينه !

    لكن إياك.. وناهيك عن قولك !

    أنا أعرف كل شئ.. وملم به !

    بل قل أعتقد أني لو حاولت كفلان.. سأتعلم ما تعلمه..

    فلم يولد أحدا عالم؟ ولا خبير.. وهذا يختلف عن المواهب..

    فأنا أتكلم عن "ما يكتسب كالعلم.. وليس ما يستورث

    " كالملامح " والأشكال والأذواق .

    الغرور:وباختصار شديد...

    أن تكون كالقمّـه؟ ترى الناس صغاراً.. ويرونها صغيرة !




    نعم...

    هي فلسفة متفلسف !

    والدليل؟

    انظر إلى صيغة السؤال.. واحذف ما باللون الأبيض..

    وركز على ما باللون الأحمر !

    تلاحظ أن السؤال؟ لم يتأثر.. ولم يفقد صيغته !

    والمعنى واضح في النهاية..

    ,


    إجابتك على هذا السؤال !

    تحدد مصيرك.. لا مصيري..

    فاحذر من الأسئلة الذكية ؟

    كقولهم : أيهما أثقل "طن حديد" أم "طن حرير" ؟

    فمثل هذه الأسئلة.. اختبار لقوة الإدراك.. والتمعن !

    وليست لقياس سرعة البديهة..

    كما قالوا : إذا كان الكلام من فضة ! فالسكوت من ذهب !




    قد يقول البعض ! وما الصلة بين هذا السؤال وسؤالك ؟

    نعم...

    عندما تقول :

    قلمٌ رائد.. فأنا قد أشركتك معي في موضوعي !

    واكتسبت رأيك.. ووقوفك في صفي !

    وحجة على من يقولون "غباءً سائد"

    ,

    والعكس صحيح..





    أعجبني فنقلته لكم


المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X