إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حملة اناقة الدعوية الأولى لتطهير المسنجر " مسنجر بلا أجانب "

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حملة اناقة الدعوية الأولى لتطهير المسنجر " مسنجر بلا أجانب "

    حملة تطهير الماسنجر من الأجانب





    قد تكون قد سمعت عن هذه الحملة من قبل و شاركت فيها ....

    و لكن ذلك لا يمنع من المشاركة فيها على الدوام ،،،

    ففي هذا الوقت نرى الكثير من التهاون في هذه المسألة .....

    و هنالك من يحتج و تحتج بحجج واهية لتبرير إضافة الأجانب أو الاجنبيات إلى الماسنجر ....

    من الممكن أن يكون الهدف في البداية دعويا و لكن من يدري ؟ ربما تكون هذه البداية ثم يجره الشيطان إلى ما يغضب الله تعالى .....

    فأتمنى من الجميع المشاركة ،،،

    فقد تكون سببا في هداية أحدهم و عودته إلى الطريق الصحيح

    و هنا ما يمكن أن يعينك على القيام بهذا الدور ،،،

    فساهمي اختي في نشرها

    بالإيميل

    أو بإرسالها أثناء إجراء محادثة

    أو في المنتديات

    أو وضعها في التوقيع الخاص بك

    أو بإرسالها إلى المجموعات البريدية

    و جزى الله تعالى كل من ساهم معنا

    و لا تنسوا احتساب الأجر وأن تكون النية خالصة لله تعالى

  • #2
    جزاك الله خيرا اختي نبع الكوثر على الموضوع المهم وللاهمية تم تثبيته
    نصائج :
    اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
    اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
    اختي العضوة القديمة
    العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
    مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
    مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


    تعليق


    • #3



      أختي الكريمة

      إعلمي أن محادثة الرجال الأجانب في المسنجر أو الشات حرام وتعتبر من الخلوة المحرمة

      يقول المصطفى – صلى الله عليه واله و سلم – ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما )

      فاتقي الله في نفسك و في أهلك و بادري بحذف إيميلات الرجال الأجانب من مسنجرك

      و صوني عفافك و سمعتك فأنتِ غالية مصونة عند أهلك فلا تنزلي بنفسك إلى الحضيض

      بمحادثة الشباب اللاهث وراء شهوته !! و كم من فضائح وقعت كان أولها محادثة بريئة

      في المسنجر !!

      وجزاكِ الله خير الجزاء ...

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الواثقة بالله مشاهدة المشاركة
        جزاك الله خيرا اختي نبع الكوثر على الموضوع المهم وللاهمية تم تثبيته
        ولكي بالمثل اختي الغالية الواثقة بالله لان ليك اجر باتاحة لنا هاد المنبر لننشر الخير

        تعليق


        • #5
          أخي الكريم

          اعلم أن محادثة الفتيات الأجانب في المسنجر أو الشات حرام و تعتبر من الخلوة المحرمة

          يقول المصطفى – صلى الله عليه وسلم – ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما )

          فاتق الله في نفسك و في بنات المسلمين و بادر بحذف إيميلات الفتيات من مسنجرك و تذكر

          دائماً إنه ( كما تدين تدان ) !!

          و إن كنت لا تسمح لأهلك بمحادثة الشباب الأجانب في المسنجر ، فكيف تسمح لنفسك بمحادثة

          بنات المسلمين !! ألم يقل الرسول – صلى الله عليه وسلم " حب لأخيك ما تحب لنفسك " !!

          و جزاك َالله خير الجزاء ...





          ***هده التواقيع ماخودة من موقع المسنجر الدعوي***

          تعليق


          • #6


            أختي مدي يدكي كي نساعدكي نحو غد أفضل

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك أختي و جزاك الله كل خير

              تعليق


              • #8
                صرخة فتاة من ضحايا ( الشات )


                هذه قصة حقيقية ، ورسالة تقطر أسىً ،

                تقول الفتاة :
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                أرجو منكم إفادتي في مشكلتي هذه :
                أنا فتاة أبلغ من العمر 17 عاماً من بلد عربي ، لازلت في الدراسة الثانوية .. للأسف تعلمت استخدام ( الإنترنت ) لكني أسأت استخدامها ، وقضيت أيامي في محادثة الشباب ، وذلك من خلال الكتابة فقط ، ومشاهدة المواقع الإباحية ، رغم أني كنت من قبل ذلك متديّنة ، وأكره الفتيات اللواتي يحادثن الشباب .
                وللأسف فأنا افعل هذا بعيداً عن عين أهلي ، ولا أحد يدري .
                ولقد تعرفت على شاب عمره 21 من جنسية مختلفة عني ... لكنه مقيم في نفس الدولة ، تعرّفت عليه من خلال ( الشات ) .. وظللنا على ( الماسنجر ) أحببته وأحبني حب صادق ( ولوجه الله ) لا تشوبه شائبة .
                كان يعلمني تعاليم الدين ، ويُرشدني إلى الصلاح والهدى ، وكنا نُصلي مع بعض في أحيان أخرى ، وهذا طبعا يحصل من خلال الإنترنت فقط ؛ لأنه يدعني أراه من خلال ( الكاميرا ) كما أنه أصبح يريني جسده ، ... فأدمنت ممارسة العادة السرية .
                ظللنا على هذا الحال مدة شهر ، ولقد تعلمت الكثير منه وهو كذلك ، وعندما وثقت فيه جعلته يراني من خلال ( الكاميرا ) في الكمبيوتر ، وأريته معظم جسدي ، وأريته شعري ، وظللت أحادثه بالصوت ، وزاد حُـبّي له ، وأصبح يأخذ كل تفكيري حتى أن مستواي الدراسي انخفض بشكل كبير جداً . أصبحت أهمل الدراسة ، وأفكر فيه ؛ لأنني كلما أحاول أن ادرس لا أستطيع التركيز أبداً ، وبعد فترة كلمته على ( الموبايل ) ومن هاتف المنزل أخبرته عن مكان إقامتي كما هو فعل ذلك مسبقا ، ولقد تأكدت من صحة المعلومات التي أعطاني إياها.. طلب مني الموافقة على الزواج منه فوافقت طبعا لحبي الكبير له - رغم أني محجوزة لابن خالي - لكني أخشى كثيراً من معارضه أهلي ، وخصوصا أنه قبل فترة قصيرة هددني بقوله : إن تركتني فسوف أفضحك ! وأنشر صورك ! وقال : سوف أقوم بالاتصال على الهواتف التي قمت بالاتصال منها لأفضح أمرك لأهلك .
                وعندما ناقشت معه الأمر قاله : إنه ( يسولف ) لكن أحسست وقتها بأنه فعلاً سيفعل ذلك ، وأنا أفكر جديا بتركه ، والعودة إلى الله .
                وكم أخشى من أهلي ، فأنا أتوقع منهم أن يقتلوني خشية الفضيحة والسمعة ، لا أقصد القتل بذاته بل الضرب والذل ؛ لأن أبي وأمي متدينان ومسلمان ، وإذا عرفا بأني أحب شاب وأكلمه فسوف يقتلانني !
                أنا لا أعرف ماذا أفعل !
                أنا خائفة جداً .
                أريد الهداية .
                أريد العيش مطمئنة وسعيدة .
                مللت الخوف والتفكير .
                أرجوكم ساعدوني ، وبسبب هذه المشكلة تركت الصلاة ، وتركت العبادة ؛ لأني يئست من الحياة ، مللت منها ، أود الموت اليوم قبل الغد ، لو ظللت عائشة على هذه الحياة فسوف يتحطّم مستقبلي ، ومستقبل أخواتي ، وتشوّه سمعتهن .
                أريد تركه لكني أخشى من فضحه لي ؛ لأنه سيُعاود الاتصال ؟؟
                كيف أمنعه من ذلك ؟؟
                أريد العودة إلى الله فهل سيغفر لي ربي ؟؟
                كيف التوبة وما شروطها ؟؟
                ومتى أتوب؟؟
                أخشى أن أعود إلى ما فعلته سابقا .
                ما الحل ؟؟
                كيف أتخلص من إدمان العادة السرية خصوصاً أني أصبت ببرود جنسي ؟
                كيف أعالج ذلك من غير علم أهلي ؟؟
                ماذا افعل ؟؟
                أرجوكم ساعدوني .
                لا أعرف ما أفعل .
                لا أستطيع أن أُخبر أحد بهذا الأمر .
                أرجوك أجبني ، وأرحني ، فلازلت أحمل هذه المشكلة كـهـمٍّ كبير لا يقوى ظهري على حمله ، فأنا التمس الجواب منكم .
                أرجوكم ساعدوني .
                ما الحل ؟؟
                أرجوكم بسرعة فلقد يئست ..
                ساعدوني لا أجد أحداً ينصحني ! فساعدوني ، ولا ترموا رسالتي ، فأنا بأمسّ الحاجة .
                أرجوكم .

                انتهت رسالة الأخت التي تفيض بالعِظات والعِبَـر .

                فهل مِن مُعتبِــر ؟؟؟

                سوف أقف مع قولها :

                ( أحببته وأحبني حب صادق [ ولوجه الله ] لا تشوبه شائبة )

                وقفت طويلاً عند قولها : ( [ ولوجه الله ] لا تشوبه شائبة )
                المشكلة أن كل فتاة تتصوّر أن الذي اتصل بها مُعاكساً أنه فارس أحلامها ، ومُحقق آمالها !
                وإذا به فارس الكبوات ! وصانع الحسرات ، ومُزهق الآمال ، وصانع الآلام !
                حُـبّـاً صادقـاً ولوجه الله لا تشوبه شائبة !!
                هكذا تصوّرته في البداية ، ولكن تبيّن عفنه قبل أن ترسم النهاية !

                ثم تبيّن انه نسخة من آلاف نُسخ الذئاب البشرية ! الذين لا يهمهم سوى إشباع رغباتهم .
                ها هي الآمال تتبخّـر ، والآلام تتمخّـض !
                وها هو يُلوّح بعصا ( الصوت والصورة ) !
                إن لم تُحبّيني فسوف أفضحك ، وأنشر صورك و .... !!
                حُـبّ على طريقة الإدارة الأمريكية !!!
                أهذا حب صادق لوجه الله ؟؟؟

                ومع قولها :
                ( أنا خائفة جداً .
                أريد الهداية .
                أريد العيش مطمئنة وسعيدة .
                مللت الخوف والتفكير )

                سبحان الله !
                ألم تكن في سعة من أمرها قبل أن تطأ أقدامها أرض جحيم ( الشات ) ؟
                فما بالها اليوم خائفة ؟
                ألم تكن في يوم من الأيام على طريق الهداية ؟
                فهاهي اليوم تبحث عنه !
                ألم تكن عابدة في مصلاها ؟
                فما بالها تركت العبادة ؟
                إنه شؤم المعصية الذي حُرمت بسببه لذّة الطاعة .
                ألم تكن تعيش في سعادة غامرة ؟
                فعن أي شيء بحثت في سراديب ( الشات ) ؟
                بحثت عن السعادة ، ولكنها خرجت تصيح من الجحيم : ( أريد العيش مطمئنة وسعيدة )
                بحثت عن السعادة فعادت بالندامة تتمنّى الموت اليوم قبل الغدّ !
                كل هذا تمّ في غفلة الوالدين !

                وعجيب قولها :
                ( وكم أخشى من أهلي ، فأنا أتوقع منهم أن يقتلوني خشية الفضيحة والسمعة ، لا أقصد القتل بذاته بل الضرب والذل ؛ لأن أبي وأمي متدينان ومسلمان ، وإذا عرفا بأني أحب شاب وأكلمه فسوف يقتلانني ! )

                لقد فرّطا كثيراً ، وأهملا أكثر ، وضيّـعـا الأمانـة .
                إنها الثقة العمياء الـمُطلقة يوم تُعطى للبُنيّات على وجه الخصوص ، فتؤتي أُكلها حنظلاً وعلقما .
                يوم يقول الأب : أنا أثق ببناتي !! أو بمحارمي عموماً ! ثقة عمياء مطلقة !
                وهل هن خير أم أمهات المؤمنين ؟
                ومع ذلك قال الله عز وجل في أدب أمهات المؤمنين : ( يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفًا )

                وقال في أدب المؤمنين معهن : ( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ )
                لماذا ؟
                ( ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ )

                فهل مِـنْ مُعتبِـر ؟؟؟

                ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ )

                تعليق


                • #9
                  قصة من قصص الشات


                  قرأت هذه القصة التي وصفها كاتبها بأنها واقعية ، قرأتها فإذا هي مؤلمة جدا ، نقلتها لأنها من الممكن أن تكون عظة وعبرة لمن أدمن على الدخول إلى مثل هذه الغرف والتي تسمى غرف الشات . فمن منتدى الثريا نقلت لكم هذه القصة كما هي :-
                  (إليكم هذه القصة على لسان صاحبتها, رغم طولها إلا أنها تستحق التمعن فيها بحسرة لدمار أسرة بكاملها دماراً تاماً ....بلا سبب وجيهٍ يُذكر.... \" اخوتي واخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اروي لكم هذه القصة من واقع مؤلم وحزين اضاع بحياتي وهدم مستقبلي وقضى على حياتي العائلية وفرق بيني وبين زوجي ، انا بنت من عائلة محافظة ومعروفة بالسعودية تربيت على الاخلاق والتربية الاسلامية لم اكن الفتاة المستهتره او التي تبحث عن التسلية لم اعرف يوما ابد اني قمت بعمل ما يغضب الله ، تزوجت من شخص محترم يحبني واحبه ويثق فيني بدرجة كبيرة كنت الزوجة المدللة لديه وحتى اهلي والكثير من الاقارب يقولون لي انك مدللة من زوجك لم تشهد لها بنت من قبل . لم اذكر انني طلبت شيء من زوجي ورفضه وقال لي لا . كل الذي اطلبه يأتي به حتى جاء يوم وطلبت منه ان استخدم الانترنت . في باديء الامر قال لا أرى أنها جيدة وهي غير مناسبة لك ، لانك متزوجة ، فتحايلت عليه حتى أتى بها وحلفت له أني لا استخدمها بطريقة سيئة ووافق ( وليته لم يوافق ) اصبحت ادخل الانترنت وكلي سعادة وفرحة بما يسليني واصبح هو يذهب الى عمله وادخل اليها كل يوم واوقاتاً يكون هو متواجد ولكن لا يسئلني ماذا افعل \"لأنه يثق فيني \" مرت الايام وحدثتني صديقة لي تستخدم الانترنت عن الشات وقالت لي انه ممتع وفيه يتحدث الناس وتمر الساعات بدون ان احس بالوقت ، دخلت الشات هذا وليتني لم ادخله واصبحت في باديء الامر اعتبره مجرد احاديث عابره واثناء ذلك تعرفت على شخص كل يوم اقابله واتحادث انا وهو ، كان يتميز بطيبته اخلاقه الرفيعة التي لم اشهد مثلها بين كل الذين اتحدث معهم اصبحت اجلس ساعات وساعات بالشات واتحادث انا وهو وكان زوجي يدخل علي ويشاهدني ويغضب للمدة التي استمر بها على الانترنت ، رغم اني احب زوجي حب لم اعرف حب قبله مثل محبتي لزوجي ولكني اعجبت بالشخص الذي اتحادث معه مجرد اعجاب وانقلب بمرور الايام والوقت الى حب واستملت له اكثر من زوجي واصبحت اهرب من غضب زوجي على الانترنت بالحديث معه ، ومره فقدت فيها صوابي وتشاجرت انا وزوجي والغى اشتراك الانترنت واخرج الكومبيوتر من البيت زعلت على زوجي لانه اول مره يغضب علي فيها ولكي اعاقبه قررت ان اكلم الرجل الذي كنت اتحدث معه بالشات رغم انه كان يلح علي ان اكلمه وكنت ارفض وفي ليله مشؤومة اتصلت عليه وتحدثت معه بالتلفون ومن هنا بدأت خيانتي لزوجي وكل ما ذهب زوجي خارج البيت قمت بالاتصال عليه والتحدث معه ، لقد كان يعدني بالزواج لو تطلقت من زوجي ويطلب مني ان يقابلني دائما يلح علي ان اقابله حتى انجرفت وراء رغباته وقابلته وكثرت مقابلتي معه حتى سقطنا في اكبر ذنب تفعله الزوجه في زوجها عندما تخونه لقد اصبحت بيننا علاقة وقد احببت الرجل الذي تعرفت عليه بالشات وقررت ان يطلقني زوجي وطلبت منه الطلاق وكان زوجي يتسآل لماذا ؟ كثرت بيننا المشاكل ولم اكن اطيقه حتى لقد كرهت زوجي بعدها اصبح زوجي يشك فيني واستقصى وراء الامر وحدث مره ان اكتشف انني كنت اتحدث بالهاتف مع رجل واخذ يتحقق بالامر معي حتى قلت له الحقيقة وقلت اني لا اريده وكرهت العيش معه رغم هذا كله وزوجي كان طيب معي لم يفضحني او يبلغ اهلي وقال لي انا احبك ولا استطيع ان استمر معكي ( ويابنت الناس الله يستر علينا وعليكي بس قولي لاهلك انك خلاص ما تبغين تستمري معاي وانك تفاجئتي بعدم مناسبتنا لبعض ) ومع ذلك كنت أكرهه فقط لمجرد مشاكل بسيطة حول الانترنت ، لم يكن سيء المعاملة معي ولم يكن بخيلا معي ولم يقصر بأي شيء من قبلي فقط لانه قال لا اريد انترنت في بيتي ، لقد كنت عمياء لم ارى هذا كله الا بعد فوات الاوان ، بعد ذلك رجعت للرجل الذي تعرفت عليه بالشات واستمر يتسلى بي ويقابلني ولم يتقدم لخطبتي حتى تشاجرت معه وقلت له اذا لم تتقدم لخطبتي سوف اتخلى عنك فأجابني بهدوء وقال يا غبية انتي مصدقة الحين يوم اقول لك ما اقدر اعرف غيرك وعمري ما قبلت احلى منك وانتي احلى انسانة قابلتها بحياتي وثاني شيء انا لو بتزوج ما اتزوج وحدة كانت تعرف غيري او عرفتها عن طريق خطأ مثل الشات وهي بعمرك كبيرة وعاقلة انا لو ابغى اعرف وحدة حتى لو فكرت اتزوج عن طريق شات اعرف وحدة توها بزر اربيها على كيفي مو مثلك كانت متزوجة وخانت زوجها ، اقسم لكم ان هذي كلماته كلها قلتها لكم مثل ما قالها وما كذبت فيها ولا نقصت كلمه ولا زودت كلمه ، وانا الان حايرة بين التفكير في الانتحار ويمكن ما توصلكم هذي الرسالة الا وقت انا انتحرت او الله يهديني ويبعدني عن طريق الظلام ونصيحة لكل اخت مسلمة انها تحافظ على من تحب ولا تنخدع وراء كذب كثير من الشباب الي اصبحو يلاقون فرصة الشات افضل من الغزل بالسوق وفرصة اكبر لهم انهم يستغلوا البنات لاشباع رغباتهم ويامن ظلمني ويستهزء علي بقصتي هذي الي صارت اقول لهم بيجيكم يوم وتشوفو انتو بنفسكم كيف المغريات تخدع الانسان كل دعوتي ان الله يوريني يوم اشوف الانسان الي ظلمني يعاني نفس الشيء في اهله ولا في نفسه مع السلامة \"

                  .......... مثال واقعي , فالواقع قد يكون مظلماً و مخيفاً هكذا إذا اجتمعت السذاجة و حسن النية من طرف مع الخبث و المكر من الطرف الآخر . فلندعُ الله لها بأن يفك عنها ضيقها و يقبل توبـتـها , إن توبة الله لاحدود لها وقدوسعت كل شئ و لندع لذلك الشخص أن يكــفر عن خطيئته و يـعـود لرشده فالله يـُمـهـل و لا يـُـهمل , و من لم يسارع بالتوبة قبل أن تأتيهِ منيتـه فقد يبتليه الله في نفسه أو في عرضه بالدنيا أو قد يؤجل له العقاب بالآخرة و قد خسر في كـلـتا الحالتين.

                  الرجاء نشر هذه القصة على من عرفت ليكون لنا و لهم العبرة , فالعاقل فينا من اتـعـظ من مصائب غيره ..... و السلامُ عليكم و رحمةُ اللهِ و بركاته

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة المزيونة مشاهدة المشاركة
                    بارك الله فيك أختي و جزاك الله كل خير
                    العفو اختي المزيونة هدا واجب علينا

                    بارك الله فيك

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                      جزاك الله خيرا غاليتي نبع الكوثر على هذا الموضوع المهم الذي سيساعد على توجيه شبابنا و
                      توعيتهم من مخاطر الشات و تحديرهم من عواقبه الموجعة و الامثلة التي اتيت بها هي دليل واضح على النتائج السلبية التي يجنيها كل الطرفين من تماديهم في هذا الامر و ارجو ان تستوعب جيدا هذه الدروس و تكون عبرة لمن شاء ان يعتبر و اسال الله عز و جل ان يهدينا جميعا و يصلح امورنا كلها و يثبتنا على دينه و يشملنا بعفوه و مغفرته و رحمته الواسعة

                      تعليق


                      • #12
                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                        لم اجد اسم اخر يتناسب مع موضوعى غير هذا الاسم وهو (وهما اسمه مواقع الزواج)
                        فى الفتره الاخيره نجد ان مواقع الزواج قد انتشرت على النت وكثر دخول الرجال والنساء من بنات وسيدات مطلقات وارامل للبحث عن زوج او زوجه
                        ولكنى انا ارى ان هذه المواقع فعلا وهم ولا يحدث من خلالها الزواج نهائى ولكن اجد ان بعض الرجال يدخلون هذه المواقع للتسليه بالبنات والنساء واللعب بهم وبمشاعرهم واحاسيسهم واما منهم من هو ذو نفس مليئه بالطمع والجشع فى انه ياخذ ماهو ليس له وبطرق عده ولو بالضحك على بنت او سيده للوصول الى غرضه بطرق حرمها الله
                        وانا لم اقل هذا الكلام الا بعد ماوجدت صديقات لى كثيرات منهم من كبر سنهم ومنهم من هى ارمله ومنهم من هى مطلقه يشتركون فى هذه المواقع للبحث عن زوج
                        وقد نصحتهم ان هذه المواقع لا يحدث من خلالها الزواج ابدا ولكنهم لم يصدقونى فى البدايه والان قد اعترفا بين انفسهم ان هذه المواقع اكذوبه ووهما كبيرا وان معظم الرجال يدخلون ويرسمون الحب على الفتاه وانهم يريدون الزواج ولكن بعد فتره من كلامهم مع بعضهم تكتشف انه ذئب يبحث عن فريسه يلتهمها ويغريها بكلماته الجميله ويغرقها فى حنان لا اخر له ووعود لا يتحقق منها شئ ويتضح وبعد فتره انه يبداء الحديث فى اشياء حرمها الله وجميع الاديان ان يتكلم فيها مع اى انسانه غير زوجته وليس فقط الرجال ولكن هناك ايضا فتيات وسيدات يدخل لنفس الاغراض
                        وانا ارى ان كل رجل وكذلك كل فتاه او سيده يجب ان تنتظر وترضى بما قسمه الله لها وبنصيبها وان الله لن ينسى عبدا من عباده وان لم يرزقه فى الدنيا فسوف يرزقه فى الاخره ويجب على كل انسان الصبر والرضا وحمد الله على ماهو عليه
                        انا اعرف ان الانتظار صعب وقد يطول ولكن اؤمن ان الله يعطى كل انسان نصيبه فى الدنيا والاخره
                        واتمنى من الله ان يهدينا جميعا الى صراطه المستقيم ,وان يبعد الشيطان عن طريقنا وعن تفكيرنا ويهدينا

                        تعليق


                        • #13

                          تعليق


                          • #14

                            تعليق


                            • #15

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X