إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العباءة والجلابة نقاش مغربيات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العباءة والجلابة نقاش مغربيات

    نشرت جريدة المساء بتاريخ 24/04/2008 مقالاً للسيدة فاطمة عنتر تحت عمود ''همسات'' بعنوان: ''صراع الجلابة والعباءة''، تهجَّمت فيه على العباءة ''المستوردة من الخليج'' واعتبرتها لباساً دخيلاً منافساً للجلابة المغربية وغمزت على اللواتي يلبسنها باعتبار أن غالبيتهن إنما يفعلن ذلك سعياً منهن للفت الأنظار وخصوصاً أنظار الخليجيين - وبحثاً عمن ''يتبادلن وإياه نظرات جائعة كنظرات الذئاب تفضي إلى لقاء محموم''.

    ولست هنا في مورد الدفاع عن الجلابة ولا عن العباءة، فالتسميات والتصاميم لا تهمُّني، فالأصل في لباس المرأة في الإسلام أن يكون ساتراً للعورة كما حددها الشرع، فضفاضاً غير شفاف (لا يَصِفُ ولا يَشِفُّ)، فإذا احترم أيُّ لباسٍ هذه المواصفات فلا يهُمُّ بعد ذلك اسمه، ولكني أستغرب كيف أصبحت هذه الجلابة بالنسبة للكاتبة رمزاً من رموز الوطنية، يُتداعى للالتزام به دون غيره، ويُعتبر التنكُّب عنه نوعاً من ضعف الانتماء يجب أن يُدان.

    وأكثر ما أثارني في هذا المقال أن الكاتبة لم تشر لا من قريب ولا من بعيد إلى الملابس الفاضحة الواردة لنا من الغرب، فإن كانت المسألة مسألة تمسك باللباس ''الوطني''، فهل التنورة القصيرة، والسروال الضيق المنخفض، والقمصان المفتوحة العارية، والألبسة الشفافة الكاسية العارية، ... هل تعتبر هذه النماذج من الألبسة لباساً وطنياً أصيلاً؟ وهل مايوهات البحر التي لا تستر إلا جزءاً بسيطاً من العورة المغلظة لباس وطني أصيل ورثناه كابراً عن كابر؟ وألا تعتبر تلك التي تخرج كاشفة عن بطنها وفخذيها وذراعيها وأجزاء من صدرها... هي التي تسعى للفت الأنظار وتبحث عمن تتبادل وإياه نظرات جائعة كنظرات الذئاب تفضي إلى لقاء محموم! إن كان هناك لباسٌ يجب أن يُدان وبقوة فهو دون شك هذا اللباس الفاضح المستورد من الغرب والذي انتشر كالنار في الهشيم بين بناتنا ونسائنا إلى حد يجعل أحدنا يخجل أن يمشي في الشارع مع والديه أو أبنائه!

    فهل نُدين العباءة الخليجية مع أنها ساترة (في معظم الأحوال) لمجرد كونها خليجية، ونغض الطرف عن لباس العري الفاضح المستورد من وراء البحار؟

    إن الإدانة أو القبول لأي مسألة تتطلب ابتداءً توضيح القاعدة التي سيُبنى عليها الحكم، والقاعدة التي يجب أن ينبني عليها حكمنا في هذه المسألة (لباس المرأة) أو في غيرها من المسائل هو مدى تقيدها بأوامر الله ونواهيه، فما وافق الشرع قبلناه مهما كان مصدره، وما خالف الشرع رددناه كذلك مهما كان مصدره. وعليه فالعباءة خليجيةً كانت أم مصريةً أم غير ذلك، إذا كانت طويلةً، فضفاضةً، ساترةً، وخلت من زينةٍ ملفتةٍ للنظر، وقُرنت بغطاء للرأس يمتد إلى الصدر، فإنها تكون لباساً شرعياً مقبولاً، وقد لبسته النساء المسلمات في منطقة الخليج وفي مصر والعراق وإيران وغيرها من المناطق، وتلقته الأمة خلال أجيال بالقبول، فإن أرادت أي امرأة من خارج هذه المناطق أن تلبسه فلها ذلك دون أدنى حرج. ونفس الأمر يقال عن الجلابة المغربية (الأصيلة وليس المهجنة أو المعدلة جينياً)، فهي كذلك إن توفرت فيها نفس الشروط فإنها تكون لباساً شرعياً معتبراً وقد لبسته أمهاتنا وجداتنا وتوارثه المسلمون في هذه البلاد كذلك بالقبول، فإن أرادت أي امرأة مسلمة في أي بقعة من العالم أن تلبسه، فإنه يجزئها ويرفع عنها الحرج بإذن الله.

    إن احتجاج الكاتبة على العباءة لو كان مرتبطاً فقط بكونها لا تحترم المعايير الشرعية لكان احتجاجاً مفهوماً، بل وفي محله، لكن أن يكون الاحتجاج على العباءة على خلفية ''وطنية'' بذريعة أنها خليجية وأنها تنافس (أو تود منافسة) الجلابة المغربية، فهذا شيء أراه في غير محله.

    إن حضارة هذا القطر من بلاد المسلمين (المغرب) تزخر بالعديد من الرموز المعتبرة التي يمكن أن يعتبر التشبث والافتخار بها دلالةً فعلاً على قوة الانتماء إليه أو ضعفه، فأجدادنا حملوا هذا الدين إلى تخوم فرنسا شمالاً وأدغال إفريقيا جنوباً وإليهم يرجع الفضل في نشر الإسلام في هذه المناطق النائية، وأجدادنا تركوا بصماتهم بارزةً في مختلف ميادين العلم الشرعي والدنيوي، فإن كان هناك ما يجب أن يُفتخر به فهو هذا التاريخ المشرف، التاريخ الضارب بجذوره في الإسلام وخدمته. لقد كنا ولا نزال نرفض أن يُختزل الوطن في حدود سياسية رسمها الاستعمار بخنجره، نرفض أن يفرق بين المغربي والجزائري لمجرد أن قدرهما جعلهما على ضفتين متقابلتين لخط رسمه مستعمر خبيث حاقد، ونعتبر أن الوطن الذي يجب أن يُضحَّى بالغالي والنفيس في سبيله أسمى من ذلك، فالوطن الحقيقي أجلُّ من أن يَحُدَّه جبل أو نهر أو بحر أو حدود سياسية مصطنعة، الوطن الحقيقي هو وطن المبدأ والعقيدة، والانتماء الحقيقي هو انتماء فكري روحي، فأيُّ أرضٍ وُجدت عليه العقيدة التي أعتنقها هي وطني، أما أن يُقزَّم الوطن في الجلابة أو القفطان أو الكندورة أو البلغة، وربما غداً في براد الشاي بالنعناع، أو الطاجين، أو طبق الكسكس، فهذه مسائل لا يجوز القبول بها فضلاً عن المناداة بها، وأنا أربأ بكاتبتنا أن تنحدر إليها.




    سعاد فتيحي
    نصائج :
    اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
    اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
    اختي العضوة القديمة
    العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
    مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
    مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل



  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على طرح الموضوع اختي الفاضلة
    صراحة معرفتش واش تقاداو المشاكل من المغرب باش يديرو هاد البلبلة كلها على اللباس
    واش حتى لهاد الدرجة كيخلعهم مجرد لباس
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    الله يرحم جدودنا اللي قالو : "الناس فالناس والقرع في مشيط الراس
    [align=center]
    الدنيا

    اذاكَسَت ,, أَوكَسَت
    واذا أينَعَت ,, نَعَت
    واِذَا جَلَت ,, أَوْجَلَتْ
    وكَمْ مِنْ قُبُورٍ تُبْنَى وَمَا تُبْنَى..
    وَكَمْ مِنْ مَرِيضٍ عُدْنَا وَمَا عُدْنَا..
    وَكَمْ مِنْ مَلِكٍ رُفِعَتْ لَهُ عَلاَمَاتْ,, فلَما عَلاَ....مَاتْ
    [/align]

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      بارك الله فيك موضوع جميل
      نحن بحاجة الى مثل هذه المواضيع في وقت كثر فيه النباح و الصياح يدينون اللباس المحتشم كالعباءة و النقاب و الثوب الافغاني بحجة انه ليس من تقاليدنا و يلفت الانتباه مع انه زي المسلمين
      و لا احد يجرؤ ان يتفوه بكلمة على الجينز و الميني فنتر و الديباردور المستوردة من بلاد الكفر لتضييع شباب المسلمين و اثارة الشهوات و الغرائز
      لا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله و نعم الوكيل

      تعليق


      • #4
        شكرا على طرح موضوع

        ليس هناك مشكل جلباب أو العباءة مهم أنها تستر عورة المرأة
        وليس عيبا أن نتبادل الزي التقلدي

        تعليق


        • #5
          الاخوات هاد المو ضو سبق تطرح وناظ فيه السب والشتم
          عاود جيبتوه اما اللباس الشرعى راه معروف سواء بالجلابة او غيرها
          واحنا بغينا المسلمة دكون مسلمة بلباسها واخلاقها
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #6
            الاخوات هاد المو ضوع سبق تطرح وناظ فيه السب والشتم
            عاود جيبتوه اما اللباس الشرعى راه معروف سواء بالجلابة او غيرها
            واحنا بغينا المسلمة دكون مسلمة بلباسها واخلاقها
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              موضوع مهم أختي الواثقة بالله ولكن ماشي باش نقولو رأينا فاللباس سواء الجلابة أو العباية ولا اللبس الغربي

              المشكل واش مالقات فاش تكتب وتتهم وتزيد تشعل العافية بين التنافس بين الجلابة والعباية

              وبالتالي تأجيج حتى المشاعر بين المغربيات والخليجيات لأنها في صف جلابة بينما العباية ولابستها مجرد متنكرات لتبادل المنكر مع الخليجيين

              لاحول ولا قوة إلا بالله

              الفتنة الفتنة راها موجودة بغينها تخمد ماشي تتأجج بيننا العرب

              كل واحدة تلبس الي بغات جلابة ولا عباية ولا خمار
              مصاب غير البسو مايستر اللحم ديالهم باش ماكانت العباية راه مستورة وكيف ماقالت الأخت الي ردات على الكاتبة تشغل روحها بالعري وتنتقدو وتحاربو أما الجلابة والعباية راه واحد

















              ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

              من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
              مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
              مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

              جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
              في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
              ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
              الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











              شكرا غاليتي أمنار


              حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


              ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







              تعليق


              • #8
                وااابحال العباية بحال الجلابة ياك غير مستورات بجات اوا الله بعطينا غير الصحو والسلامة
                []






                تعليق


                • #9
                  المهم هو الستر باي زي كان

                  تعليق


                  • #10
                    لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
                    اش خاصك يا العريان خاتم يامولاي
                    شنو الفرق بين الجلابة او العباية واش زايدة عليها بالعقاد هادي من الناحية ديال الازياء
                    اما من ناحية الدينية راه الاهم المرا تستر راسها النبي صلى الله عليه و سلم مني حدد لباس المرا قال يكون لا شفاف و مايكونش مزير ماشي قال سميتو عباية او جلابة
                    اما من الناحية المادية صراحة الجلابة تاتقام شويا غالية الا درتيها باليد باش تصبر شويا اما الصنعة دالماكينة الاغلبية ماكاتصبرش داكشي علاش الاغلبية تايتاجه للعباية حيت تاتقام رخيصة و تاتصبر و الجلالب تايدارو للمناسبة الزوينة
                    اما السيدة لي بغانا نلبسو الجلالب باعتبارها رمز للوطنية تطلب من الحكومة تخصص لكل مرة قدر مالي باش نديرو الجلالب و العيب و العار لا لبسنا العبايات حنا المهم هو نسترو ريوسنا و الله المستعان



                    تعليق


                    • #11



                      بارك الله فيك على هدا الموضوع .
                      اقول لكاتبة هدا المقال.
                      }إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ{[النور:19].
                      الحِجابُ الشَّرعيُّ سببٌ عظيمٌ للنجاة من النار، والفوز بالجنة: ففي صحيح مسلم(2128) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
                      ((صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا: قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ، وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ، مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ، رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ؛ لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ، وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا)).
                      انا من محبي جريدة المساء وبالاخص خانة نيني لانني من المعجبين بقلمه ولم اقرء ولا مرة خانة همسات لان من الصور التي تحمل لا تثيرني .
                      عباية او جلباب او لباس عصري طويل واسع وفضفاض كله سترة لعورة المراة المسلمة والمراة المسلمة هي مغربية جزائرية تونسية ليبية مصرية او خليجية او حتى اوربية وكدلك الامريكية اعنيى كل مسلمة كيفما كانت جنسيتها .
                      ان كانت مقالتك ايتها الكاتبة فاطمة عنتر بدافع الغيرة على الباس المغربي او الجلباب فنحن نعرف حق قيمته لا داعي لهده الغيرة التي تحمل معها نوايا خفية .
                      كفانا صراعا فيما بيننا على ما نرتديه وتعليقا على ماهو تافه انت مسلمة كوني مع اختك المسلمة وشجعي كل اخت قامت بواجبها الديني .
                      هداك الله
                      قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "

                      clavier arabe




                      إن مرت الايام ولم تروني
                      فهذه مشاركاتي فـتذكروني
                      وان غبت ولم تجدوني
                      أكون وقتها بحاجة للدعاء
                      فادعولي

                      تعليق

                      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                      يعمل...
                      X