ومن الكلام ما يعد ذهباً

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ومن الكلام ما يعد ذهباً


    يقال: إذا كان الكلام من فضة، فالسكوت من ذهب..
    قيل هذا في وقت كان يعتبر الكلام فيه آفة يجب تجنبها، علمونا هذا في مدارسنا صغارا وزرعوه فينا دون ان يوضحوا هذه المقولة أو يفسروا لنا متى يكون الكلام فضة ومتى يكون السكوت ذهبا ثمينا نحتاج إلى الفوز به، وظلت هذه العبارة تتردد على ألسنة الناس ليفسرها كل على هواه وحسبما تقتضيه الظروف، حتى ان البعض اعتنقها مذهبا وأضحى لا ينطق إلا نادراً طمعا في الذهب الذي قد يهبط عليه في حالة السكوت المطبق! ونحن وان كنا نفضل السكوت على الكلام في كثير من المواقف لما يجنبنا احيانا الوقوع فيما لا تحمد عقباه، إلا اننا نجد في الكلام ما هو اثمن من الذهب وأجل قيمة، ونجد في هذا التعميم حكما غير منطقي. فهذه العبارة تشي بسلبية المرحلة التي قيلت فيها، ويبدو أن ظروف قائليها جعلتهم يستنتجون ان السكوت ذهب لما جلبه عليهم الكلام من عواقب وخيمة أدت بهم إلى تعميم هذه العبارة تعميما تاما، ولم يحاولوا انصاف الكلام وبأن بعضه قد يكون ماسا حقيقيا. ولو كنا سننظر إلى القيم كلها من منظور مادي وكم ستدر علينا من الذهب والفضة لوجدنا ان القيم جميعها لا ترتبط بأي قيمة مادية، وانما هي مفهوم يرتبط بانسانيتنا كبشر ندرك الخير والشر، ونقدس الفضيلة والشرف وهي التي تدعونا لأن نترحم على ارواح الأفاضل منا لا الأغنياء، وان نقدس الشهادة والشهداء، ونمتدح المخلصين الاوفياء لا القاعدين من المرابين والعملاء الخونة.

    ولو عدنا إلى السكوت والكلام وعلاقتهما بالذهب والفضة لرأينا ان الكلام يقدم خدمة أجل وأكثر قيمة مما يقدمه السكوت، وليس اسوأ من ان نسكت حين يجب أن نتكلم، فقد خلق الله الكلمة لنقولها حيث يجب أن تقال.
    لهذا وجب تصحيح هذه المقولة إلى عبارة أخرى تساهم في ابراز فضل الكلام على السكوت، وليصبح الكلام فضيلة أغلى من الذهب، فبدون الكلمة الصادقة لن نصل إلى الحقيقة، فهي التي يجب ان تقال لتبرز دور الجادين منا والنابهين وهي التي يجب ان تعلو على السكوت لتنير السبل أمام الجاهلين والمتجاهين، وهي التي ستصنع القيم وتضعها في متناول الراغبين في تحقيقها، اما السكوت فقد يعتبر رذيلة حيث يسهم في تفشي الباطل وذلك بعدم اعلاء الصوت في مقاومته، والساكت عن الحق شيطان أخرس، فلندع الكلمة كلمة خير، ولنعتقها من اسرها لتنير الدروب ولتمحو الغشاوة عن الاعين ولنبرز فضلها على السكوت ولنقل ان السكوت افة.. وان الكلام ذهب.
    sigpic

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    جزاك الله أختي خيرا على الموضوع القيم فقد بات الكثير منا يأخذ بهذه المقولة ويفضل السكوت في مواقف كان الأرجح فيها أن نتكلم

    تعليق


    • #3
      [imgr]http://img49.imageshack.us/img49/282/92065pa7.gif[/imgr]
      اسفة على عدم الرد او الدخول


      **عجبا لأخوة في الله مهما أبعدتهم الدنيا يبقى الحب والدعاء**



      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمان الرحيم
        مشكورة أختي صحيح ان اللسان سلطة تضع صاحبها في نعمة أو نقمة
        يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا يزيد سفاهة وأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيكم اخواتى وجزاكم خيرا على المشاركه
          sigpic

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X