إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرجولة المغربية في خطر!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرجولة المغربية في خطر!


    يفتخر أحد أطباء التجميل في برنامج إذاعي على أمواج إحدى الإذاعات الخاصة بكون المغاربة أصبحوا يقبلون على إجراء عمليات التجميل بشكل متزايد .

    ويضيف بأنه انبهر كثيرا بهذا الإقبال الذي تشهده عمليات التجميل في المغرب ، بعدما كان يعتقد قبل أن يفتتح عيادته الخاصة في الدار البيضاء بأن المغاربة لا يهتمون بعالم الزينة والجمال . وتفاجأ في النهاية كما يقول بكون المرأة المغربية التي كانت في الماضي تغلق على نفسها في المنزل وترتدي الجلابة مع الفولار قد تطور فكرها اليوم ، لدرجة أنها تنافس الأوروبيات والأمريكيات في الاهتمام بمظهرها وجمالها ، وأصبحت تعرف البوتكس والكولاجين وغيرها من المواد التي يحشو بها جراحو التجميل الوجوه والصدور والأرداف لمحاربة التجاعيد والترهلات المزعجة .

    الذي أبهر الطبيب أكثر هو أن الرجال المغاربة بدورهم صار اهتمامهم بهذا الميدان في تزايد مستمر ، ولم يعد عيبا لدى الكثيرين منهم أن يذهبوا إلى العيادة من أجل زرع الشعر الذي ضاع بسبب الصلع ، أو شفط الدهون المتراكمة على الجسد وتصغير حجم الأنف ، ولم لا إجراء عملية لشد الوجه . ها هوما الأعداء ديال الرجولة المغربية المقدسة بداو كايبانو !

    الاهتمام بعمليات التجميل إذن ، يعتبر تطورا فكريا من وجهة نظر الطبيب ، لكن بمجرد أن بدأت اتصالات المستمعين الهاتفية تتقاطر على البرنامج حتى تأكد له بالملموس أن ذلك "التطور الفكري" الذي تحدث عنه في بداية البرنامج لا يوجد إلا في مخيلته . فكل المستمعين الذين تجاوز عددهم عشرة وأغلبهم من الذكور كان موقفهم من عمليات التجميل سلبيا ، تحت مبرر أن ذلك يعتبر تغييرا لخلق الله تعالى . باستثناء سيدة واحدة كانت موافقة .

    الذين اتصلوا بالبرنامج لم يكونوا ضد اهتمام الرجل بجماله ومظهره الخارجي ، ولكنهم رفضوا فقط إجراء عمليات التجميل إذا لم تكن ضرورية . أي إذا لم يكن هناك أي تشوه خلقي ظاهر .

    أحدهم قال بأنه يهتم بجمال وجهه ومظهره عبر ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية . ما هي هذه الأطعمة الصحية ؟ تسأله المذيعة . عصير الجزر مع الحليب على الريق . يرد المستمع ، ويضيف بثقة في النفس أن هذا العصير يعطي لوجهه نضارة لا تخفى على العين . وجهه الذي لا يغسله بالصابون الاصطناعي لأنه يحتوي على مواد كيماوية ، ويكتفي بغسله بالصابون البلدي ! هكذا يكون الاهتمام بجمال الوجه وإلا فلا !

    فيما ذهبت مستمعة قالت بأنها تبلغ خمسين سنة من العمر إلى أنها لن تقبل أن يجري زوجها أي عملية تجميل ، لأنه سيبدو أصغر منها بكثير ، وهذا ما ترفضه جملة وتفصيلا !

    وعلى النقيض من هذه السيدة اتصلت سيدة أخرى بالبرنامج تطلب من الدكتور أن يقدم لها نصيحة حتى تتمكن من إقناع زوجها بالاهتمام بمظهره ، وقالت بأنه يرفض أن يضع أي كريم على وجهه ، وهذا يزعجها ، لأنها تخشى أنم تغزو التجاعيد وجهه وهو ما يزال في مقتبل العمر . هادا واقيلا ما بغاش يدير لاكريم حفاظا على رجولته المقدسة!

    ومن خلال اتصالات المستمعين تبين أن الذين يرفضون إجراء عمليات التجميل يكون تبريرهم هو أن الإنسان يجب أن يظل في الصورة التي خلقه الله عليها . وبما أن موضوع البرنامج في الأصل هو : علاقة الرجل المغربي بعمليات التجميل ، فهناك تبرير آخر قدمه بعض المستمعين ، وهو أن الراجل خاصو يبقى ديما راجل ! زعما ما يدير لا كريم لوجهو ، ولا جيل على شعرو ، ولا سيدي زكري . لتحيا الرجولة المقدسة إذن !

    الطبيب المسكين وجد نفسه في النهاية أمام مستمعين يرفضون أن يتوجه الرجل إلى عيادة التجميل ، ولكي يخرج من ورطته قال بأن الرجل عندما يقوم بعملية شد الوجه مثلا ، يتخلص من "التغوبيشة" أو العبوس ، وكايوللي زوين ، والعديد من النساء – والعهدة عليه – يتصلن به بعد إجراء عملية شد الوجه لأزواجهن ويقلن له شكرا ، لأنه أعاد الشباب إلى وجوه أزواجهن . ما فيها باس الواحد يدير شوية ديال الماركوتينك لراسو باش ما يبقاش أونبوان . ياك آسي الطبيب .

    بالنسبة لي شخصيا ، أعتقد أن مشكل تجاعيد الوجه وشيب الرأس الذي يعاني منه المغاربة بمجرد أن يتجاوزوا مرحلة الطفولة ، سببه سياسي بالدرجة الأولى وليس صحي . فبفضل هذا الوضع المعوج الذي تعاني منه المملكة على جميع الأصعدة صارت الهموم والأحزان هي أول ما يفطر به المغاربة عندما يستيقظون في الصباح ، وآخر ما يتناولونه قبل النوم ، هذا لمن ما زال يستطيع أن يغمض عينيه . وهذا هو السبب الذي يجعل وجوه أغلبية المغاربة تشبه تلك الريدوات القديمة التي ما زال الناس يغلقون بها حوانيتهم في الأسواق الأسبوعية في القرى النائية .

    لذلك فإن تنقية وجوه المغاربة من هذه التجاعيد القبيحة وتأخير زحف الشيب على شعرهم يوجد في يد الماسكين بزمام الأمور في المملكة ، وليس بيد الماسكين بالمشارط في عيادات التجميل المكيفة .

    وإذا لم يتغير هذا الوضع المعوج أبدا ، فإن الرجال المغاربة الذين لديهم إمكانيات مادية سيضطرون إلى ولوج عيادات جراحي التجميل كي يعيدوا الشباب إلى وجوههم ، في انتظار أن ينخفض ثمن هذه العمليات لتصير في متناول الجميع ، ومن هنا يمكن أن ندق ناقوس الخطر ونقول بأن الرجولة المغربية أصبحت منذ الآن في خطر ! إيوا اعتقوها قبل ما يفوت الفوت .

    محمد الراجي/هسبريس








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون






  • #2
    اودي اختي انا غنقول واحد الجملة قالتهالي خالتي الاسبوع اللي فات كانت في المسجد وفي الخطبة قالهم الامام المغرب بقات فيه غير الذكورة اما الرجولة ولات ناذرة

    مشكورة اختي على موضوعك


    رب احفظ لي ابن واجعله من الصالحين واعني على تربيته ا


    اللهم اني أسالك ان تحفظ جنيني واحمه وامسكه أن يسقط، وأتم حمله على خير، اللهم صوِّره في أحسن صورة ونجِّه من كل تشويه ومرض اللهم ارزقه جمال الخَلق والخُلق، وقوة الدين والبدن، وسعادة الدنيا والآخرة، اللهم يسِّر حملَه وولادتَه ورضاعتَه وتربيتَه، واجعله مطيعًا لربه، بارًّا بوالديه

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      عندك الحق اختي مشاااااات الرجولة و بقات غير الدكورة
      بارك الله فيك اختي على هدا الموضوع


      تعليق


      • #4
        ام خلودي..muslim morocan..صدق الإمام!! ولو ان هناك دائما استثناءات اختي والتي تتمثل في آبائكن أزواجكن وإخوانكن وابنائكن جعلهم الله لكن ذخرا ونفعكن بهم ونفعهم بكن آآآمين








        سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
        فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
        فحِمْلانُك الهمومَ جنون
        إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





        تعليق


        • #5
          فعلا اختي ياسمين الرجولة اصبحت اسم على غير مسمى.نسال الله العفو والعافية.الا انه ما زالت هناك استثناءات والحمد لله.
          اللهم ارزق أمي الفردوس الأعلى من الجنة واحفظ أبي ومتعه بالصحة والعافية وارزق أخواتي الأزواج الصالحين آمين.
          اللهم احفظ زوجي وأبنائي من كل شر وأقر عيني بهم آمين.




          تعليق


          • #6
            الله يهدي ما خلق والله يلطف بنا وبامة محمد ويهدينا لما يرضاه ويبعد عنا كل اعداء الدين.



            تعليق


            • #7
              بسم الله

              بالنسبة لي شخصيا ، أعتقد أن مشكل تجاعيد الوجه وشيب الرأس الذي يعاني منه المغاربة بمجرد أن يتجاوزوا مرحلة الطفولة ، سببه سياسي بالدرجة الأولى وليس صحي . فبفضل هذا الوضع المعوج الذي تعاني منه المملكة على جميع الأصعدة صارت الهموم والأحزان هي أول ما يفطر به المغاربة عندما يستيقظون في الصباح ، وآخر ما يتناولونه قبل النوم ، هذا لمن ما زال يستطيع أن يغمض عينيه . وهذا هو السبب الذي يجعل وجوه أغلبية المغاربة تشبه تلك الريدوات القديمة التي ما زال الناس يغلقون بها حوانيتهم في الأسواق الأسبوعية في القرى النائية .


              هذه اهم اسباب التجاعيد و شيخوخة القلب فى مقتبل العمر


              كل رجل ذكر و لكن ليس كل ذكر رجلا
              شكرا على النقل الرائع



              اللهم ارحم و اغفر لاختي البثول و اسكنها فسيح جناتك
              واغفر لجميع موتى المسلمين

              تعليق


              • #8
                نادية 71...سماء105..أسعدني مروركما حبيبتاي وجعلنا الله ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه..
                أختي احبكن في الله..جزاك الله خيرا ووفقنا وإياك لما يحبه ويرضاه








                سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
                فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
                فحِمْلانُك الهمومَ جنون
                إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





                تعليق


                • #9
                  العنوان فيه شحنات تعميم وتضخيم زائدة ...إذا كانت هناك رجولة ذهبت فلأن الأمومة ذهبت قبلها فأين دور الأم التي تبني الأساس وتغرس القيم والفضيلة...!!!


                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة صوت الأمل بالله مشاهدة المشاركة
                    العنوان فيه شحنات تعميم وتضخيم زائدة ...إذا كانت هناك رجولة ذهبت فلأن الأمومة ذهبت قبلها فأين دور الأم التي تبني الأساس وتغرس القيم والفضيلة...!!!
                    اختي صوت الأمل بالله نقلت الموضوع كما هو للأمانة" وحتى ان كان ما قلته صحيحا " فلا يحق لي تغيير العنوان هذا أولا,ثانيا ليست عمليات التجميل فقط سببا في كون الرجولة في خطر بل هناك أسباب لا حصر لها ليست الأم وحدها مسؤولة عنها بل المحيط الإجتماعي والمدرسي وانعدام الوازع الديني والأخلاقي والتربوي وسلطة الأب...إلخ و هذا لاينفي ضلوع الأم أيضا في تكوين الشخصية المهزوزة لابنها كما ان هناك داااائما استثناءات كما قلت سابقا
                    شكرا لمرورك اختي








                    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
                    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
                    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
                    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





                    تعليق


                    • #11
                      [align=center]
                      موضوعك مهم اختي

                      أشكرك على حسن اختيارك
                      [/align]

                      تعليق


                      • #12
                        منفقدوش الامل .باقيين الرجال الحمد لله.

                        تعليق


                        • #13
                          انا تنستغرب من اناس يبدرون امالا في عمليات التجميل و الكثيرون يفرشون صناديق الزيت للنوم في الشوارع
                          لا حول ولا قوة الا بالله
                          اين انت ياعمرلترى ما وصلت اليه امة محمد صلى الله عليه وسلم
                          ..

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم أختي ياسمين موضوعك رائع جدا جازاك الله خيرا و بارك الله فيك على طرحك للموضوع فعلا أختي الرجولة الحقيقية أصبحت شيئا ناذرا و الرجل الحقيقي لا يذهب عند طبيب التجميل ليجمل نفسه لأن ذلك تغيير في خلق الله و أنا ضد عمليات التجميل بصفة عامة سواء بالنسبة للمرأة و لا بالنسبة للرجل لأنني أسميه تلاعب بخلق الله كأن تقول لما الله لم يخلقني هكذا و هكذا و تبدأ في التشكيك في خلق الله وهو الذي قال في كتابه الكريم : (يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم، الذي خلقك فسواك فعدلك، في أي صورة ما شاء ركبك) صدق الله العظيم
                            لذا يجب على الانسان أن يحمد الله إذ لم يجعل صورتك صورة كلب أو حمار أو نحوهما من الحيوانات. و شكرا

                            تعليق


                            • #15
                              نورتن موضوعي أخواتي الكريمات وجعلنا الله ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه








                              سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
                              فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
                              فحِمْلانُك الهمومَ جنون
                              إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X