الفرق بين الصراحة والوقاحة ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين الصراحة والوقاحة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته,
    قرأت هذا الموضوع في احدى المنتديات فاعجبني مضمونه فنقلته كما هو, لاننا فعلا أصبحنا نعاني من هذا المشكل، و ان شاء الله تستفدن منه.

    [frame="2 98"]
    الصراحه والوقاحه ....عملتان تختلفان في المعنى ...ولكن هذا الوقت اصبحت الصراحه وقاحه بكل معانيها ..... اضيف لكم هذا الموضوع الذى اعجبنى لما يحتويه ........ اتمنى ان يلاقي القبول منكم .... والمشاركه والرأى والمناقشه .....

    فتعريف الصراحه هي إبدائك لرأيك بكل صراحه مع مراعاة شعور طالب الرأي منك وعدم تجريحه والتركيز على الأيجابيات.

    وتعريف الوقاحه هي إبدائك لرأيك بكل صراحه مع عدم مراعاة شعور طالب الرأي منك وتجريحه والتركيز على السلبيات.

    ندرك معنى الصراحة ... ولكن هناك من يجهل الخيط الرفيع بين الصراحة والوقاحة ويعتقد أن ما يقوله هو الصراحة وهي الوقاحة ....

    فالصراحة قد تجرح ولكنها حقيقة أما الوقاحة حقيقة ولكن لا تجرح فحسب بل قد تشعل نار بداخل الشخص الذي وجهت له تلك الوقاحة ..

    لأن الوقاحة والصراحة كليهما متشابه ولكن الاختلاف في طريقة العرض...
    مثلاً لو كان هناك معلم لا يحسن التدريس يفترض من المدير توجيهه بصراحة فيقول له: ربما ما تزال تحتاج إلى الكثير كي تصبح معلم ناجح ولكن هذا لا يمنع أنك جيد ولكن يجب أن تحاول لتكون أفضل مما أنت عليه الآن..هذه هي الصراحة ...

    أما الوقاحة أن يقول المدير له:أنت سيئ جداً وكان يجدر بك أن لا تكون معلم لأنك لا تصلح لمهنة التدريس وينقصك الكثير من الخبر كي تكون معلم ناجح..

    هذا هو الفرق صحيح أن المدير قال الحقيقة في كلا القولين ولكن في قوله الأول كان يوجه المعلم بصراحة كي يدفعه لنجاح .. أما في القول الثاني فهو كان يوجه المعلم بوقاحة مما يسبب له إحباط ويجرح شعوره وبالتالي قد يدفعه للفشل ..

    وأيضا كثر مؤخراً وأنتشر وخاصة بعد ظهور الأنترنت أسلوب جديد في التعامل بين الناس في الحياة الأجتماعيه فهذا الأسلوب هو نتاج أو فهم خاطئ للحريه المزعومه التي غالباً يُأخذ منها ماهو مكمل لعقد النقص لدى الكثير من أتباعها فنرى أساليب ومناهج ظهرت علينا بأسم الحريه وقوة الرأي وعدم الخوف في قول الحق وهذا ما يسمى هذه الأيام بـ (الصراحه) فأصبح كل شخص يتذرع بهذه المقوله أو هذا المبداء السامي لكي يفرغ ما بداخله من عقد النقص والغيره والحقد والضعف الثقافي والفكري وقلة الأدب التي أصبحت في هذا الزمن نوع من أنواع الحوار والديموقرطيه فأنت أيها الشخص الذي أمامي إذا لم تقبل بقلة أدبي فأنت شخص غير ديموقراطي .

    لماذا ؟
    لأن الديموقراطيه والحداثه والتحضر أصبحت توجب علينا أن نكون قليلي أدب وغير محترمين , عفواً أقصد توجب علينا أن نكون صريحين في رأينا مهما كان هذا الرأي جارحاً للغير فأقل ما يقال عن هذه الفئه إذا فرضنا حسن النيه لديهم أنهم وقحاء .

    ألم أقل لكم أن الحضاره والديموقراطيه فهمت عندنا بالمقلوب أو لنقل أن البعض يفهما بالشكل الذي ترضي فيه نفسه وتكمل نواقصه .

    ولكن كل شخص عاقل واثق من نفسه يعرف جيداً أسلوب الحوار وأدابه ويعرف أيضاً مفهوم الصراحه ومفهوم الحريه يدرك أن تلك الفئه ماهي إلا فئه تصنف من ضمن الوقحاء . فالوقاحه هي سمة هذه الفئه .

    فهناك فرق كبير بين الصراحه والوقاحه
    [/frame]


    [frame="9 10"]وكان صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينصح أحد الحاضرين يقول: ما بال أقوام يفعلون كذا، ما بال أحدكم يفعل كذا. وقيل: النصح ثقيل فلا تجعلوه جبلا، ولا ترسلوه جدلا، والحقائق مرة فاستعينوا عليها بخفة البيان.[/frame]
    [frame="9 10"]



    و من أشهر المواقف فى الاسلام الذى يشير الى النصح بطريقة غير مباشرة هو موقف الحسن والحسين حينما مرَّا على شيخ يتوضأ ولا يحسن الوضوء.
    فاتفقا على أن ينصحا الرجل ويعلماه كيف يتوضأ،
    ووقفا بجواره، وقالا له: يا عم، انظر أَيُّنا حسن وضوءًا.
    ثم توضأ كل منهما فإذا بالرجل يرى أنهما يحسنان الوضوء
    ، فعلم أنه هو الذي لا يحسنه،
    فشكرهما على ما قدماه له من نُصح دون تجريح.

    [/frame]



  • #2
    [align=center]
    حبيبتي نقل رائع أتمنى أن تتفاعلن الأخوات مع الموضوع و فهم ما بين السطور :)
    [/align]






    سأغيب لمدة ، لا تنسوني من صالح دعائكن أحبتي

    تعليق


    • #3
      موضوع جد قيم والرسالة طبعا مفهومة ولكن حتى من يتلقى راي الاخر له يجب ان يفهمه في مساره الصحيح ولا ان تقلب الموازين حتى يصبح الضحية في موضع الجلاد وهذا هومشكل شعوبنا العربية دائما اذا صورح شخص بحقيقة ما فهو يتقزز منها ويعتبرها اهانة ووقاحة كما ورد في موضوعك الاجدر بنا هو تقبل الراي الاخر بصدر رحب واذا اهدى لنا عيوبنا فهو بلا شك يحبنا وليس يجرحنا تقبلي مروري عزيزتي وشكرا على الموضوع
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

      ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

      [SIZE=7[/SIZE]

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نبع الايمان مشاهدة المشاركة
        موضوع جد قيم والرسالة طبعا مفهومة ولكن حتى من يتلقى راي الاخر له يجب ان يفهمه في مساره الصحيح ولا ان تقلب الموازين حتى يصبح الضحية في موضع الجلاد وهذا هومشكل شعوبنا العربية دائما اذا صورح شخص بحقيقة ما فهو يتقزز منها ويعتبرها اهانة ووقاحة كما ورد في موضوعك الاجدر بنا هو تقبل الراي الاخر بصدر رحب واذا اهدى لنا عيوبنا فهو بلا شك يحبنا وليس يجرحنا تقبلي مروري عزيزتي وشكرا على الموضوع
        بارك الله فيك حبيبتي نبع الايمان على تدخلك الرائع, ماشاء الله و لا قوة الا بالله أسمك رائع و له دلالات ايمانية كبيرة.

        هناك حكمة تقول
        (طوبى لمن أهدى إلي عيوبي)

        باقة ورد أهديها لكل من بحث عن الجديد ليكون سعيدا بما يقدمه ليسعدبه الآخرين ..

        هنالك مهارات وأساليب يجب أن يلم بها من يتصدى لنصح الأخرين وإرشادهم ..
        وذلك بغية الوصول للهدف المنشود ،،


        أولها .. النصيحة بالسر


        فالإنسان بطبعه يكره التشهير ويعتبر النصيحة أمام الناس فضيحة ..
        لهذا يحاول الدفاع عن نفسه ..
        ولقد حث الشرع على النصيحة بالسر ..
        (المؤمن يستر والفاجر يهتك) ..
        لأن الهدف من النصيحة أن يقلع الشخص عن الخطأ ..
        وليس الغرض إشاعة عيوبه أمام الأخرين ..


        ثانيها .. إستخدام أسلوب الحكمة

        الشدة من غير عنف واللين من غير ضعف ..


        ثالثها .. إنتقاء الأسلوب
        الأسلوب الأمثل في العرض ومحاولة الترغيب والترهيب والثناء الشرعي بما فيه ..
        ومحاولة ضرب الأمثلة الماضية والحاضرة .

        رابعها .. التلميح دون تصريح

        أحياناً يكون التلميح بالنصيحة أفضل من التصريح ..
        أي محاولة النصح بطريقة غير مباشرة ..
        كما يفضل البعد عن النقد المباشر وأسلوب الأمر ..
        فهذا أدعى للقبول .

        خامسها ..الكلمة الطيبة

        للكلمة الطيبة والإبتسامة سر لقبول النصيحة..
        فكلمة لينة رقيقة و إبتسامة ساحرة هي خير .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الموحدة بالله مشاهدة المشاركة
          بارك الله فيك حبيبتي نبع الايمان على تدخلك الرائع, ماشاء الله و لا قوة الا بالله أسمك رائع و له دلالات ايمانية كبيرة.

          هناك حكمة تقول
          (طوبى لمن أهدى إلي عيوبي)

          باقة ورد أهديها لكل من بحث عن الجديد ليكون سعيدا بما يقدمه ليسعدبه الآخرين ..

          هنالك مهارات وأساليب يجب أن يلم بها من يتصدى لنصح الأخرين وإرشادهم ..
          وذلك بغية الوصول للهدف المنشود ،،


          أولها .. النصيحة بالسر

          فالإنسان بطبعه يكره التشهير ويعتبر النصيحة أمام الناس فضيحة ..
          لهذا يحاول الدفاع عن نفسه ..
          ولقد حث الشرع على النصيحة بالسر ..
          (المؤمن يستر والفاجر يهتك) ..
          لأن الهدف من النصيحة أن يقلع الشخص عن الخطأ ..
          وليس الغرض إشاعة عيوبه أمام الأخرين ..


          ثانيها .. إستخدام أسلوب الحكمة
          الشدة من غير عنف واللين من غير ضعف ..


          ثالثها .. إنتقاء الأسلوب
          الأسلوب الأمثل في العرض ومحاولة الترغيب والترهيب والثناء الشرعي بما فيه ..
          ومحاولة ضرب الأمثلة الماضية والحاضرة .

          رابعها .. التلميح دون تصريح
          أحياناً يكون التلميح بالنصيحة أفضل من التصريح ..
          أي محاولة النصح بطريقة غير مباشرة ..
          كما يفضل البعد عن النقد المباشر وأسلوب الأمر ..
          فهذا أدعى للقبول .

          خامسها ..الكلمة الطيبة
          للكلمة الطيبة والإبتسامة سر لقبول النصيحة..

          فكلمة لينة رقيقة و إبتسامة ساحرة هي خير .
          كل ما قلتيه رائع ولا يعلى عليه طبعا
          بسم الله الرحمن الرحيم
          قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

          ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

          [SIZE=7[/SIZE]

          تعليق


          • #6
            [align=center]
            أحبك في الله أختي نبع الايمان.
            لك مني أرق التحيات و الود و الاحترام.
            بارك الله فيك و جزاك الله خيرا كثيرا.
            [/align]

            تعليق


            • #7
              [frame="6 90"]

              بسم الله الرحمن الرحيم

              أختي الموحدة بالله موضوع جد طيب بارك الله فيك

              ..يقال في مفهوم الحرية : حريتك تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ..فلا يمكن أن يتجاوز الإنسان حدوده بدخول حدود الآخرين ويدعي أنه حر ..فتلك أكيد وقاحة وقلة أدب

              وأعجبتني هذه العبارة التي أوردتها أختي جدا جدا :

              النصح ثقيل فلا تجعلوه جبلا، ولا ترسلوه جدلا، والحقائق مرة فاستعينوا عليها بخفة البيان.


              [/frame]
              أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
              ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
              إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










              تعليق


              • #8
                شكرا أختي على الموضوع
                فالوقاحة هي التي أصبحت متداولة ومتفنن فيها بعكس الصراحة وانتهاز الفرصة لكي يرد عليها بالمتل وتصبح الحروب الضارية
                فالوقح لايعاشر ويبعد عنه وأنصح البنات أن يأخدوا الحذر عند اختيار الأزواج هذه نقطة مهمة

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الموحدة بالله مشاهدة المشاركة
                  [align=center]
                  أحبك في الله أختي نبع الايمان.
                  لك مني أرق التحيات و الود و الاحترام.
                  بارك الله فيك و جزاك الله خيرا كثيرا.
                  [/align]
                  احبك الرحمان ووهبك جنان العدنان الاحترام والود متبادل وانت من اهل الجزاء
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

                  ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

                  [SIZE=7[/SIZE]

                  تعليق


                  • #10
                    لك مني اختي الموحدة بالله
                    كل التقدير
                    فعلا موضوع رائع

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X