... لوحات إعلانية كبيرة في الشوارع الأمريكية تدعو لـ (اكتشاف حياة محمد صلى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ... لوحات إعلانية كبيرة في الشوارع الأمريكية تدعو لـ (اكتشاف حياة محمد صلى

    [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم

    الله أكبر ... لوحات إعلانية كبيرة في الشوارع الأمريكية تدعو لـ (اكتشاف حياة محمد صلى





    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين .


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبعد :

    كمدخل للموضوع ( إعلان "اكتشف حياة محمد صلى الله عليه وسلم " في شوارع أمريكية )

    حببت أن أضع بين أيديكم الموضوع الآتي : ( معجزة انتشار الإسلام )


    أولاً :
    معجزة انتشار الإسلام


    نتحدث فيما يلي عن معجزة نبوية مذهلة، يخبرنا من خلالها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عن الانتشار السريع للإسلام، وأن هذا الدين سوف يغطي جميع أجزاء الكرة الأرضية، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال الإحصائيات الحديثة حول أعداد المسلمين في جميع دول العالم.


    الإسلام بين الماضي والحاضر

    لقد بدأ الإسلام قبل 1400 سنة برجل واحد هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأصبح عدد المسلمين اليوم أكثر من ألف وأربع مئة مليون مسلم!! فما هو سرّ هذا الانتشار المذهل، وماذا تقول الإحصائيات العالمية عن أعداد المسلمين اليوم في العالم؟

    يوجد اليوم أكثر من 4200 ديانة في العالم! (1) وتدل الإحصائيات على أن الدين الإسلامي هو الأسرع انتشاراً بين جميع الأديان في العالم! ففي عام 1999 بلغ عدد المسلمين في العالم 1200 مليون مسلم (2).

    إن الإسلام ينتشر اليوم في جميع قارات العالم، فقد بلغ عدد المسلمين في عام 1997 في القارات الست (3):

    في آسيا 780 مليون.

    في أفريقيا 308 مليون.

    في أوروبا 32 مليون.

    في أمريكا 7 مليون.

    في أستراليا 385 ألف.

    تطور نسبة المسلمين في العالم

    كان عدد المسلمين في العالم عام 1900 أقل من نصف عدد المسيحيين، ولكن في عام 2025 سوف يصبح عدد المسلمين أكبر من عدد المسيحيين بسبب النمو الكبير للديانة الإسلامية (4).

    ففي عام 1900 بلغت نسبة المسلمين في العالم 12.4 % ، أما المسيحية فقد بلغت نسبتها 26.9 % .

    وفي عام 1980 بلغت نسبة المسلمين في العالم 16.5 % ، أما المسيحية فقد بلغت نسبتها 30 % .

    وفي عام 2000 بلغت نسبة المسلمين في العالم 19.2 % ، أما المسيحية فقد بلغت نسبتها 29.9 % .

    أما في عام 2025 سوف تبلغ نسبة المسلمين في العالم 30 % ، أما المسيحية فستكون نسبتها 25 % .

    من هنا نستنتج أن الإسلام ينمو كل سنة بنسبة 2.9 بالمئة، وهذه أعلى نسبة للنمو في العالم! (5).

    كيف تحدث النبي الكريم عن هذا الأمر؟

    هنالك معجزة نبوية مذهلة تحدث من خلالها الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام وبين أن الإسلام سينتشر في جميع أجزاء الأرض. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سيبلغ هذا الأمر – أي الإسلام - ما بلغ الليل والنهار).

    ومعنى ذلك أن كل منطقة من الأرض يصلها الليل والنهار سوف يبلغها الإسلام، وهذا ما حدث فعلاً لأن جميع الدول اليوم فيها مسلمون.

    وإذا تذكرنا بأن هذا الحديث قد نطق به النبي الكريم في مرحلة ضعف المسلمين وقلة عددهم، في ظروف لم يكن أحد يتوقع أن الإسلام سينتشر في بقاع الأرض كافة ندرك عندها عظمة المعجزة. لقد جاء هذا الحديث الشريف ليواسي المؤمنين على ضعفهم وقلة عددهم، ولو أن محمداً صلى الله عليه وسلم لم يكن رسولاً من عند الله لما تجرّأ أن يخبر أصحابه بأن الإسلام سينتشر في كافة أنحاء الأرض، إذ كيف يضمن ذلك؟

    ولكن الله تعالى الذي يعلم الغيب هو الذي أخبره بهذه الحقيقة ليحدث بها أصحابه قبل ألف وأربع مئة سنة، ولتكون بشرى نصر بالنسبة إليهم، ولتكون دليلاً على نبوّته في هذا العصر!

    ومن دلائل هذه المعجزة أن النبي الكريم قرن بين انتشار الإسلام وبين الليل والنهار، وهذه المقارنة دقيقة وصحيحة. فكما أن الليل والنهار يبلغ كل نقطة من نقاط الكرة الأرضية، كذلك فإن الإسلام قد بلغ كل نقطة على سطح الأرض، وهذا ما لا يمكن تخيله في ذلك الزمن.

    مع ملاحظة أنه لم يكن أحد يعلم حدود الليل والنهار، ولم يكن أحد يعلم أن الأرض كروية، ولم يكن أحد يتوقع أن الإسلام سينتشر في جميع دول العالم. ولذلك يمكن القول بأن هذا الحديث يمثل معجزة علمية للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

    كيف تحدث القرآن عن هذا الأمر؟

    يقول تعالى: (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) [الصف: 8-9]. وتأمل معي كلمة (لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ)، ألا تدل على أن الإسلام سيكون الديانة الأولى في العالم؟ وهذا ما سيحدث قريباً إن شاء الله تعالى.

    فالإحصائيات تخبرنا بأنه عام 2025 سيكون الإسلام هو الدين الأول من حيث العدد على مستوى العالم، وهذا الكلام ليس فيه مبالغة، بل هي أرقام حقيقية لا ريب فيها. هذه الأرقام جاءت من علماء غير مسلمين أجروا هذه الإحصائيات.

    بقلم / عبد الدائم الكحيل

    --------///////-------///////---------////////----------////////----------

    ثانياً :

    إعلان "اكتشف حياة محمد" في شوارع أمريكية
    تعرض بعضها للتخريب من قبل جماعات متطرفة

    لوحات إعلانية في الشوارع الأمريكية تدعو لـ"اكتشاف حياة محمد"


    إعلان "اكتشف حياة محمد" في شوارع أمريكية

    دبي- حيان نيوف

    انتشرت لوحات إعلانية في شوارع ولاية فلوريدا الأمريكية وولايات أخرى تدعو للمرة الأولى لـ"اكتشاف حياة محمد" عبر زيارة موقع إلكتروني خاص به، وذلك في إطار حملة أطلقتها منظمة العلاقات الاسلامية الأمريكية "كير" والتي تضمنت أيضا إطلاق "الموقع الإلكتروني للرسول".

    وقال نهاد عوض، رئيس مجلس العلاقات الاسلامية الأمريكية "كير" في تصريح لـ"العربية.نت" إن هذه الحملة الجديدة " بدأت في أعقاب نشر الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول، مشيرا إلى أن الحملة جاءت " بأسلوب جديد وهو توعية المجتمع الأمريكي حول الرسول وسيرته، كمخرج تعليمي من الأزمة "، لافتا إلى أن " الجهل بالاسلام والرسول هو أكبر تحد للمسلمين بأمريكا".

    وأضاف: وضعنا لوحات اعلانية على الطرقات الرئيسية في ولاية فلوريدا، وهناك مشروع الآن لوضعه في ولايات أخرى، وظهر لنا أن هناك اهتماما بهذه القضية.

    وتحدث عوض عن "تقديم أكثر من 20 ألف طلب لكتب وأشرطة على موقعنا الإلكتروني"، الذي يتضمن الموقع الخاص و اسمه "اكتشف حياة محمد".

    وأشار إلى أن الحملة على الانترنت بالتزامن مع الاعلانات زادا من اهتمام الناس ورغبتهم في قراءة هذه الكتب، وقال " نحن أول مؤسسة خاصة أطلقت موقعا الكترونيا للرسول وحملة للتعريف به بعد حملة تدنيس القرآن على غرار حملتنا بعد 11 سبتمبر عندما وزعنا الكتب على المكتبات الأمريكية أو حملة "اكتشاف القرآن" بعد تدنيس القرآن في غوانتانامو.

    ورغم أن وضع اللوحات الاعلانية على الطرقات جاء بعد الحصول على موافقة رسمية، لم تسلم هذه الاعلانات من الاعتداءات، حيث أوضح نهاد عوض أن الاعلانات أثارت اهتمام الأمريكيين ودفعتهم لزيارة موقع الرسول ولكن "في بعض الأحيان يحصل تبرير لجهات متطرفة للقيام بحملة مضادة عبر محاولة تخريب الاعلان وهذه الحالات تبقى شذوذا عن القاعدة".

    وتعد (كير) من أكبر المجموعات التي تدافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة، وتؤكد بأن هدفها هو شرح الدين الاسلامي بشكل ايجابي للاميركيين.


    وأخيراً إليك هذه الرسالة :

    أخي المسلم المتصفح هذا المنتدى
    هل فكرت بنشر دينك ؟
    فــكــر و فــكــر
    ثـم فــكــر وكـن جـاداً .
    ويمكنك ذلك عن طريق
    بريدك الإلكتروني
    فما عليك إلا أن تقوم بفتح بريدك ومن ثم تهيئه لإرسال رسالة
    ثم ضع مضمون الرسالة ، وموضوع الرسالة ، والبريد الذي ترسل إليه
    ثم أرسل رسالة تدعو بها شخصاً للإسلام .
    { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِين َ}

    منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــول للإفاده .......
    [/align]









  • #2
    [align=center]لاإلاه إلا الله
    لاإلاه إلا الله
    لاإلاه إلا الله
    سبحان الله
    سبحان الله
    سبحان الله

    بارك الله فيك حبيبتي أم سارة على الموضوع[/align]





    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بسم الله الرحمن الرحيم
      جازاك الله عنا كل خير الله يبارك فيك

      تعليق


      • #4
        [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
        سررت بمروركما حبيبتاي [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]فوفويا وبسمة الاسلام[/grade]
        جزاكما الله خيرا
        لا إلاه إلا الله محمد رسول الله[/align]








        تعليق


        • #5
          جزاك الله خير على نقل الموضوع

          ويعطيك العافيه

          تعليق


          • #6
            اللهم اعز الاسلام و المسلمين
            بارك الله فيك



            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X