إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حقيقه توم وجيري

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حقيقه توم وجيري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    دائما ماشاهد أفلام الكرتون بشكل دقيق وأشاهد مافيها من خرافات شركية
    حسب ماشاهدت فلا يوجد أكثر من قناة دزني من المشاهدة التنصيرية على الإطلاق
    ولكن جميع تلك الأفلام الكرتونية مُنتجة من قبل مجتمع مُشرك برسالة نبينا محمد
    اليوم شاهد موضوع لأحد الإخوة يتكلم عن كرتون توم وجيري وما تحتوي من ضلال
    أترككم معه لأعود بعده لكم
    .
    .
    حقيقة توم وجيري .. بالصور
    ما تصدقون وش حقيقة توم وجيري
    والله شي خيالي .. لما تشوفون أنا من زمان وأنا أدور على هذا الموضوع بالصور
    يمكن البعض شافه بس بدون صور
    حافظو على أولادكم
    إلى متى .. وإحنا نقول حافظو على أولادكم
    كلنا يعرف القط المغلوب على أمره توم وكلنا يعرف أيضا يعرف الفأر المشاكس جيري
    بداية القصة
    توم يرفع السكين على جيري

    جيري ينجو كالعادة و يهرب ويصعد الدرج إلى الطابق الأعلى هربا من القط توم
    ولكن توم أيضا ذكي فيسحب السجاد من تحت رجله ليعيقه من التقدم

    لم يكن الأمر بالحسبان فالبيانو بدأ بالسقوط من الأعلى لأسفل فماذا سوف يحصل لتوم
    هل سينجو ؟؟

    مسكين توم فقد وقع عليه البيانو ومات

    ظهر درج ذهبي من السماء وركبت عليه روح توم
    هل سيدخل توم الجنة ام النار ؟؟



    صعد وصعد وصعد وصعد إلى السماء

    ولكن استوقفه قط أبيض عجوز ومعه كتاب توم وبدأ مع الحساب
    ( خمن من يكون هذا القط العجوز )

    تصفح القط العجوز كتاب توم فوجده من أصحاب الشمال وان ذنوبه أكثر من حسناته

    ولكن القط العجوز قط رحيم ففكر وأعطى توم فرصة أخيره
    لرجوع إلى الحياة مره أخرى لساعة واحدة فقط و بشرط

    مضمون الرسالة .. ان يعتذر للفأر جيري وان يعامله معاملة طيبة وأيضا أن يحصل على شهادة موقعة من الفأر جيري تشهد انه سامح القط توم .. كما قلت سوف يكون الرجوع للحياة لساعة واحدة فقط وإن لم يحصل على الشهادة موقعة من الفأر جيري دخل النار إلى أبد الدهر والذي يحرسه الكلب الشرير

    وافق توم ورجعت روحه إلى الأرض على شكل دخان أبيض
    ودخلت إلى جسد توم الميت فعاد إلى الحياة


    لأن توم عليه أن يسجد وان يتوسل للفأر جيري حتى يقبل اعتذاره ولكن الفأر يرفض

    تمر الدقائق بسرعة وجيري الحقود لا يقبل اعتذار توم ويرفض التوقيع
    وتمر الدقائق الأخيرة
    55 .. 56 .. 57 .. 58 .. 59 .. 60
    انتهى الوقت ولم يحصل توم على التوقيع ففتح له باب من أبواب جهنم
    فيسقط توم في النار والعياذ بالله

    هاهو الكلب ينتظر سقوط توم في القدر ليذيقه العذاب
    وفجأة يستيقظ توم من نومه
    نعم انه كان يحلم وان ما حصل له من موت ومحاسبة ودخول النار
    إنما هي كوابيس وأضغاث أحلام وليست وقائع
    الحمد لله لقد كان هذا إنذار لتوم
    توم الآن يريد أن يحسن علاقته مع جيري ليكون من أصحاب الجنة إذا مات في الحقيقة
    فدق باب جحر الفأر جيري وصافحه


    طبعا الفأر جيري لم يعرف بالموضوع ولكنه قبل الوضع الجديد
    وهذه كانت بداية المحبة مع جيري
    هذه حلقة واحدة فقط من حلقات ( هدم العقيدة ) في قلوب أطفال !!
    فانتبهوا لأولادكم
    هل سمع أحدكم ما قاله رئيس شركة وورنر بروثرس حول توم وجيري حيث قال
    نحن نصنع هذه الصور لنبين الصورة الحقيقية لما يجري
    في الشرق الأوسط فالفار جيري صغير وذكي يدل على اليهود الاسرائليين
    والقط توم كبير وغبي ويدل على العرب
    ولا يستطيع العيش بدون الفار لدرجة انه إذا قتله يحزن عليه
    وإذا استدعت الحاجة يتدخل الكلب الكبير (أمريكا ) لإنقاذ الفارة
    انظروا مدى استهزاء العدو بنا وبعقول أطفالنا وايضا ان توم كم مرة يموت ويعيش في الحلقة ارجوا الانتباه من هذه الافلام الكرتونية الموجهه
    اسأل الله العلي الكريم أن ينقلب الوضع ويفوق العرب والمسلمين من غفلتهم
    انتهى

    أسئلة تتبادر إلى ذهني بشكل دائم
    هل أثرت هذه الكرتونات على جيل الشباب الحالي وهو أول جيل متابعين لها تقريبا
    هل تؤثر تلك الكرتونات على عقول الأطفال المتابعين لها بدون رقيب من الأسرة
    هل اترك للأطفال حرية مشاهدة الكرتونات التي تبث عبر القنوات العربية من مبدأ الثقة
    هل المسلمين ليس فيهم شخص متمكن لإنتاج كرتون إبداعي يتناسب مع عقائدنا الإسلامية
    هل الشركات الإعلامية الإسلامية لاتملك القدرة على إنتاج كرتون إبداعي هادف للأطفال
    هل انا بإمكاني عمل كرتون يتناسب مع عقائدنا وعاداتنا كما هو في كرتون الفريج الإماراتي
    هل اثقف أطفالي من الناحية العقائدية واترك لهم حرية الاختيار والمشاهدة
    أسئلة .. ابحث لها عن إجابة منطقبة

    وأتمنى الكل يستفيد من الموضوع
    ودمتم في حفظ الكريم
    مقنول للأمانه

  • #2
    [frame="4 98"]
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أسئلة تتبادر إلى الذهن فعلا ..إجاباتها كثيرة ليس فقط في نطاق أفلام الكرتون للأطفال
    وإنما في العلم والثقافة التي اضمحل مستواها في عالمنا العربي والإسلامي عموما
    فنحن قوم لا نبحث عن الفائدة للجميع لكن كل ّ ٌ يبحث عن مصلحته الخاصة ومع من مصلحته
    تكون يتبعها ويمشي إليها بعينين مغمضتين والشواهد كثيرة في بلادنا ..
    ما علينا في ظل هذه المعطيات سوى ان ننتبه لأطفالنا ونبذل معهم مجهوداتنا الشخصية
    لنوجههم التوجيه الصحيح ونغرس فيهم حب هذا الدين بتعاليمه السمحة ..عسى ربي يطرح لنا بركة
    في أبنائنا ليقوموا الإعوجاج الطارئ في مجتمعاتنا إن شاء الله ..
    شكرا جزيلا لك اختي أم نبيل على هذا الموضوع وجزاك الله خيرا وكاتبه ..
    تحياتي وفي أمان الله .
    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      موضوع قيم عسى ان تستفيد منه كل الامهات ويراقبن ما يتفرج عليه ابناؤهن ويوجهوهم فهناك العديد من القصص الدينية مصورة على شكل كرتوني فحبذا لو تقدمها الامهات لابنائهن كبديل عن هذه القصص الدخيلة والبعيدة كل البعد عن قيم ديننا الحنيف شكرا اختي ام نبيل على هذه التذكرة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

      ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

      [SIZE=7[/SIZE]

      تعليق


      • #4
        شكرا اختي علئ الموضوع و اضيف الئ علمك ان توم و جيري يمثلان الكيان الصهيوني و الحكومة الفلسطينية توم هو الحكومة الفلسطينية اللذي رغم مقاومته يتلقئ دائما الصفعة القاضية من جيري المرفوض الذي لم يسمح له بالسكن في البيت و هذا الاخير هو دائما الغالب وصاحب جميع الحقوق و بمساندة من الجميع فابناءنا يجدون انفسهم امام مجموعة من المتناقضات صاحب البيت يطرد منه و الذي ليس له الحق فيه يحتله و يحضئ به اضافة الئ ان صاحب الحق الصغير ياخذ الحصة الكبرئ زد علئ ذلك القط الذي يغلب الفار كما هو مالوف يصبح مغلوبا من طرف فريسته و هذا يعتبر تزييف للواقع و اقناع اطفالنا بسياسة الصهاينة كل هذا و بطريقة فنية تجعل الكبار و ليس الصغار يولعون بهذه الرسوم و بعد ذلك نجد انفسنا مقتنعين بافكار الصهاينة انهم يعرفون جيدا كيف يصلون الئ اهدافهم

        تعليق


        • #5
          عطرتم صفحتي بمروركم الكريم .. يسعدني تواجد احلى الاعضاء في صفحتي .. الف شكر ..

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X