إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

: فراق بين الام والولد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • : فراق بين الام والولد









    فلـــــــــــــــــــــــــــــــسطين



    حسبنا الله على اليهووود ومن هاودهم



    أخوانى المسلمين إنظروا الى هذه الصورة المحزنه !!!





    أسف ربما جرحت مشاعركعندما أرسلت لك هذه الصوره. ولكن بعد أن أستلمتها وكنت على وشك محو الصوره مثلها مثل أيميلات أخرى لاتهمنى. أخذت منى الصوره لحظه أخرى قبل إلغاؤها بالنظر الى آخر نظره للأم وهي
    تمعن النظر لوجه أبنها

    (لقد كانت آخر نظره قبل وفاتها– انظر للصور التاليه) و تساءلت ؟ ماذا كانت تريد أن تقوله و لم تستطيع؟


    السلام عليكم . أتركك الآن في دنيا لا يعلمها الا الله


    ساعدنى


    أنا لم أطلب الكتير و لكن طلبت أن أربيك بأمان.


    وفي نفس الوقت وضعت نفسى مكان الأبن الذى تلفظ أمه أنفاسها الأخيره و هي غارقه في دماؤها بين يديه ولا يستطيع عمل شيء إلا البكاء و النواح. ووجدت الدموع تخرج من عيني و كأنتها تقول لماذا أمى.


    هذا هو السبب الذى وجدت نفسى ملتزم بنقل هذه الصوره الى جميع من أعرفهم عسى أن يجد هذا الطفل أحد آخر يشاركه مشاعره و يقوم بعمل شيء لوقف هذا


    أخى العزيز من السهل جدا أن نكون أو يكون أبناؤنا في موقف الولد ـو الأم. . برجاء مساعده أخوتنا في فلسطين و أعد أرسال هذه الرساله الى جميع من تعرفهم . ليس العرب فقط و لكن الأجانب بدول العالم عسى أن يجد هذا الطفل و أخوته ممن لم يفقدوا آباؤهم بعد أحد ينقذهم.


    وحسبى الله و نعم الوكيل


    حسبنا الله ونعم الوكيل



    اللهم اغفر لنا تقصيرنا



    يا إخوان إدعو وأخلصوا بالدعاء لإخواننا في فلسطين






  • #2
    أين الصورة أختي?








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق


    • #3
      مشكور اختي على المشارك المميزة
      في انتضار جديدك
      تحياتي



      تعليق


      • #4
        [align=center]
        أين الصورة أختي
        [/align]

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X