فإنّّ النّصح أمانة وتركه خيانة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فإنّّ النّصح أمانة وتركه خيانة

    كان للخليفة المأمون جواد أصيل مميّز، رغب رئيسُ قبيلة في شرائه ، فرفض المأمون بيعه. فقرّر ذاك الحصول عليه بالخداع .
    وإذ علم أنّ المأمون معتاد أن يذهب إلى الغابة ممتطياً جواده ، ذهب وتمدّد على الطّريق، وتظاهر بأنّه شحّاذ مريض ، ولا قوّة له على المشي .
    ترجّل المأمون عن حصانه وقد أخذته الشفقة ، وعرض عليه أن ينقله على حصانه إلى مستوصف لتطبيبه ، وساعده على ركوب الحصان. وما أن استقرّ صاحبنا على ظهر الجواد حتى لَمزَه برجله وأطلق له العنان .
    شرع المأمون يركض وراءه ويصيح به ليتوقّف. ولمّا أصبح على بعد كاف ليكون في أمان، توقّف ونظر إلى الوراء ، فبادره المأمون بهذا القول:
    * لقد استوليت على جوادي ، لابأس! إنّما أطلب منك معروفاً .
    ـ وما هو؟
    * ألاّ تقول لأحد كيف حصلت على جوادي.
    ـ ولماذا ؟
    * لأنّه في يوم ما قد يرى النّاس إنساناً مريضاً حقاً ملقًى على قارعة الطّريق ويطلب المساعدة فإذا انتشر خبر خدعتك سيمرّ الناس بالمريض ولن يسعفوه خوفاً من أن يقعوا ضحية خداع مثلي.
    * ابذل النّصح حتّى لمن أساء لك فإنّّ النّصح أمانة وتركه خيانة ، وليكن حرصك على تبليغ الأمانة بصدق مثل أو أكبر من حرصك على استرداد الحقّ
    * قد نسيء أو نخطئ أحياناً ... لكنّ الأسوأ من الخطأ هو المجاهرة به .. لأنّنا لا ندري ما قد تحدثه إساءة واحدة نجهر بها من فساد وضياع للقيم والأخلاق بين النّاس.

  • #2
    قصة رائعة و فيها حكمة رائعة..كان الرجال في مامضى يتمتعون بحكمة و سداد رأي فقدا في زماننا..
    شكرا لك أختي بهاء على الموضوع الرائع








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق


    • #3
      لا شكر على واجب يا اختي

      تعليق


      • #4
        قصة فيها عبرة وموعظة
        تسلمي اختي على المجهود
        دمت بخير

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X