الدراسات الغربية تؤكد فوائد احتشام المراة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدراسات الغربية تؤكد فوائد احتشام المراة

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    توصلت دراسة علمية أجريت في جامعة هارفارد الأمريكية إلى أن مرض الإيدز لا يشكل هاجساً يطارد المجتمعات الإسلامية عند سفر أحد أبناء الأسرة المتمسكة بتعاليم الدين الإسلامي للخارج.
    كما أشارت إلى أن معظم أفراد المجتمع المسلم يعيش في اطمئنان من عدم تسرب هذه الأمراض الخطيرة؛ لأن المجتمع يتمتع من الداخل باستقرار اجتماعي وبعد عن الانحلال الأخلاقي.
    كما أن المرأة المسلمة تلتزم بتعاليم دينها وأخلاقياته ومن ثم لا مجال للممارسة الجنسية خارج إطار الزوجية.
    كما توصلت إلى أن احتشام المرأة المسلمة وراء ندرة الإيدز بالمجتمعات الإسلامية.
    وأوصت الدراسة النساء الأمريكيات بالاقتداء بالمرأة المسلمة في احتشامها وأخلاقها كسبيل للقضاء على الانحلال الخلقي والأمراض الخطيرة السائدة في المجتمعات الغربية والأمريكية.
    وتعاليم ديننا الإسلامي جاءت بكل ما فيه حماية للمجتمع والمحافظة على كرامة المرأة المسلمة، فأمرها بالتستر والاحتشام في لباسها وكلامها، وفرض عليها الحجاب لما فيه من تحقيق تلك الكرامة والحماية لها وللمجتمع المسلم.
    قال الله تعالى: (( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً )).
    وقال تعالى: (( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن )).
    وقد بلغت النساء المسلمات في صدر الإسلام الغاية في الطهر والعفة والحياء والحشمة، وذلك باتباعهن لأوامر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، فقد كن يلبسن الحجاب والملابس الساترة ولم يعرف عنهن التكشف والتبذل.
    فعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: ( لما نزلت هذه الآية خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من الأكسية وعليهن أكسية سود يلبسنها ).
    وعلى هذا الخلق سارت وتسير المرأة المسلمة المحتشمة.
    وتتواصل الدراسات العلمية في شرق الأرض وغربها لتؤكد فوائد امتثال المرأة المسلمة لأوامر ربها عز وجل ورسولها صلى الله عليه وسلم.
    فقد أثبتت الدراسات الطبية التي أجراها علماء من أوروبا وأمريكا أن كشف المرأة لأجزاء من جسدها يعرض تلك الأجزاء للإصابة بسرطان الجلد بنسب أعلى بكثير من الأجزاء المستورة من جسدها.
    وهذا ما يفسر ارتفاع نسبة سرطان الجلد لدى نساء الغرب المتبرجات وانخفاضه لدى النساء المسلمات.
    وكذلك فإن تعرض الجلد لأشعة الشمس يسبب تباعد الجلد وتجعده واسمراره وغير ذلك من الأمراض الجلدية.
    إن ما سببته وتسببه المظاهر المخالفة للاحتشام الذي أمر به الإسلام المرأة المسلمة من أضرار صحية جعل المرأة الغربية التي كانت تتباهى بها تبتعد عنها لتلك الأضرار.
    ناهيك عن الأضرار الأمنية والاجتماعية والأخلاقية التي صاحبت عدم حشمة المرأة الغربية كالجرائم الأخلاقية بدءاً بالتحرش الجنسي وانتهاءً بالزنا والسحاق، والجرائم الأمنية كالاختطاف، والاجتماعية كتفكك الأسر وضيع الأبناء.
    والمتأمل في واقع مجتمعنا المسلم المحافظ يجد أن هناك بعضاً من نسائنا بدأن بالابتعاد عن خلق الحشمة والحياء والوقار، وركضن وراء الموضات والأزياء الغريبة والتشبه بملابس النساء اللاتي يظهرن في وسائل الإعلام وخصوصاً - الفيديو كليب - وقد نزعن الحياء من نفوسهن، فضلاً عن تقليدهن للنساء الكافرات في الكثير من ملابسهن وأزيائهن.
    أخيراً: إن الامتثال لتعاليم ديننا الإسلامي فيه صلاح لأمور ديننا ودنيانا، وحماية لنا من الأمراض الحسية والمعنوية.
    فحريٌ بالمرأة المسلمة أن تكون حريصة على امتثال تلك التعاليم، وأن لا تنساق وراء من ينادي عبر وسائل الإعلام المختلفة بأن تخرج غير محتشمة كاشفة عن وجهها وشعرها وشيءٍ من باقي أجزاء جسدها فتقع فريسة للذئاب البشرية وللأمراض الحسية والمعنوية والمشكلات الاجتماعية.
    وقد تصل إلى مشكلات أكبر وأعقد، وأول من يتخلى عنها بل يضحك عليها هم أولئك.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

    ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

    [SIZE=7[/SIZE]

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاتة

    جزاك الله خير اخيتي على هذه المعلومات

    فعلآ اخيتي ان هده المعلومات صحيحة لقد قرأت عنها وتم المناقشة او المحاضرة في احدى الجامعات الغربيه واعتقد انها تكت في فرنسا

    تعليق


    • #3
      مشكورة اختي على المجهود

      تعليق


      • #4
        [align=center]جزاك الله خيرا اختي على هذا الموضوع الجميل .
        نعم اختي الكريمة لاشك ان الغرب لن يجد ولو طال به الامد خير من تعاليم الاسلام سواء في الاحتشام او غيره من المسائل الدنيوية لان الذي وضع تلك القوانين للانسان هو خاله عزو جل وهو ادرى بما يليق به رجل كان ام امراة
        فكلما ازداد سعي الغرب نحو التقدم و الرقي زاد اقترابه من تعاليم الإسلام, الغريب هو اننا في الوقت الذي نسمع فيه بجمعيات نسوية اروبية تدعو الى عدم استغلال المراة وجسدها في الاعلانات والملصقات بالشوارع وكانها سلعة و تدعو الى الاحتشام واحترام المرأة في الوقت نفسه نجد
        الساحة العربية تتزايد فيها قلة الاحتشام والاستغلال المتزايد لجسد المرأة وانتشار العديد من البرامج المنسوخه من القنوات الغربية التي تصنف في درجة الاغراء كاستار اكاديمي وفضائيات تعرض مفاتن مذيعاتها بشكل مقزز وكان معيار الكفاءة عندهم هو التفسخ والجراة متى سيعلم المسلمون ان دينهم هو افضل دين جاء للانسانية في انتظار ذلك سنبقى نقلد الغرب ربما في يوم من الايام سياتينا الاسلام الصحيح من الغرب باذن الله .[/align]









        sigpicالتوقيع




        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X