تزكيـــــــة النفس وصفـــــــــاء القلب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تزكيـــــــة النفس وصفـــــــــاء القلب



    تزكية النفس وصفاء القلب



    إن أمة الإسلام أمة صفاء ونقاء في العقيدة والعبادات والمعاملات وقد نهى

    النبي صلى الله عليه وسلم عما يوغر الصدور ويبعث على الشحناء


    وعندما سئل صلى الله عليه وسلم في الحديث أي الناس أفضل؟

    قال : " كل مخموم القلب صدوق اللسان "

    قالوا: صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب؟

    قال: " هو التقي النقي، لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد "

    [أخرجه ابن ماجه من حديث عبد الله بن عمر بإسناد صحيح]

    وسلامة الصدر راحة في الدنيا وغنيمة في الآخرة ونعمة من النعم التي توهب

    لأهل الجنة حينما يدخلونها قال تعالى :

    ((وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ))

    ( سورة الحجر : 47 )


    والمسلم مطالب بتزكية نفسه والبعد عن الغل والحقد والحسد

    فمن أخلص دينه لله عز وجل فلن يحمل في نفسه تجاه إخوانه المسلمين

    إلا المحبة الصادقة، عندها سيفرح إذا أصابتهم حسنة، وسيحزن إذا أصابتهم

    مصيبة ، سواء كان ذلك في أمور الدنيا أو الآخرة.


    فعن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن : إخلاص العمل، ومناصحة ولاة الأمر، ولزوم

    جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم "


    [رواه أصحاب السنن وغيرهم بطرق كثيرة وألفاظ مختلفة ]

    وقال ابن القيم رحمه الله :
    ( والتغافل عن زلات الناس وترك الانشغال بما لا يعنيه وسلامة القلب من تلك الأخلاق المذمومة ونحو ذلك فكلها ناشئة عن الخشوع وعلو الهمة
    والله سبحانه أخبر عن الأرض بأنها تكون خاشعة ثم ينزل عليها الماء فتهتز وتربو وتأخذ زينتها وبهجتها فكذلك المخلوق منها إذا أصابه حظه من التوفيق )


    [كتاب الفوائد، الجزء 1، صفحة 144]


    فالحسد من ثمرات السخط وسلامة القلب
    من ثمرات الرضا بقضاء الله تعالى


    اللهم طهر قلوبنا من الحسد والغل والنفاق وأعمالنا من الرياء
    وأعيننا من الخيـــانة وألسنتنا من الكذب وقول الزور

    أسأل الله العلي القدير لي ولكم
    التوفيق والسداد




    منقول
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

    ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

    [SIZE=7[/SIZE]

  • #2
    اللهم طهر قلوبنا من الحسد والغل والنفاق وأعمالنا من الرياء
    اقرا كل مواضيعك او ردودك سواء كتبت رد او لا..... المهم واااااصلي و جزاك الله خيرا حبوبتي


    وحي القبور

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...098&highlight=

    تعليق


    • #3
      اللهم امين عزيزتي وانت من اهل الجزاء يخليك ليلي تواجد لقب الكلمة الطيبة صدقة في الموضوع زاده بهاء
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

      ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

      [SIZE=7[/SIZE]

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



        بارك الله فيك اختي الفاضلة على هذا الكلام الطيب


        يقول الحق عز وجل { بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَالشَّمْسِ وَضُحَاها وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا وَالسَّمَاء وَمَا بَنَاهَا وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا}الشمس: 1 ـ 10]
        { ﴿وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء مَن تَزَكَّى [طه: 75 ـ 76].
        قد جاء في القرآن الكريم ما يدل على أنَّ مهمة الرسل كانت دعوة الناس إلى تزكية نفوسهم، قال تعالى لموسى في خطابه لفرعون: ﴿فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى [النازعات:18]. وقال سبحانه عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ﴾ [الجمعة: 2].


        «اللَّهُمَّ آتِ نَفْوسِنا تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاَهَا»([14]).











        sigpicالتوقيع




        تعليق


        • #5
          اشهد الا اله الا الله ا وان محمدا رسول الله

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك اختي نبع الايمان على هذا النقل الطيب ونفعنا بك وبعلمك ..

            جزاك الله خيرا اختي شاي بنعناع على الاضافة

            أسأل المولى عزوجل ان يمن علينا بعفوه وكرمه ويجعلني وإياكن من اصحاب القلب السليم ....... اللهم آآآآآآآمييييين
            [blink]السلام عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته[/blink]

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X