كلمات وألفاظ في الميزان ...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كلمات وألفاظ في الميزان ...


    في مجتمعنا الاسلامي نتداول كلمات للاسف لا نعرف القصد منها و لا نقف عندها و لا نتحر هل هي ستكون في الميزان المقبول عند الله او العكس .


    ومن بين هذه الاقوال:


    أولاً :
    قول : عدالة السماء / هبة السماء / قدرة السماء / إرادة السماء / هذا ما أرادته السماء/ مشيئة السماء...

    هذه الكلمات مما تتوارد على ألسنة بعض الكتاب والإعلاميين ، وتتردد بين حين وآخر في أجهزة ووسائل الإعلام .
    وآخر مرة قرأت فيه مثل هذه الكلمة مطلع هذا الأسبوع ، فقد أشار صحفي إلى جمال الطبيعة في مكان ما ، فقال : هبة السماء !
    والسماء مخلوق من مخلوقات الله العِظام ، فلا يُنسب إليها فعل ولا ترك .
    فلا تفعل شيئا بنفسها ، ولا تُحدث أمرا .
    ولم ينسب إليها شيء في الكتاب والسنة ، إنما نسب إلى ( من في السماء ) ، وهو الله تبارك وتعالى .
    قال سبحانه وتعالى : ( أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض ) الآية .
    ولذا لما نسب بعض الصحابة رضي الله عنهم فعلا من أفعال الله - وهو إنزال المطر- نسبوه إلى غير الله قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم – فيما يرويه عن ربه أنه قال - : أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ؛ فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب ، وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب . رواه البخاري ومسلم .

    ثانياً :
    قول : أنا أثق بنفسي / يجب أن تثق بنفسك / الثقة بالنفس ...
    الثقة المطلقة يجب أن تكون بالله وحده
    ولذا يتبرأ الإنسان من حوله وقوته فيقول : لا حول ولا قوة إلا بالله .
    والثقة إنما تكون بما عند الله من نصر وإعانة ومدد ورزق وتفريج كربات وغير ذلك
    وهذا هو شأن الأنبياء والصالحين
    فهذا نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام يقف أما البحر والعدو من خلفه فيقول أصحابه ( إنـّـا لمدركون ) فيرد عليهم بلسان الواثق بنصر الله ( كلا إن معي ربي سيهدين ) فيأتيه الفرج والنصر بالأمر الرباني ( اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم )
    وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يختبئ في الغار فيقف المشركون أمام باب الغار حتى رأوا أقدامهم فيقول أبا بكر رضي الله عنه : لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا ، فقال : ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما . رواه البخاري ومسلم .
    والأمثلة على هذا كثيرة ، ولولا خشية الإطالة لأوردت منها وسردت .
    فلا يثق المسلم بنفسه بل يثق بالله وبما عند الله .
    ومن هذا الباب أن النبي عليه الصلاة والسلام : من سمع بالدجال فلينأ عنه ، فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات . رواه أحمد وأبو داود . ومعنى ( ينأ عنه ) أي يبتعد عنه حتى لا يُفتن .
    وهذا دليل على أن النفس لا يُوثق بها بل تُجنّب مواطن الفتن والهلكة .
    والثقة بالنفس ربما دفعت صاحبها إلى التعالي والغرور ونتيجة ذلك العُجب الذي هو أكبر من الذنب ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : لو لم تكونوا تذنبون لخشيت عليكم ما هو أكبر من ذلك ؛ العجب العجب . رواه البيهقي في شعب الإيمان ، وحسنه الألباني .

    ولكم مني اجل تحية :p




    منقول:o
    [flash=http://assa97.jeeran.com/azzoz.swf]WIDTH=650 HEIGHT=800[/flash]



    فقد الأحبة في الله غربة

    والتواصل معهم أنس ومسرة
    هم للعين قرة
    فسلام على من دام في القلب ذكراهم
    وإن غابوا عن العين قلنا
    يا رب احفظهم وارعاهم





  • #2
    [frame="7 70"]
    شكرا حبيبتي على الموضوع القيم والمفيد واتمنى ان لا تحرمينا من جديدك وجزاك الله خيرا
    [/frame]
    اشهد الا اله الا الله ا وان محمدا رسول الله

    تعليق


    • #3
      وانت من اهل الجزاء اختي

      [flash=http://assa97.jeeran.com/azzoz.swf]WIDTH=650 HEIGHT=800[/flash]



      فقد الأحبة في الله غربة

      والتواصل معهم أنس ومسرة
      هم للعين قرة
      فسلام على من دام في القلب ذكراهم
      وإن غابوا عن العين قلنا
      يا رب احفظهم وارعاهم




      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيراا اختي العزيزة
          الهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريب !!

          سابقاMiSs_Ghazala

          تعليق


          • #6
            وانتن من اهل الجزاء

            سعدت بمروركن
            [flash=http://assa97.jeeran.com/azzoz.swf]WIDTH=650 HEIGHT=800[/flash]



            فقد الأحبة في الله غربة

            والتواصل معهم أنس ومسرة
            هم للعين قرة
            فسلام على من دام في القلب ذكراهم
            وإن غابوا عن العين قلنا
            يا رب احفظهم وارعاهم




            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X