إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

على جميع الركاب الصعود الى الطائرة لرحلة افاق امراة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • على جميع الركاب الصعود الى الطائرة لرحلة افاق امراة

    نداء: على جميع الركاب المسافرين على الرحلة رقم واحد والتي ستكون إلى آفاق امرأة التوجه إلى البوابة والإستعداد للركوب على متن الطائرة مع تمنياتنا للجميع برحلة ممتعة.



    تزاحم الناس وتدافعوا يحملون في قلوبهم حقائب الفضول لمعرفة واكتشاف هذا العالم القديم الجديد، بدأ الركاب في الصعود وأخذ الجميع أماكنهم وساد الهدوء ولم يبقى سوى صوت محركات ضخمة تريد أن ترفع هيكل الطائرة ليحلق في الجو عاليا، وبعد مضي وقت ليس بالقصير حطت الطائرة ثقلها على أرض آفاق امرأة، وبدا الجميع في لهفة وتشوق مما أنساهم عناء السفر وثقل الأمتعة وكانت المفاجأة، عالم من أروع ما يتصوره العقول كيف لا ؟؟



    آفاق لا يحدها حد ولا يستطيع فهم أبعادها أحد



    طبيعتها خلابة



    جبال من الحنان



    وأنهار من الحب



    غراسها الود



    مناخها الدفء



    سماؤها صافية



    تمطر وابل من العطف



    أرضها قد فرشت رداءا يانعا لا ييبس أبدا من البذل والتضحية



    تسقيه ماء عينها



    وترعاه بوفاء قلبها



    نسيمها همسات



    عتابها نظرات



    آلامها دمعات



    آفاق لا تنتهي مهما اشتد الزمان



    وتواكبت الأحزان



    وإن طوى صفحاتها الرجل بظلمه



    وتسلطه فإنها تبقى نديّة



    بعطرها شذيّة



    آفاق واسعة متباعدة الأطراف



    تعطي بلا حدود



    وبلا قيود


    وتحتار من صبرها الأقدار



    آفاق تضحي وتؤثر



    وفي كل اتجاه عبير الحب تنثر



    لطيفة لينة هينة رقيقة شفيقة



    ولا يحيط بمعالمها منظار الحقيقة



    أين زوارها الذين يرتادون أرضها بصدق وإخلاص؟



    لقد حكموا عليه ظلما بالقصاص



    أحالوا غيرتها التي إن ظهرت إنما بدافع حب قد طغى في الأعماق وبغى إلى تسلط وأنانية



    وبدلوا معنى شوقها فقالوا نارا تحرق بلا رفق ولا إنسانية



    شوهوا ملامح الحب فيها وقتلوه بكل وحشيه






    أكرر: نداء: إلى القاسي على أمّاً قد عانت منك ما عانت



    إلى المتسلّط على زوجة قد قدمت لك وضحت



    إلى المتعجرف على أخت قد أضناها منك ما أضناها



    فأرض آفاق امرأة تدعوكم بتذاكر مفتوحة مدى العمر

    تهابها الهموم والأكدار

  • #2
    شكرا اختي لولو على هاته المشاعر والكلمات الرقيقة عن المرأة نبع الحنان والرقة والتضحية بوركت اختي

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خير اخيتي ...

      على الموضوع الرائع ...

      ويعطيك العافيه ...

      اسيرة الصمت

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا على الموضوع.

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X