أمثال و حكم .... أرجو التثبيت

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمثال و حكم .... أرجو التثبيت

    حكم و أمثال.. أتمنى أن تفيدكم بإن الله
    فأحيانا مثل يعوض الشرح الطويل

    الأفعال أبلغ من الأقوال


    فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ (قرآن كريم آل عمران 159)


    ازرع كل يوم تأكل


    اطلب تظفر


    اعملوا فكل ميسر لما خلق له (حديث)


    الإنسان بالتفكير والله بالتدبير


    الحركة بركة


    السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة


    السيف يقطع بحده المرء يسعى بجده


    العيش في الدنيا جهاد دائم


    الفُرَصُ تَمُرُّ مَرَّ السحاب


    إن جهد المقل غير قليل


    إن مفاتيح الأمور العزائم


    أنجز حر ما وعد


    خير الأعمال ما كان ديمة


    زرع آباؤنا فأكلنا ونزرع ليأكل أبناؤن


    زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون


    زيادة القول تحكي النقص في العمل ومنطق المرء قد يهديه للزلل


    شعيرنا ولا قمح غيرن


    شَمِّرْ وائتزر والبس جلد النمر


    علي أن أسعى وليس علي إدراك النجاح


    عند الرهان تعرف السوابق


    كما تزرع تحصد


    لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد


    لا تعنف طالبا لرزقه


    لا تَلُمْ كفي إذا السيف نبا صح مِنِّي العزم والدهر أبى


    لا بد دون الشهد من إبر النحل


    ليست يدي مُخَضَّبةً بالحناء


    ما الناس إلا الماء يحييه جريه


    من جال نال


    من جد وجد ومن زرع حصد


    من سار على الدرب وصل


    من سعى جنى ومن نام رأى الأحلام


    من طلب العلا سهر الليالي


    من طلب شيئا وجده


    من عمل دائما أكل نائم


    من لا يخطئ لا يفعل شيئ


    من لم يحترف لم يَعْتَلِفْ


    وإذا وصلت بعاقل أملا كانت نتيجة قوله فعل


    والمرء ليس بصادق في قوله حتى يؤيد قوله بفعاله


    وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركاب


    وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلاب


    ومن خطب الحسناء لم يغلها الْمَهْرُ


    يا طالب الرزق إن الرزق في طلبك


    يركب الصعب من لا ذلول له


    يساعد الله الذين يساعدون أنفسهم


    يسقط الطير حيث يُنْثَرُ الحب وتغشى منازل الكرماء



    إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها


    السكوت علامة الرضا


    أنت على رد ما لم تقل أقدر منك على رد ما قلت


    إياك وأن يضرب لسانك عنقك


    تكلم فقد كلم الله موسى


    خير الخلال حفظ اللسان


    خير الكلام ما قل ودل


    رب سكوت أبلغ من كلام


    رب قول أشد من صول


    رب كلام يثير الحروب


    رب كلمة قالت لصاحبها دعني


    سرك أسيرك


    سلامة الإنسان في حلاوة اللسان


    صدرك أوسع لسرك


    صدور الأحرار قبور الأسرار


    عثرة القدم أسلم من عثرة اللسان


    كأن على رءوسهم الطير


    كل سر جاوز الاثنين شاع


    لا تطلقن القول في غير بصر إن اللسان غير مأمون الضرر


    لا تهرف بما لا تعرف


    لسان الفتى عن عقله ترجمانه متى زل عقل المرء زل لسانه


    لسانك حصانك إن صنته صانك، وإن هنته هانك


    الساكت عن الحق شيطان أخرس


    مقتل الرجل بين فكيه


    ملكت نفسي يوم ملكت منطقي


    من كتم سره كان الخيار بيده


    واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى إن البلاء موكل بالمنطق


    وبعض القول يذهب في الرياح


    وَجُرْحُ اللسان كَجُرْحِ اليد


    وفي الصمت ستر للغيّ وإنما صحيفة لب المرء أن يتكلما


    ولفظة زائغة سبيلها قد سلبت نعمة من يقولها


    من لم يكن لسره كتوما فلا يلم في كشفه نديما




    العنزة ترعى بمرعاها


    السَّرْج المُذهَّب لا يجعلُ الحمار حصاناً


    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق


    اتَّكَلْنا منه على خُصٍّ


    أَخْفَقَ حالب التيس


    إذا تخاصم اللصان ظهر المسروق


    إذا كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم


    أساء سمعاً فأساء إجابة


    استندت إلى خصٍ مائلٍ


    استنوق الجمل


    أسمع جعجعة ولا أرى طحنا


    أضعت شاة جعلت الذئب حارسها أما علمت بأن الذئب حراس


    الجهل موت الأحياء


    الحُمْقُ داء ولا دواء له


    الضرب في الميت حرام


    الغريب أعمى ولو كان بصيراً


    ألقاب مملكة في غير موضعها كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد


    الذي لا يعرف الصقر يشويه


    الذي لا يعرفك يجهلك


    أول القصيدة كفر


    أول ما شطح نطح


    باب النجار مخَلَّع


    باع كرمه واشترى معصرة


    بذات فمه يفتضح الكذوب


    تطلب أثراً بعد عين


    جنت على نفسها براقش


    حافٍ يسخر بناعل


    حسبه صيدا فكان قيدا


    حظ في السحاب وعقل في التراب


    حيلة العاجز دموعه


    رب زارع لنفسه حاصد سواه


    ربما أراد الأحمق نفعك فضرك


    كالإبرة تكسي غيرها وهي عريانة


    كالأطرش في الزَّفَّة


    شر البلية ما يضحك


    شفيت نفسي ولكن جدعت أنفي


    طبيب يداوي الناس وهو عليل


    طمع إبليس في الجنة


    عنز استتيست


    غاب حولين وجاء بِخُفَّيْ حنين


    غضبه على طرف أنفه


    فلان قد ركب الفيل وقال لا تبصروني


    فيا موقدا نارا لغيرك ضوؤها


    قيل للبغل: "من أبوك" قال "الفرس خالي


    كالحادي وليس له بعير


    كالمحتمي ببيت العنكبوت


    كالمستجير من الرمضاء بالنار


    كطالب الصيد في عرين الأسد


    كلما كثر الذباب هان قتله


    كناطح صخرة يوما ليكسرها فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل


    لا طال توت الشام ولا عنب اليمن


    لا مصيبة أعظم من الجهل


    لأمر ما جدع قصير أنفه


    لسان الجاهل مفتاح حتفه


    لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها


    ليس الحريص بزائد في رزقه


    من تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه


    من جهل قدر نفسه كان بقدر غيره أجهل


    نام ساعة الرحيل


    نزل بواد غير ذي زرع


    همه لا يتجاوز طرفي ردائه


    وذى علة يأتي عليلا ليشتفي به وهو جار للمسيح بن مريم


    ومن يجعل الضرغام بازا لصيده تَصَيَّدَهُ الضرغام فيما تصيدا


    يبني قصراً ويهدم مصراً


    يُدْخِلُ شعبان في رمضان


    يدع العين ويطلب الأثر


    يدهن من قارورة فارغة


    يذبح الطاووس لجمال ريشه


    يصوم يصوم ويفطر على بصلة


    يَهُبُّ مع كل ريح ويسعى مع كل قوم



    الثروة تأتي كالسلحفاة وتذهب كالغزال


    الدراهم مراهم


    إن غلا اللحم فالصبر رخيص


    إذا تمنيت فاستكثر


    المال يجلب المال


    أغن من وليته عن السرقة


    الأماني رءوس مال المفاليس


    التدبير يثمر اليسير والتبذير يبدد الكثير


    الرجال بالأموال


    الشرط نور


    الضامن غارم


    الغالي ثمنه فيه


    الغنى يورث البطر


    القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود


    القلة ذلة


    المال ينفد حله وحرامه يوماً ويبقى بعد ذلك إثمه


    إن الغنى والعز في القناعة والذل في الحرص وفي الوضاعة


    خير مالك ما نفعك


    خير الأشياء جديدها


    رأيت الناس قد مالوا إلى من عنده مال


    رِزْقُه في رجليه


    صاحب القرش صياد


    غنى النفس خير من غنى المال


    قد يجمع المال غير آكله ويأكل المال غير من جمعه


    قليل المال تصلحه فيبقى ولا يبقى الكثير مع الفساد


    قليل دائم خير من كثير منقطع


    كاد الفقر أن يكون كفراً


    كل ما في البلاد من أموال ليس إلا نتيجة الأعمال


    لا تبع نقداً بدين


    لَن تَنَالُواْ البِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ (قرآن كريم آل عمران 92)


    ولا يعد ذو الغنى غنيا إن لم يكن في قومه مرضيا


    وما المال والأهلون إلا وديعة ولا بد يوما أن تُرَدَّ الودائع


    يمضي أخوك فلا تلقى له خلفا والمال بعد ذهاب المال يكتسب



    إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل


    إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا


    كفى المرء فضلا أن تُعَدَّ معايبه


    إذا حضر الماء بطل التيمم


    اذالم تستحي فأفعل ما تشاء


    أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً


    أعرف الناس بالله أرضاهم بما قسم الله له


    اعف عما أغضبك لما أرضاك


    أفضل الجود العطاء قبل الموعد


    الأقربون أولى بالمعروف (حديث)


    الْبِشْرَ دال على الكرم


    التكبر على المتكبر تواضع


    التواضع من مصائد الشرف


    الجودة من الموجودة


    الحر تكفيه الإشارة


    الحِلْمُ سيد الأخلاق


    الدال على الخير كفاعله


    الرفق بالجاني عتاب


    السر أمانة


    الشريف إذا تَقَوَّى تواضع والوضيع إذا تَقَوَّى تكبر


    الصدق دليل التقوى


    الصدق يحسن بالفتى والكذب يحسب من عيوبه


    الضحك بلا سبب من قلة الأدب


    العتاب خير من الحقد


    العتاب صابون القلب


    العفة جيش لايهزم


    العفو عند المقدرة


    العفو يصلح الكريم ويفسد اللئيم


    الغنى في يد اللئيم قبيح قدر قبح الكريم في الإملاق


    الفضل ما شهدت به الأعداء


    القدوة الحسنة خير من النصيحة


    القدوة الحسنة خير من الوصية


    القناعة كنز لا يفنى


    الكذب داء والصدق دواء


    الكريم من أكرم الأحرار


    الكريم يظلم من فوقه واللئيم يظلم من تحته


    المؤمن كالنحلة تأكل طيبا وتضع طيبا


    المرء بالأخلاق يسمو ذكره


    النظافة من الإيمان


    النعمة عروس مهرها الشكر


    الوعد سحاب والإنجاز مطره


    أملك الناس لنفسه من كتم سره


    إن الله يحب معالي الأمور ويبغض سفاسفها


    إن المقْدِرة تُذْهِبَ الحفيظة


    المرء بأصغريه : قلبه ولسانه


    إنما سُمِّيتَ هانئاً لتهنأ


    إنه نسيج وحده


    أولى الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة


    إياك وما يعتذر منه


    بالأرض ولدتك أمك


    بِشْرُ الكريم في وجهه يلوح


    بيت المحسن عمار


    تاج المروءة التواضع


    ترك الذنب أيسر من الاعتذار


    تمام الصدق الإخبار بما تحمله العقول


    تناس مساوئ الإخوان يدم لك وُدُّهُمْ


    حُسْنُ الخلق خير قرين


    حُسْنُ الخلق يذيب الخطايا كما تذيب الشمس الجليد


    حُسْنُ الخلق يوجب المودة


    حق من كتب بمسك أن يختم بعنبر


    خلقت مُبَرَّأً من كل عيب كأنك قد خُلقْتَ كما تشاء


    خير الناس للناس خيرهم لنفسه


    خير الناس من فرح للناس بالخير


    خير صِلاتِ الكريم أَعْوَدُها


    خيركم خيركم لأهله (حديث)


    ذكر الفتى عمره الثاني


    ساقي القوم آخرهم شراباً


    سر النجاح على الدوام هو أن تسير إلى الأمام


    سيد القوم خادمهم


    شكرت جميل صنعكم بدمعي ودمع العين مقياس الشعور


    صلاح أمرك بالأخلاق مرجعه فَقَوِّم النفس بالأخلاق تستقم


    عامل الناس برأي رفيق والق من تلقى بوجه طليق


    عامل الناس بما تحب أن يعاملوك به


    عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة


    عندما تكون في روما تصرف كما يتصرف الرومان


    فرط الأنس مكسبة لقرناء السوء


    فلان دُرَّةُ التاج وواسطة العقد


    فَمَن يَعمَل مِثقَالَ ذَرَّةٍ خَيرًا يَرَهُ (قرآن كريم الزلزلة 7)


    في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق


    قُل كُلٌّ يَعمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ (قرآن كريم الإسراء 84)


    قلب المؤمن دليله


    قليل في الجيب خير من كثير في الغيب


    قَولٌ مَّعرُوفٌ وَمَغفِرَةُ خَيرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتبَعُهَا أَذًى (قرآن كريم البقرة 263)


    كل امرئ بما يحسنه

    كما أن السؤال يُذِلُّ قوما كذاك يعز قوم بالعطاء


    لا تشن وجه العفو بالتأنيب


    لا تكن حلواً فتؤكل ولا مراً فترمى


    لا تمازح الشريف فيحنق عليك ولا الدنيء فيتجرأ عليك


    لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم



    لا خير فيمن لا يَأْلَفُ ولا يؤلف


    لكل مقام مقال ولكل زمان رجال


    للشدائد تُدَّخَرُ الرجال


    لو كان الكذب ينجي فالصدق أنجى


    ما كل من قال قولا وفى


    ما هو إلا بستان


    من حسن إسلام المرء تَرْكُهُ ما لا يعنيه


    معاتبة الإخوان خير من فقدهم


    من تواضع لله رفعه


    من حسن خُلُقُه استراح وأراح


    من حسن خُلقُه وجب حقُّه


    من شابه أباه فما ظلم


    من شَبَّ على شيء شاب عليه


    من عرف نفسه عرف ربه


    من لم يقنع باليسير لم يكتف بالكثير


    نعم الثوب العافية إذا انسدل على الكفاف


    نعم العون على المروءة المال


    نعم المؤَدِّبُ الدهر


    نعم حاجب الشهوات غض البصر


    هذا الشبل من ذاك الأسد


    هي الأخلاق تنبت كالنبات إذا سقيت بماء المكرمات


    هيهات تكتم في الظلام مشاعل


    وأحسن منك لم تر قط عيني وأجمل منك لم تلد النساء


    وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا


    وإني وإن كنت الأخير زمانه لآت بما لم تستطعه الأوائل


    وأي الناس ليس به عيوب


    وتأتي على قدر الكرام المكارم


    وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم


    وَلَو كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ القَلبِ لاَنفَضُّواْ مِن حَولِكَ (قرآن كريم آل عمران 159)


    ومهما يكن عند امرئ من خَليقَةٍ وإن خالها تَخْفَى على الناس تُعْلَمِ


    يد الحر ميزان


    يَغْرِفُ من بحر



    إذا أتاك أحد الخصمين وقد فُقِئَتْ عينه فلا تقض له حتى يأتيك خصمه فلعله قد فُقِئَتْ عيناه


    إذا تولى عقداً أحكمه


    الجزاء من جنس العمل


    الحق دولة والباطل جولة


    الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل


    العاقل لا يبطل حقا ولا يحق باطلا


    العدل أساس الْمُلْك


    العين بالعين والسن بالسن


    صاحب الحق عينه قوية


    على الباغي تدور الدوائر


    قُضِيَ الأَمرُ الَّذِي فِيهِ تَستَفِتيَانِ (قرآن كريم يوسف41)


    كما تدين تدان


    لا يَفُلُّ الحديد إلا الحديد


    من عَفَّ عن ظلم العباد تورعا (جاءته ألطاف الإله تبرعا)


    هذه بتلك والبادئ أظلم


    هي النفس ما حَمَّلْتَها تتحمل وللدهر أيام تجور وتَعْدِلُ





  • #2
    معظم النار من مستصغر الشرر


    اترك الشر يتركك


    احذر الأحمق واحذر وُدَّهُ (إنما الأحمق كالثوب الْخَلَق)


    احذروا من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره


    إذا جاء الحين حارت العين


    إذا ذكرت الذئب فأعد له العصا


    إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم


    إذا كنتَ ذا رأىٍ فكن ذا مشورة فإن فساد الرأي أن تترددا


    أعدّوا لكلب السوء كلبا يعادله



    أقلل طعامك تجد منامك


    الدهر يومان حلو ومر


    اللي يخاف من العفريت يطلع له


    إن الجواد قد يعثر


    إن الشفيق بسوء ظن مولع


    إن كنت ريحا فقد لاقيت إعصارا


    إن وراء الأَكَمةِ ما وراءها


    خُذْهُ بالموت حتى يرضى بالحُمَّى


    راحت السكرة وجاءت الفكرة


    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا


    قد يخرج من الصدفة غير الدُّرَّة


    قَدِّرْ لِرِجْلِكَ قبل الخطو موضعها


    كُلُّ نَفسٍ ذَائِقَةُ المَوتِ (قرآن كريم آل عمران185)


    لا تقعن البحر إلا سابحا


    لا حذر من قدر


    لكل عالِمٍ هفوة ولكل جَوَادٍ كبوة


    ما كل بارقة تجود بمائها


    ما كل ما يلمع ذهباً


    من أسرع كثر عثاره


    من الخواطئ سهم صائب


    من أَمِنَ الزمان خانه


    من تَدَخَّلَ فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه


    من خشى الذئب أعد كلبا


    من سلك الجدد أمن العثار


    وكيف تنام الطير في وكناتها


    ومن لا يصانع في أمور كثيرة يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم


    ومن يجعل المعروف في غير أهله يكن حمده ذما عليه ويندم


    يا مستعجل عطلك الله


    يخاف من خياله




    تعليق


    • #3
      من يغرق يتعلق بعود قش


      أعزب دهر ولا أرمل شهر


      اعطني عمر وارميني بالبحر


      ألا كل ما هو آت قريب وللأرض من كل حي نصيب


      الحصاة من الجبل


      الصباح رباح


      العمر واحد والرب واحد


      المأمول خير من المأكول



      أول الشجرة بذرة


      رب بعيد أنفع من قريب


      فيا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب


      كلكم طلب صيد


      ما أبعد ما فات وما أقرب ما يأتي


      ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجرى الرياح بما لا تشتهي السفن

      قُتل رحمه الله" خير من "فر أخزاه الله"


      أخاك أخاك إن مَنْ لا أخا له كَساعٍ إلى الهيجا بغير سلاح


      أخوك من صدقك النصيحة


      إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم


      إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركبا فلا رأي للمضطر إلا ركوبها



      استقبال الموت خير من استدباره


      أكرم نفسك عن كل دنيء


      الإفراط في التواضع يجلب المذلة


      الجود بالنفس أقصى غاية الجود


      السيف أهول ما يُرى مسلولا


      العز في نواصي الخيل


      القَصَّابُ لا تهوله كثرة الغنم


      إن البعوضة تُدْمي مُقْلةَ الأسد


      إن الجبان حتْفُه من فوقه


      إن القذى يؤذي العيون قليله ولربما جرح البعوض الفيلا


      أنا لها ولكل عظيمة


      بنفسي فَخَرْتُ لا بجدودي


      تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها


      تعدو الذئاب على من لا كلاب له وتتقي صولة المستنفر الحامي


      ذل من لا سيف له


      عش عزيزا أو مت وأنت كريم


      عش عزيزا أو مت وأنت كريم بين طعن القنا وخفق البنود


      فلان كالكعبة تُزارُ ولا تُسْتَزارُ


      قد يتوقى السيف وهو مغمد


      قد يجبن الشجاع بلا سلاح


      لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها


      من تعرض للمصاعب ثبت للمصائب


      من لم يركب الأهوال لم ينل المطالب


      موت في عز خير من حياة في ذل


      وإذا ما خلا الجبان بأرض طلب الطعن وحده والنزالا


      وكل شجاعة في المرء تغني ولا مثل الشجاعة في الحكيم


      ولم أر في عيوب الناس شيئا كنقص القادرين على التمام


      ولو لم يكن في كله غير روحه لجاد بها فليتق الله سائله


      وما أنا إلا من غُزَيَّةَ إن غوت غويت وإن ترشد غُزَيَّةُ أرشد


      وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا إذا لم يكن فوق الكرام كرام




      تعليق


      • #4
        إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه


        إذا كان الصبر مُرًّا فعاقبته حلوة


        استَعِينُواْ بِالصَّبرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (قرآن كريم البقرة 153)


        اصبر تنل


        اصبر قليلا فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير


        اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ


        الأيام دول


        التأني من الرحمن والعجلة من الشيطان


        الجزع عند المصيبة مصيبة


        الرمد أهون من العمى


        الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب


        الصبر عند الصدمة الأولى


        الصبر مفتاح الفرج


        إن السماء تُرْجَى حين تحتجب


        إن الله يمهل ولا يهمل


        إن غدا لناظره قريب


        إِنَّ مَعَ العُسرِ يُسرًا (قرآن كريم الشرح 6)


        إن مع اليوم غدا يا مسعدة


        أنا الغريق فما خوفي من البلل


        بالتأني تُدْرَكُ الفُرَصُ


        دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا بما حكم القضاء


        دواء الدهر الصبر عليه


        شدة وتزول


        صبرك عن محارم الله أيسر من صبرك على عذاب الله


        صبري على نفسي ولا صبر الناس عليّ


        طول البال يهدم الجبال


        عش رجبا ترى عجبا


        في التأني السلامة وفي العجلة الندامة


        قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل


        كل آت قريب


        كل هم إلى فرج


        لا يبقى شيء على حال


        لا يضيع حق وراءه مطالب


        لست أول من غره السراب


        لكل جَوَادٍ كَبْوَةٌ


        مصائب قوم عند قوم فوائد


        من تأني أدرك ما تمنى


        من رأى مصائب غيره هانت مصائبه


        من صبر ظفر


        من لم يصبر على كلمة سمع كلمات


        وأفضل أخلاق الرجال التَّصَبُّرُ


        وعاقبة الصبر الجميل جميلة


        يمشي رويدا ويكون أولا




        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X