إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استشارة حول زواج المسيار

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استشارة حول زواج المسيار

    بغيت نسول على زواج المسيار انا مقيمة بالسعودية متزوجة زواج شرعي وكامل الاجراءات لكن تقريبا شي 3شهور تعرفت على بنت مغربية تخدم في مشغل نسائي كنت مشيت نصايب شعري ولقيتها وفرحت مني شفتها حيت هي الوحيدة لي صحبتي ولي كنعرف هنا لكن مسكينة الكفيل ديالها طلبها لزواج وتزوجو مسيار حيت هو قالها يا تزوجو بهد الطريقة يا يرحلها المغرب وهي مسكينة خسرت بزاف الفلوس باش تجي تخدم وترد لدارهم كانت هانية وسعيدة مع راجلها لكن فيهد الشهر عرفت راها حملة زوجها رفض الحمل هدا وهي مصرة عليه مسكينة راها كبيرة في سن وتقول الا نزلت هدا تقدر ما تحملش مرة اخرى المهم هي دابا مني تناقشت معها قالت لي بغات تمشي وتولد في المغرب بغيت نعرف واش الا ولدت في المغرب هل ممكن تكتبو باسم ابوه ولا باسمها ولا اشنو ممكن دير واشنو لي ممكن ديري مني تولد في المغرب وشكرا
    sigpic


  • #2
    الله يفك ضيقتها في هاد الشهر الكريم, نتمنى من الاخوات يساعدوها, اما انا فما املك لها غير الدعاء

    تعليق


    • #3
      ???????????????????? saraha ma 3anedi fikera
      nawaali

      تعليق


      • #4
        أختي كنظن أن زواج المسيار جاري به العمل هناك وهو شرعي ومعترف به كذالك ومدام في يدها وثيقة وعقد زواجها فأكيد غتستعملها باش غتسجل الطفل باسم أبوه واسمها لأنه عندها عقد كيثبت زواجها وبالتالي نسب الصغير
        اعلاش غتسجله بإسمها وهو ابن حلال ؟؟؟؟؟الله ييسر أمرها ويفكها على خير
        أنا غير تدخلت برأي أما الجواب الشافي غتدخل إن شاء الله الأستاذة تجاوبك

















        ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

        من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
        مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
        مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

        جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
        في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
        ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
        الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











        شكرا غاليتي أمنار


        حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


        ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







        تعليق


        • #5
          اختى ممكن تسولي شى وحدة من تم احسن هى تقدر تفيدك اكتر واتمنا من الله يفكها على خير

          تعليق


          • #6
            اختي ما عندي باش نفيدك الله يوقف معاك

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
              اختي الكريمة زواج المسيار هو ان المراءة تتنازل عن حق السكن والنفقة يعني تكون ملزومه بمصاريفها لكنه شرعي يكون باوراق قانونيه
              واختي صاحبتك ما معترفه بزواجها لا المغرب ولا السعوديه اول شي لانها اتزوجت بدون تصريح من السعوديه يعني هي واقعه في مشكله كبيرة لواتزوج بها في دولة اخرى وعندها عقد رسمي ممكن تسجلو بالمغرب بسميت الرجل لكن الزواج بالسعوديه بدون تصريح يكون اختي متل الزواج العرفي بدون عقد مصادق عليه حتى لو مسيار والمسيار كيما قلت لك زواج رسمي لكن تكون الزوجةمتنازله عن حق السكن والنفقه

              تعليق


              • #8
                زواج المسيارهو عقد نكاح عادي كسائر عقود الأنكحة من الناحية الشكلية
                وإنما قلت من الناحية الشكلية لأن اي عقد من العقود فيه ناحيتان الأولى الشكلية والثانية الموضوعية ,فهذا العقد مستكمل لجميع أركانه وشروطه
                حيث أنه يوجد زوجين خاليين من الموانع الشرعية المانعة من صحة العقد
                ويوجد ولي للزوجة وشاهدي عدل ويتم بحضرة القاضي ويوثق كأي عقد المهم أن العقد من الناحية الشكلية صحيح ,لكن الإشكال هو في هذا العقد من الناحية الموضوعية,حيث أن الزوجة تسقط حقها في النفقة والمبيت والسكن ,دون الجماع وبهذا يتفق معها الرجل (طبعا يعطيها مهر),فيسير

                ثانيا:رأي العلماء في هذا الزواج:
                في حقيقة الأمر تباينت انظار الفقهاء تباينا ملفتا للنظر في الحكم على هذا الزواج على النحو التالي:
                1-فريق يرى ان هذا الزواج محرم بل ويعده (زنا منظم).
                ويستدلون بأن الصفة الشكلية لاتغني شيئا اذ أن المقصد سئ حيث أن المقصد ليس هو تحقيق السكن والمودة والرحمة والذرية وإنما أصبح المقصد كمقصد أهل الفواحش والعياذ بالله ثم لو حصل ولد بينهما فما العمل وكيف سيتربى في ظل شخصين لايهمها الا الشهوة فحسب أو أن أحدهما يفكر في قضاء شهوته والآخر في مال او غيره.
                2-الفريق الثاني يرى بأنه عقد صحيح مادام أنه مستكمل لشروطه وحق النفقة للمرأة لاتجبر عليه ولها أن تتنازل عن حقها هذا وكذلك السكن ,
                وما دام أنه زواج معلن موثق فلابأس وهناك أناس فقراء ونساء غنيات
                فلماذا لانعف ابناءنا وبناتنا بهذا النوع من الزواج.
                وقد حصل بين الفريقين جدل واسع النطاق .
                والسبب في الخلاف أن الفريق الأول ركز على الناحية الموضوعية والمقاصدية للزواج فوجده يتنافى تماما مع المقصود وهو محق في ذلك.
                والفريق الثاني نظر الى الناحية الشكلية للعقد وحاجة الناس الى إشباع رغباتهم الجنسية تحت مظلة الشرع لأن التحريم يفضي بهم الى ارتكاب
                امر يعتقدون حرمته اذا قلناأنه محرم فلأمر واقع لامحالة وإنما نريد تقليل
                الشر وتقدير الناس للشريعة وأنها واسعة لمتطلبات الجميع وهذا ايضا حق.
                والذي يظهر لي والعلم عند الله هو الجمع بين النظرتين الشكلية والمقاصدية
                لأن القصود معتبرة في العقود فأقول وبالله التوفيق أن زواج المسيار له
                حالتان:
                الحالةالأولى :مباحة ولها صور :
                الأولى :أن يكون الزوج فقيرا لايستطيع مؤونة النكاح ولافتح بيت ويخشى على نفسه الوقوع في الرذيلة ,ووجد امرأة لاتحتاج الى ماله إنما تحتاج الى
                رجل يعفها عن الرذائل وهذا الرجل الفقير يحرص على الاستقرار فهنا لابأس بزواج المسيار.
                الثانية:أن يكون الرجل متزوجا لكن في زوجته الأولى مرض او عيب او كثرة عيال ولا يستطيع أن يقضي شهوته ويخاف العنت وهو في نفس الوقت
                لايستطيع فتح بيت آخر فله أن يستعمل المسيار والحالة هذه.
                الحالة الثانية :محرمة ولها صور:
                الصورةالأولى :أن يكون الرجل قادرا على الزواج المعروف لكنه لايريد أن يتحمل اي مسؤولية وإنما يريد قضاء شهوته فهنا يحرم عليه ويكون عقد زواجه(زنا منظم).
                الصورة الثانية:أن يسافر الى بلد ويستغل فقر أهله فيستعمل زواج المسيار
                عن طريق اغراء اهل الزوجة بالمال او إغراءها هي بالمال فيستمتع بها
                ثم يتركها حتى تأتي اجازته في السنة المقبلة.
                الصورة الثالثة:أن يكون متزوجا ولابأس بامرأته الا أنه يأبى الا أن يكون ذواقا .فهذا حرام في حقه.
                الصورة الرابعة :أن يكون متزوجا وهو قادر على فتح بيت جديد وامرأته
                عندها أعذار معينة فلا يجوز له أن يتزوج مسيار وحالته كذلك,ففي هذا الرأي اعمال للناحيتين الشكلية والموضوعية مع مراعاة الحاجيات والضروريات ,حيث نرى أن المانع في الصور الجائزة هو عدم القدرة على مؤونة النكاح مع رغبة ونية الفرد أنه لوكان له قدرة لما لجأ الى هذا اللون من النكاح ,وكذلك يلبي حاجة الكثير من النساء اللآتي لايلدن بسبب العقم او المرض فيمارسن العلاقة الجنسية بصورة مباحة مع رجال لايستفيدون من بقائهن معهم ولأن العقيم لا يرغب فيها غالبا .
                وعلى المسلم أن يعلم أنه بالصبر ينال الجنة لأن الجنة حفت بالمكاره والنار حفت بالشهوات والخروج من الخلاف مستحب لأنه قد اتفق الجميع ان ترك هذا النوع من النكاح هو الأفضل والأحوط,والمشكلة أننا نعيش في زمن قد فتحت أبواب الشهوات خصوصا الجنسية
                على مصراعيها ,فإن واجهناها بتحجر شديد فإن التيار سيجرفنا وإن تعاملنا معها بحنكة وحكمة ونزلنا النصوص منازلها فإننا سنستطيع
                أن نستثمر هذه الغرائز العنيفة لمصلحة الأمة والله يحمينا ويحفظ ديننا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X