حكم الإحتفال بعيد الأم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكم الإحتفال بعيد الأم



    حكم الإحتفال بعيد الأم






    السؤال:


    عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟


    الجواب:



    إنّ كل الأعياد التي تخالفالأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة


    لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح ،



    وربّمايكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا،



    فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى،



    والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛



    وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى،وعيد الأسبوع "يوم الجمعة"



    وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة،



    وكلأعياد أحدثت سوى ذلك فإنّها مردودة



    على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى



    لقول النبي صلى الله عليه وسلم



    : «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ»(1)



    . أي مردود عليه غير مقبول عند الله



    وفي لفظ

    «:من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ».




    وإذا تبين ذلك فإنّه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال

    والمسمى عيد الأم،


    لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛



    كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك،



    والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به
    وأن يقتصر على ما حده الله تعالى

    ورسوله صلى الله عليه وسلم



    في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده

    فلايزيد فيه ولا ينقص منه،



    والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق،



    بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى



    حتى يكون متبوعًا لا تابعًا،



    وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛



    لأنّ شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه



    كما قال الله تعالى:
    {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
    وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً}


    [سورة المائدة:3].



    والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة،



    بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها،
    وأن يعتنوا بها،


    وأن يقوموابطاعتها في غير معصية الله عز وجل

    في كل زمان ومكان.



    الشيخ محمد صالح العثيمين







    من موقع وذكر الإسلامي
    http://www.wathakker.net/articles/view.php?id=206



    وإليكم هذه الروابط



    عيد الأم ! نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم








    كيف وصلت بدعة عيد الأم لديار المسلمين؟







    تحقيق الأحاديث

    (1)قال أبي داود في سننه :



    حدثنا محمد بن الصباح البزاز،قال حدثنا إبراهيم بن سعد ،



    ح وقال حدثنا محمد بن عيسى،قال حدثنا

    عبد الله بن جعفر المخرمي،



    وإبراهيم بن سعد ،عن سعد بن إبراهيم ،



    عن القسم بن محمد ،عن عائشة رضي الله عنها قالت :



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:








    السؤال:


    عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟


    الجواب:



    إنّ كل الأعياد التي تخالفالأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة


    لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح ،



    وربّمايكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا،



    فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى،



    والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛



    وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى،وعيد الأسبوع "يوم الجمعة"



    وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة،



    وكلأعياد أحدثت سوى ذلك فإنّها مردودة



    على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى



    لقول النبي صلى الله عليه وسلم



    : «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ»(1)



    . أي مردود عليه غير مقبول عند الله



    وفي لفظ

    «:من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ».




    وإذا تبين ذلك فإنّه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال

    والمسمى عيد الأم،


    لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛



    كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك،



    والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به
    وأن يقتصر على ما حده الله تعالى

    ورسوله صلى الله عليه وسلم



    في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده

    فلايزيد فيه ولا ينقص منه،



    والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق،



    بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى



    حتى يكون متبوعًا لا تابعًا،



    وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛



    لأنّ شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه



    كما قال الله تعالى:
    {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
    وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً}


    [سورة المائدة:3].



    والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة،



    بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها،
    وأن يعتنوا بها،


    وأن يقوموابطاعتها في غير معصية الله عز وجل

    في كل زمان ومكان.



    الشيخ محمد صالح العثيمين







    من موقع وذكر الإسلامي
    http://www.wathakker.net/articles/view.php?id=206



    وإليكم هذه الروابط



    عيد الأم ! نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم








    كيف وصلت بدعة عيد الأم لديار المسلمين؟







    تحقيق الأحاديث

    (1)قال أبي داود في سننه :



    حدثنا محمد بن الصباح البزاز،قال حدثنا إبراهيم بن سعد ،



    ح وقال حدثنا محمد بن عيسى،قال حدثنا

    عبد الله بن جعفر المخرمي،



    وإبراهيم بن سعد ،عن سعد بن إبراهيم ،



    عن القسم بن محمد ،عن عائشة رضي الله عنها قالت :



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:



    "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد"



    سنن أبي داود /تحقيق العلامة الألباني/كتاب السنة/


    باب في لزوم السنة/حديث رقم 4606/صحيح0


    "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد"





    سنن أبي داود /تحقيق العلامة الألباني/كتاب السنة/


    باب في لزوم السنة/حديث رقم 4606/صحيح0

    sigpic

    اللهم

    اَرحم من اشتاقت لهْم اَرواحنا

    وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ..!
    وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ.

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X