إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكم الإحتفال بذكرى الزواج وأعياد الميلاد

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكم الإحتفال بذكرى الزواج وأعياد الميلاد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أخواتي العزيزات أود التنبيه أولا من أجل ذكرى الزواج أو عيد الميلاد

    وذلك لأن الإحتفال بذكرى الزواج وأعياد الميلاد لا تتوافق مع عقيدتنا الصحيحة الخالية من الشوائب

    وأيضا لأنها بدعة كما افتى به أهل العلم ..



    وديننا السمح وضع لنا عيدين في السنة ..

    وان ارادت الزوجة ان تدخل السرور على زوجها بامكانها ان تختار أي يوم في السنة دون تخصيص يوم محدد سنويا ..

    حتى لا تقع في المحظور ..

    وكذلك حتى لا ترضي الزوجة زوجها بسخط الله ..

    ومن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه..

    وإليكم فتوى الشيخ ابن عثيمين في أعياد الميلاد وذكرى الزواج :


    سئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى ‏:‏ عن حكم إقامة أعياد الميلاد للأولاد أو بمناسبة الزواج‏؟‏

    فأجاب بقوله‏:‏ ليس في الإسلام أعياد سوى يوم الجمعة عيد الأسبوع، وأول يوم من شوال عيد الفطر من رمضان، والعاشر من شهر ذي الحجة عيد الأضحى، وقد يسمى يوم عرفة عيداً لأهل عرفة وأيام التشريق أيام عيد تبعاً لعيد الأضحى‏.‏

    وأما أعياد الميلاد للشخص أو أولاده، أو مناسبة زواج ونحوها فكلها غير مشروعة، وهي للبدعة أقرب من الإباحة‏.‏

    * * *


    6131 سئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى ‏:‏ عن حكم أعياد الميلاد‏؟‏

    فأجاب فضيلته بقوله‏:‏ يظهر من السؤال أن المراد بعيد الميلاد عيد ميلاد الإنسان، كلما دارت السنة من ميلاده أحدثوا له عيداً تجتمع فيه أفراد العائلة على مأدبة كبيرة أو صغيرة‏.‏

    وقولي في ذلك إنه ممنوع؛ لأنه ليس في الإسلام عيد لأي مناسبة سوى عيد الأضحى، وعيد الفطر من رمضان، وعيد الأسبوع وهو يوم الجمعة، وفي سنن النسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال‏:‏ كان لأهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال‏:‏ ‏(‏كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدلكم الله بهما خيراً منهما يوم الفطر ويوم الأضحى‏)‏ ولأن هذا يفتح باباً إلى البدع مثل أن يقول قائل‏:‏ إذا جاز العيد لمولد المولود فجوازه لرسول الله صلى الله عليه وسلم أولى، وكل ما فتح باباً للممنوع كان ممنوعاً‏.‏ والله الموفق‏.‏




    دمتن في طاعة الله



  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير الجزاء أختي الكريمة أم رزان على هذا الموضوع القيم.وللأسف انتشر بين المسلمين .نسال الله عز وجل أن يتكفلنا برحمته لايجوز شرعا الاحتفال بأعياد الميلاد والزواج وأن من يدعو إلي هذه الأعياد فدعواه باطلة ,

    و هذه الأعياد مخالفة للحق , وعلى المسلم أن يشكر ربة إذا كانت احوالة الزوجية جيدة , بدلا من أن يقوم بعمل هذه الاحتفالات الباطلة.
    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي زوجك شفاءا لايغادر سقما ان شاء الله
    sigpic

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاك الله خيرا اختي العزيزة ام رزان
      ما عساي ان اقول ....الله يهدينا يارب امييين


      وحي القبور

      http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...098&highlight=

      تعليق


      • #4

        أسعدني مروركن حبيبتاي أم الياس و ام الحلوين...

        ايوا عندكوم الحق....الله يهدينا


        تعليق


        • #5
          مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

          تعليق


          • #6
            شكرا على المرور على موضوعي...


            تعليق


            • #7
              و الله مشكورة يا اختي على الموضوع القيم
              الحمد لله على نعمة الاسلام

              تعليق


              • #8
                مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

                تعليق


                • #9
                  موضوع قيم .جزاك الله خيرا مشرفتنا ام رزان على هذا التنبيه.
                  اللهم ارزق أمي الفردوس الأعلى من الجنة واحفظ أبي ومتعه بالصحة والعافية وارزق أخواتي الأزواج الصالحين آمين.
                  اللهم احفظ زوجي وأبنائي من كل شر وأقر عيني بهم آمين.




                  تعليق


                  • #10

                    تعليق


                    • #11
                      مشكوووووور والله يعطيك الصحة
                      علمت ان رزقي لن يأخده غيري فاطمئن قلبي
                      علمت ان عملي لن ينجزه غيري فانشغلت به
                      علمت ان ربي مطلع عل فخشيت ان يراني علي معصيه

                      تعليق


                      • #12
                        جزاكي الله خير
                        لا اله الا الله وحده لا شريك له

                        تعليق


                        • #13
                          جزاك الله خيرا أخت أم رزان على التذكير، وجعله الله في ميزان حسناتك.

                          تعليق


                          • #14
                            اشكرك اختي على هذا الموضوع الجيد يا ريث كل المسلمون يعرفون الفرق بين البدع والاعياد
                            جزاك الله خيرا,

                            تعليق


                            • #15
                              جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الجيد

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X