طرائف القضاة ....دخلو تضحكو شويا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طرائف القضاة ....دخلو تضحكو شويا

    قاض لا يفهم
    سأل المأمون رجلا من أهل حمص عن قضاتهم ، فقال : يا أمير المؤمنين إن قاضينا لا يفهم وإذا فهم وهم . قال : ويحك ، كيف هذا !؟ قال : قدم إليه رجل رجلا ، فادعى عليه أربعة وعشرين درهما ، فأقر له الآخر فقال : أعطه . قال : أصلح الله القاضي ، إن لي حمارا أكتسب عليه كل يوم 4 دراهم ، أنفق على الحمار درهما وعلي درهما وأدفع له درهمين حتى إذا اجتمع ماله غاب عني فلم أره فأنفقتها ، وما أعرف له وجها إلا أن يحبسه القاضي 12 يوما حتى أجمع له إياها . فحبس القاضي صاحب الحق حتى جمع المدعى عليه ماله . فضحك المأمون وعزله .
    أفحمت القاضي
    بنى بعض أغنياء البصره بيتا جميلا ، وكان في جواره بيت لعجوز يساوي عشرين دينارا ، ففكر في شرائه ، وبذل لها فيه مئتي دينار ، فلم تبعه فقيل لها : إن القاضي يحجر عليك لسفاهتك حيث ضيعت مئتي دينار لما يساوي عشرين دينار . فقالت : فلم لا يحجر على من يشتري بمئتي دينار ما يساوي عشرين دينارا ؟ فأفحمت القاضي ومن معه ، وترك البيت في يدها إلى أن ماتت . الحق معك
    روي عن اياس بن معاويه أنه قال : ما غلبني أحد قط سوى رجل واحد . وذلك أني كنت في مجلس القضاء بالبصره ، فدخل علي رجل شهد عندي أن البستان الفلاني ، وذكر حدوده ، وهو ملك فلان . فقلت له : كم عدد شجره ؟ فسكت ثم قال : منذ كم يحكم سيدنا القاضي في هذا المجلس ؟ قلت : من كذا . قال : كم عدد خشب سقفه ؟ فقلت له : الحق معك ، وأجزت شهادته .
    كلام مظلوم ووجه ظالم
    أحضر رجل امرأته إلى بعض قضاة البصره ، وكانت حسنة المتنقب ، قبيحة المسفر ، فمال القاضي لها على زوجها وقال : يعمد أحدكم إلى المرأة الكريمه فيتزوجها ثم يسيء إليها . ففطن الرجل لميله اليها فقال : أصلح الله القاضي ، قد شككت في أنها امرأتي ، فمرها تسفر عن وجهها ، فوقع ذلك بوفاق من القاضي ، فقال لها : أسفري رحمك الله ، فسفرت عن وجه قبيح . فقال القاضي لما نظر إلى قبح وجهها : قومي عليك لعنة الله ! كلام مظلوم ، ووجه ظالم
    خذها وانصرف
    تنازع شخصان وذهبا إلى جحا – وكان قاضيا – فقال المدعي : لقد كان هذا الرجل يحمل حملا ثقيلا ، فوقع على الأرض ، فطلب مني أن أعاونه ، فسألته عن الأجر الذي يدفعه لي بدل مساعدتي له ، فقال ( لا شيء) فرضيت بها وحملت حمله . وهاأنذا أريد أن يدفع لي اللا شيء . فقال جحا : دعواك صحيحه يا بني ، اقترب مني وارفع هذا الكتاب . ولما رفعه قال له جحا : ماذا وجدت تحته ؟ قال : لا شيء . قال جحا : خذها وأنصرف .
    الحبل قصير ولكن!
    القاضي : ما هي تهمتك ؟ المتهم : سرقة حبل طوله متر ونصف . القاضي (باستغراب) : وهل قدمت للمحاكمة بتهمة سرقة هذا الحبل القصير . المتهم : نعم سيدي ، وكان في آخره بقره .
    يعمل مع خاله
    القاضي للمتهم : مع من تعمل ؟ المتهم : أعمل مع خالي قبل الظهر ، ويعمل خالي معي بعد الظهر . القاضي : وماذا يعمل خالك ؟ وماذا تعمل أنت ؟ المتهم : خالي يفتش عن عمل قبل الظهر ، وأنا أفتش عن عمل بعد الظهر .
    مفتش
    القاضي : ماذا تعمل ؟ المتهم : مفتش . القاضي : في أي وزاره ؟ المتهم : في الواقع أنا مفتش عن عمل .
    عملية جديده
    حكم قاض على متهم بالسرقه بغرامة ماليه قدرها خمسمائة دينار . وبعد أن أصغى المتهم للحكم ، قال : لا أكتمك يا سيدي ، انه لا بد لي كي أتمكن من تنفيذ هذا القرار من القيام (بعمليه) جديده .
    وماذا يفعل
    القاضي : لماذا أطلقت طلقتين ناريتين على حماتك ؟ المتهم : وماذا أفعل يا سيدي ، لم يكن في المسدس سوى طلقتين .
    معالجه
    المحامي : إن تقرير الأطباء يقول أن موكلي مصاب بمرض يدفعه إلى السرقه . القاضي : ونحن هنا ليس لنا عمل سوى معالجة هذا المرض .
    الحمد لله
    كان أحد المحاضرين في القانون الروماني يشرح عقدا من عقود المداينه لدى الرومانيين القدامى ، فقال : إن من حق الدائن إذا لم يستطع مدينه أن يوفيه حقه في الموعد المحدد أن يسخره كما يشاء وفي أي عمل يريد ، وكثيرا ما كان يستخدمه في الفلاحة كالثور . فتعجب الحاضرون من هذا القانون ، وهمس أحدهم في اذن زميله قائلا : اشكر ربك لو كان هذا القانون ساريا في أيامنا لكنا فلحنا نصف الكره الأرضيه .
    الطلبات
    جلس أحد المحامين في ركن من أركان المطعم يدرس قضيه مهمه ، فتقدم منه الخادم وقال له : طلباتك يا أستاذ ؟ فرد على الفور : أطلب رفض الدعوى والزام المدعي دفع المصاريف وأتعاب المحاماة .
    أتعاب الاستشاره
    خطفت قطة المحامي من ملحمة أحدهم قطعة لحم تزن أكثر من نصف كيلوغرام فصعب على اللحام أن يطالب المحامي بثمنها ، ولكنه لجأ إلى الحيله فقال للمحامي : يا أستاذ إذا خطفت قطة ما قطعة لحم من محلي فمن يكون المسؤول عنها ؟ أجاب المحامي : طبعا يكون صاحبها هو المسؤؤل عنها . فقال اللحام : إذن تفضل وأدفع لي ثمن نصف كيلو من اللحم كانت قطتكم قد خطفتها من محلي . المحامي : بكل سرور ، وكم ثمنها ؟ اللحام نصف دينار . فنفذ المحامي ما طلب اللحام ، واعتذر له على ما بدر من القطه اللعينه . وعند الظهر تلقى اللحام إنذارا رسميا حمله من مكتب المحامي يطالبه في بدفع مائة دينار أتعاب الاستشاره ، فدفعها اللحام لاعنا تلك الساعه التي أضطر فيها إلى أن يستشير المحامي .
    لا تمر بالليل
    دخل المتهم على المحامي في مكتبه ، وكان قد برأه من تهمة سرقة ، وقال له : شكرا يا أستاذ على ما بذلت من أجلي ، وأستودعك الله الآن ، وسأمر عليك في وقت من الأوقات . فأجاب المحامي : أهلا وسهلا .. وأتمنى أن يكون مرورك في أثناء النهار .
    مبروك ربحت القضيه
    قال المحامي فرحاً لموكله : أهنئك لقد ربحت القضية . فقال المتهم : وهل برّأني القاضي . فقال المحامي : لا ، ولكن قد أقنعته بأن تلتزم الدولة نفقات دفنك بعد إعدامك .
    وكيل سيبويه
    أطال أحد المحامين خطابه ، وكان بليغًا ورائعاً لكنه كثير الأخطاء النحوية ، فقال له أحد زملائه : - أجدت يا أستاذ ، ولكن ليتك تنبّهت الى ضوابط اللغة أكثر . فردّ المحامي مازحاً : -لماذا أنت خائف على اللغة ؟ ومتى وكّلك سيبويه عنه .
    قوليه للقاضى
    ضاق أحد المحامين ذرعاً من القاضي الذي أغلق في وجهه كلّ المنافذ ، وأخيراً التفت إلى موكّلته بثورة وغضب ، وقال لها : -ماذا قال لك المتّهم ؟ قالت : - قال لي كلاماً بذيئا لا يصح أن يسمعه رجل محترم . فقال المحامي : إذن فليسمعه القاضي .
    أطلب أجلاً للرد
    ذهب محام وعروسه ليعقدا القران . وفي أثناء مراسم الزفاف سأل المأذون المحامي : - يا فلان : هل تريد فلانة الواقفة هنا زوجة لك ؟ فأجاب المحامي على الفور : - أطلب أجلاً للرد .
    تنزيلات للزبائن
    -القاضي للمتهم : كم مرّة حكمتُ عليك سابقاً؟ - المتهم : حوالي عشر مرّات . - القاضي : إذن سأحكم عليك الآن بأقصى عقوبة . - المتهم : ولماذا؟ أليس عندكم تنزيلات للزبائن ؟
    شاهد
    دخل أحد الشهود إلى المحكمة وكان أصلع ومبتور الساق … فسأله القاضي عن حادثه كان شاهداً فيها ، فقال : والله يا سيدي القاضي عندما شاهدتُ الحادثة وقف شعر رأسي ورجفت ركبتاي . فصرخ فيه القاضي : أخرج بره أنت شاهد زور .
    أسف - القاضي للمتهم : كسرت الكرسي على رأس حماتك ؟ - المتهم :إني آسف يا سيدي على كسر الكرسي !
    كذابة … كانت عارفة
    سأل القاضي الزوجة : -لماذا تريدين الطلاق ؟ فأجابت : - لأن زوجي حيوان ! قال القاضي : - لماذا تزوجته ؟ - لأنني لم أكن أعرف في بادئ الأمر أنه حيوان لهذه الدرجة ! فرّد الزوج على الفور : - كذابة يا سيّدي ، كانت عارفة .



    اختكم في
    الله ارمنوسة
    من
    طنجة



  • #2
    شكرا لك ارمنوسة على الطرائف
    جد رائعة
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"][nadafofo[/grade]]

    تعليق


    • #3
      شكرا أختي ارمنوسة على الطرائف.

      تعليق


      • #4

        ههههههههههههه ضحكتني هادي بزاف شكرا يالحبيبة ارمنوسة انتضر مشاركاتك الرئعة
        كذابة … كانت عارفة

        سأل القاضي الزوجة : -لماذا تريدين الطلاق ؟ فأجابت : - لأن زوجي حيوان ! قال القاضي : - لماذا تزوجته ؟ - لأنني لم أكن أعرف في بادئ الأمر أنه حيوان لهذه الدرجة ! فرّد الزوج على الفور : - كذابة يا سيّدي ، كانت عارفة .

        تعليق


        • #5
          سأل القاضي الزوجة : -لماذا تريدين الطلاق ؟ فأجابت : - لأن زوجي حيوان ! قال القاضي : - لماذا تزوجته ؟ - لأنني لم أكن أعرف في بادئ الأمر أنه حيوان لهذه الدرجة ! فرّد الزوج على الفور : - كذابة يا سيّدي ، كانت عارفة
          شكرا أختي ارمنوسة على الطرائف هههههههههه والله موتني ضحك اضحك الله سنك

          تعليق


          • #6
            bravoooooooooooooooooooooooo

            تعليق


            • #7
              شكرا لك على الطرائف
              جد رائعة


              قال تعالى : ** مَن يَعْمَلْ سُوء اً يُجْزَ بِهِ ** النساء123

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X